“ايلون ماسك” يقترح قصف كوكب المريخ بالأسلحة النووية لصالح البشرية


لم تكن “تويته” عادية تلك التى كتبها أحد المليارديرات عن رغبته بقصف كوكب المريخ بالأسلحة النووية

لأن صاحب تلك التويته هو “ايلون ماسك” صاحب أكبر شركة لإطلاق الصواريخ الفضائية وهى شركة “سبيس إكس” وأحد مؤسسى مصانع “تيسلا موتورز”، لذا فقد أثارت انتباه 28 مليون شخص متابع ل “ايلون ماسك” بخلاف المتخصصين والمهتمين بأمور الفضاء وأخبار التقنية.

حيث اقترح “ماسك” قصف كوكب المريخ بالأسلحة النووية لسبب مهم لصالح البشرية، وهو استيطان البشر للكوكب الأحمر.

حيث نشر موقع cent المختص بالأخبار التقنية والتكنولوجيا خبراً مفاده بأن ضرب كوكب المريخ بالأسلحة النووية سوف يؤهله ليكون صالحاً للحياة البشرية، حيث أن اطلاق الأسلحة النووية من شأنه أن يزيد من نسبة ثانى أكسيد الكربون، والتى ستعمل على زيادة درجات الحرارة بكوكب المريخ، ومن ثم تغيير مناخه ليكون أقرب تشابهاً بمناخ كوكب الأرض.

من جانبها أبدت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا اعتراضها على الأمر، حيث صرّحت بأن تفجير نووى مثل هذا على سطح المريخ لن يرفع نسبة ثانى اكسيد الكربون سوى بمعدل 1% فقط وهى نسبة غير كافية لاستيطان البشر، حيث تبلغ نسبة ثانى اكسيد الكربون حالياً 6% من كوكب الأرض، والتفجير النووى سيزيدها حتى تصبح 7% فقط، وبالتالى فإن هذا الاقتراح لن يؤدى إلى شيء.

“ايلون ماسك” لم تكن هذه هى المرة الأولى التى يعلن فيها عن فكرته فى تفجير المريخ، بل أعلنها فى نظرية سابقة عام 2015، ثم أعاد نشرها مرة أخرى على تويتر، فهل تشهد الفترة القليلة القادمة خطوات عملية لاستيطان البشر على كوكب المريخ؟ أم ما زال الأمر يحتاج مئات السنين؟ سنرى ما تسفر عنه الأيام القادمة، والتى بالتأكيد ستحمل جديداً.