أول صورة للاب الذي عرقلته الصحفية المجرية وهو يحمل ابنه بعد استقرارهم ويقرر مقاضاة الصحفية

انتشر منذ فترة فيديو شهير لصحفية مجرية تعرقل اب سوري يحمل ابنه من اجل أن تلقي الشرطة القبض عليه، وقد تسبب هذا الفيديو في اثارة الغضب العالمي وتم طرد وفصل الصحفية من عملها بسبب ما ارتكبته من جرم في حق لاجئ يحمل طفله الخائف.

أول صورة للاب الذي عرقلته الصحفية المجرية وهو يحمل ابنه بعد استقرارهم ويقرر مقاضاة الصحفية 1 17/9/2015 - 4:10 م

و اليوم بعدما وصل الرجل السوري والذي يدعي اسامه محمد العبد المحسن والذي يبلغ من العمر  52 عاما، وبعد ما حدث وبسبب موقفه من الثورة السورية اضطر إلى ترك سوريا وهاجر إلى تركيا لمدة عام عمل خلالها في وظيفة مسعف.

الاب السوري

و بسبب سوء احوال المعيشة قرر الاب السوري اسامة أن يفر بعائلته إلى بلغراد حيث تكلفت رحلته حوالي 3 الالاف دولار، وعلى الحدود الصربية المجرية حيث تجمع المئات من اللاجئين السوريين الفارين بحياتهم هناك، حيث قام رجل شرطة بعرقله ابنه الصغير مما اصاب الولد بخوف ورعب شديد من أن تكون رجله قد كسرت.

و بذلك قام الاب بحمل ابنه وهو يبكي لتقوم الصحفية المجرية بعرقلته التي اغضبت العالم اجمع، ليتم بعدها نقلهم الي النمسا حيث تعرف عليه لصحفيون هناك واخبروه أن صورته اثارت غضب العالم اجمع وان الصحفية قد طردت من عملها.

و يوم السبت الماضي وصل اخيرا اسامة إلى ميونخ في المانيا حيث استقر اخيرا مع اخيه، ويقرر مقاضاة الصحفية التي تجردت من كل معانى الانسانية.