انقلاب تركيا وتفاصيل الساعات الأخيرة.. مُحدث

انقلاب تركيا الذي هز العالم بالأمس وتناقلته وسائل الاعلام في حينه بعد أن أعلن الجيش التركي سيطرته على السلطة من خلال التلفزيون الرسمي للدولة وفرض الأحكام العرفية، لم يهتم به السياسيون فقط بل قضى العالم أجمع ليلته على مواقع التواصل يتابع الأحداث لحظة بلحظة.

انقلاب تركيا وتفاصيل الساعات الأخيرة 2
انقلاب تركيا وتفاصيل الساعات الأخيرة
انقلاب تركيا وتفاصيل الساعات الأخيرة

انقلاب تركيا وتفاصيل الأحداث:

بعد أن أعلن رجب طيب أردوغان أن محاولة الانقلاب العسكري عليه قد انتهت وباتت الأمور في يد الحكومة، تناقلت بعض وسائل الإعلام التابعة لتركيا أنه نحو 42 شخص قد لقو حتفهم خلال أعمال العنف المصاحبة للانقلاب، وطالب يلدريم الأتراك بالثبات في الميادين حتى تستقر الأوضاع وتتضح الأمور، واصفا ما يحدث بأنه حرب استقلال ثانية، وذلك بعد أن دعا أردوغان الشعب للخروج إلى الشوارع والميادين لرفض النقلاب والتصدي للقوات التابعة للجيش التي كانت قد انتشرت في الشوارع والميادين معلنة الاحكام العرفية فارضة حظر التجول.

اقرأ ايضًا:

اخر أخبار تركيا | انقلاب الجيش التركي على اردوغان.. والرئيس يرد عليهم بهذا الرد

فيما نشرت الآناضول أن مروحية في مدينة مارماريس كانت تطلق النيران مستهدفة مكان أردوغان، فيما صرح المذكور أن ما حدث هو لطف من الله سيجري على إثره تطهير الجيش وأنه سيتعامل مع المنقلبين كتعامله مع الارهابيين وسيدفعون الثمن غاليا، وتلى ذلك اعلأنه أن قوات الشرطة قد بدأت بالفعل في اعتقال الضباط المشاركين في الانقلاب، من جانبه أصدر رئيس الوزراء أوامره بإسقاط الطائرات العسكرية التابعة لمنظمة فتح الله غولن المحلقة في سماء أنقرة.

أما عن الانفجارات والضحايا فحسبما أعلنت الآناضول قد أصيب نحو 12 شخص في عملية تفجير مبنى البرلمان التركي، وأكد شهود عيان ما ورد من أنباء عن حدوث انفجار ضخم في مطار أتاتورك باسطنبول، ثم توقف بث قناة السي أن ان التركية “CNN Turk” بعد أن داهمت قوات الجيش مقرها، ثم تناقل البعض  أن هناك انفجارا وقع في إسطنبول بالقرب من ميدان تقسيم الشهير، وقُتل 17 شرطي إثر قصف جوي كان يستهدف قيادة القوات الخاصة بأنقرة والقيت قنبلة على مبنى البرلمان التركي في الوقت الذي كان يتواجد به إسماعيل قهرمان رئيس البرلمان وبعض النواب.

وأعلنت قوات الأمن اعتقال 13 عسكري من الانقلابيين بينهم 3 ضباط خلال محاولة قامو بها لاقتحام مبنى المجمع الرئاسي، وأسقطت طائرة  “إف 16” مروحية عسكرية في سماء أنقرة، كما أطلقت طائرة مروحية تابعة للانقلاب النيران على مقر المخابرات الوطنية.

طالب يلدريم المشاركين في الانقلاب أن يعودو ادراجهم وألا يعرضو الأبرياء لمزيد من الضرر، من جانبه أعلن مصدر رئاسي لـقناة الـCNN وصول أردوغان على متن طائرة إلى مطار أتاتورك باسطنبول، كما استعادت الحكومة التركية سيطرتها على هيئة الإذاعة والتلفزيون مرة أخرى.

بعد منتصف الليل بقليل أعلنت الاستخبارات التركية أن الحياة في تركيا قد عادت لطبيعتها وأن الجنرال خلوصي أقار رئيس الأركان العامة قد عاد إلى مباشرة أعماله.

من جانبه صرح كمال كليجدار زعيم المعارضة التركية بأنه لا بديل عن الديمقراطية ولا تفريط في حرية الشعب خاصة بعد أن عانت الدولة من تاريخ حافل بالانقلابات.

شهدت الليلة ايضًا اغلاق مطار اسطنبول وتعليق الخطوط الجوية التركية رحلاتها إلى موعد لم تحدده كما أغلق جسر البوسفور وجسر السلطان محمد الفاتح بإسطنبول، وتعطلت شبكات الهواتف ومواقع التواصل الاجتماعي بالبلاد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.