ال “إف بي آي” يداهم مقر ترامب بفلوريدا، وترامب يعلق “يحاولون منعي من الترشح للرئاسة”

الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” قال أن هناك عدداً من رجال مكتب التحقيقات الفيدرالي قاموا بعملية مداهمة لمقر إقامته بمنتجع “مار ايه لاغو” الموجود في ولاية فلوريدا؛ حيث اعتبر ترامب أن كل ما حدث هو سوء تصرف من الادعاء العام، وأشار إلى الديمقراطيون اليساريون المتطرفون بأنهم يحاولون منعه من الترشح لرئاسة الولايات المتحدة في عام 2024.

الفيدرالي يداهم مقر ترامب 

الفيدرالي يداهم مقر ترامب

تحدث نجل الرئيس السابق عن قيام 30 عنصراً من مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” بمداهمة منزل والده، وأشار إلى أن الهدف من تلك المداهمة هو الحصول على بعض الوثائق التي كان من المفترض أن تكون في مركز المحفوظات الوطنية.

فيما ذكرت بعض وسائل الإعلام الأمريكية أن الفيدرالي كان يريد الحصول على عدد من المستندات السرية التي تم نقلها إلى “مار ايه لاغو”، ومن المتوقع أن يتم عمل مؤتمر صحفي من قِبل وزارة العدل الأمريكية من أجل الإعلان عن أسباب الواقعة.

رد فعل ترامب بعد مداهمة منزله

غادر ترامب مقر إقامته بنيويورك بعد أن تم مداهمة منزله في فلوريدا؛ حيث تم مصادرة عدد كبير من الوثائق الموجودة في منزله، وسيتم إجراء عدد من التحقيقات بهذا الأمر.

تم توثيق لحظة مغادرة ترامب لمنزله في نيويورك؛ وتبعاً لعدد من وسائل الإعلام، فإن ترامب كان قد نقل عدداً من الوثائق السرية إلى مقر إقامته بعد أن خسر الانتخابات الماضية.

رد فعل أنصار ترامب

تجمهر عدد من أنصار ترامب بالقرب من منزله بعد قيام الفيدرالي بملية المداهمة؛ حيث أعلن ترامب عبر موقع التواصل الاجتماعي الخاص به “تروث سوشيال” أن منزله تم محاصرته، وأن هذا يعد سوء سلوك من السلطات، مشيراً إلى أن هذا الأمر لم يحدث لأي رئيس آخر من قبل.

فيما أعلن حاكم ولاية فلوريدا أنه مستاء بسبب مداهمة الفيدرالي لمنزل ترامب مصرحاً بأن الولايات المتحدة تحولت إلى جمهورية “موز”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.