اليوتيوب YouTube موقع الفيديوهات الأول فى العالم | معلومات تعرفها لأول مرة

يوتيوب ، الموقع الأشهر فى العالم لتحميل الفيديوهات وعرضها وإمكانية الربح منها، وأكثر الكلمات بحثًا بجميع اللغات.

اليوتيوب YouTube موقع الفيديوهات الأول فى العالم | معلومات تعرفها لأول مرة 2 25/6/2021 - 10:06 ص

فى هذا المقال سنقدم مقال تفصيلى شامل يقدم معلومات هامة وشيقة لن تجدها فى أى مكان آخر سوى نجوم مصرية.

المحتويات إخفاء

مقدمة

اليوتيوب هو موقع لمشاركة الفيديوهات على الإنترنت عن طريق رفعها من قبل مستخدمين يمتلكون قنوات معينة على اليوتيوب حيث يمكن مشاهدة تلك الفيديوهات وتنزيلها في أي مكان في العالم. ويقوم مستخدمو اليوتيوب بمشاهدة أكثر من مليار ساعة مشاهدة لفيديوهات اليوتيوب كل يوم، كما يقومون تحميل أكثر من مائة ساعة من محتوى الفيديوهات كل دقيقة.
تم إنشاء اليوتيوب كمنصة إجتماعية صغيرة لمشاركة الفيديوهات عام 2005 من قبل ثلاث شباب وهم ستيف تشن وتشاد هيرلى وجاود كريم، ومن الجدير بالذكر أن أول فيديو تم رفعه على اليوتيوب كأن لأحد الثلاثة وهو جاود كريم  Jawed Karim وكان في حديقة حيوان سان دياجو San Diego Zoo وكان الفيديو بعنوان “أنا في حديقة الحيوان” me at the zoo حيث كان يتحدث فيه عن الفيلة مندهشًا كما يدعى من خراطيمها الطويلة، وهو الفيديو الوحيد في القناة، والتي حققت حتى وقتنا هذا ما يقارب من 2 مليون مشترك.

بعد عام واحد فقط من إطلاق اليوتيوب وفى عام 2006 قامت جوجل بشراء اليوتيوب مقابل 1,65 مليار دولار أمريكى، ومنذ ذلك الحين تطور اليوتيوب من مجرد موقع صغير لرفع الفيديوهات إلى قوة مؤثرة جبارة تؤثر على ثقافات الشعوب حول العالم وإتجاهات الإنترنت، وخلق ملايين من المشاهير حول العالم. وعلى مر السنين طورت جوجل اليوتيوب من مجرد موقع بسيط للفيديوهات على الويب ليشمل تطبيقات الهاتف المحمول وشبكات التليفزيون والسماح لخدمات أخرى مثل Nintendo , Discord بالوصول إلى اليوتيوب، كما أصبح بإمكان المستخدمين لا مجرد مشاهدة فيديوهات بسيطة على اليوتيوب بل بات بإمكانهم الإستماع إلى مقاطع الفيديو الموسيقية والتسجيلات الصوتية والأفلام القصيرة والأفلام الوثائقية ومقاطع الأفلام الدعائية التي ترعاها شركات الإنتاج والبث المباشر لمحطات الإذاعة والتليفزيون حول العالم، فضلًا عن إمكانية المستخدم العادى من إنشاء قناة على اليوتيوب وبصورة مجانية لتحميل الفيديوهات الخاصة به.
ونظرًا لقوة اليوتيوب وعدد مستخدميه الهائل قامت شركات إعلانية راسخة مثل Disney, Warnermedia وغيرها بإنشاء قنواتها الخاصة على اليوتيوب وذلك لترويج محتواها لجمهور أكبر وعمل الدعاية الخاصة بها. وبجانب هذا كله، فإن يوتيوب يعمل في الأساس كشبكة إجتماعية وذلك من خلال السماح للمستخدمين الذين لديهم حساب على جوجل بمشاهدة مقاطع الفيديو وإبداء الإعجاب بها والتعليق عليها ومشاركتها في مواقع التواصل الإجتماعى الأخرى مثل تويتر والفيس وإنستجرام وغيرها، كما يمكنهم إنشاء قوائم تشغيل خاص بهم من الفيديوهات المتاحة على اليوتيوب والإشتراك في القنوات التي يفضلون محتواها أو يهتمون بها.
ويعد اليوتيوب أكثر مواقع الويب زيارة بعد جوجل، حيث يضم أكثر من مليار مستخدم شهريًا، ولذلك فإن جوجل قد غيرت نموذج أعمالها نحو اليوتيوب ليشمل عوائد أخرى غير إعلانات أدسنس، حيث أن عوائد اليوتيوب قد توسعت لتشمل العوائد التي تأتى من خلال المحتوى المدفوع على اليوتيوب عن طريق الإشتراك في يوتيوب بريميوم، ويمكن لأصحاب القنوات على اليوتيوب من عمل شراكة ربح مع اليوتيوب من خلال عوائد الإعلانات والحصة المدفوعة من الفيديوهات التي يتم مشاهدتها من خلال مشتركي اليوتيوب البريميوم.
ونظرًا أيضًا لقوة اليوتيوب وجمهورة الهائل، أصبح أيضًا منخرطًا في كثير من الخلافات العالمية والتي تصدرت عناوين الأخبار ومنها الرقابة الذاتية على اليوتيوب والمحسوبية المزعومة لبعض الشركات التي تستخدم اليوتيوب، ونشر المستخدمين لفيديوهات معينة تتعلق بنظريات المؤامرة ، والقضاء المتعلقة بأمن الأطفال وسلامتهم.

تاريخ اليوتيوب : كيف بدأ وماذا كان الغرض منه؟

ذكرنا في المقدمة أن اليوتيوب قد تاسس على يد ثلاثة من الأصدقاء وهم Steve Chen , Chad Hurley and Jawed Karim وكان هؤلاء الثلاثة يعملون موظفين باى بال PayPal ، وكانت PayPal مملوكة من قبل لـ eBay. كان هيرلى قد درس التصميم في جامعة إنديانا، ينسلفانيا Indiana University of Pennsylvania ودرس تشين وجواد علوم الكمبيوتر في جامعة إلينوى في إربانا شامبين the University of Illinois at Urbana–Champaign. كان بداية تأسيس اليوتيوب في عيد الحب من عام 2005، وبدأ تأسيس منصة اليوتيوب مثل العديد من الشركات الأخرى في وادى السيليكون كمشروع ممول من الملاك مع مكاتب مؤقتة في مرآب لتصليح السيارات. ووفقًا لمؤسسيها وُلدت الفكرة في حفل عشاء في سان فرانسيسكو قبل عام تقريبًا أي في عام 2004، عندما أصيب الثلاثى بالإحباط بسبب صعوبة العثور على مقاطع الفيديو ومشاركتها عبر الإنترنت في ذلك الوقت. وقال هيرلى في مقابلة مبكرة “لقد شعرنا أن الفيديوهات لا يتم تناولها عبر الإنترنت أو مشاركتها، لقد كان الناس يجمعون الفيديوهات على هواتفهم المحمولة ولم تكن هناك طريقة سهلة لمشاركتها بين الناس”
وفى مايو 2005 ظهرت النسخة التجريبية من اليوتيوب على شبكة الإنترنت، وفى خلال شهر واحد تم نشر أول فيديو على اليوتيوب وهو لجواد كريم، وكان الفيديو بعنوان “أنا في حديقة الحيوان” وكان مقطعًا طويلًا بالنسبة لذلك الوقت مدته 19 ثانية نشره كريم بنفسه، وأظهر الفيديو لقطات لكريم في حديقة حيوان في سان دييغو وهو يتحدث فيه عن خراطيم “زلومة” الفيلة.
وبحلول مارس 2006 تمكن اليوتيوب من الحصول على أول فيديو له بمليون مشاهدة، وكان هذا أحد إعلانات Nike التي إنتشرت بسرعة كبيرة، وكان هذا المقطع الذى إنتشر على يوتيوب مقطعًا للاعب الكرة البرازيلي رونالدنهو Ronaldinho وهو يرتدى زوجًا ذهبيًا من الأحذية للعلامة التجارية Nike وبذلك كانت Nike هو أولى الشركات الكبرى التي تبنت إمكانات يوتيوب الترويجية

معنى أسم يوتيوب وكيف تم إختياره

مصطلح يوتيوب YouTube هو مصطلح سهل ولا يحتاج إلى شرح مثل المواقع الأخرى حيث أن You تعنى أنت، و Tube تعنى قناة ودمج الكلمتين معًا يشير إلى المحتوى الذى تم إنشاؤه بواسطة مستخدمين أخرين وليس الموقع نفسه، وكلمة Tube كانت مصطلح قديم يشير إلى التليفزيون، وفيه إشارة إلى محتوى الفيديو الذى يتم تحميله بواسطة مستخدمى اليوتيوب أو أصحاب القنوات على اليوتيوب. ومنذ نشأته وأيامه الأولى نما اليوتيوب نموًا واضحًا ليصبح عملاقًا على الإنترنت، حيث أنه موجود الآن في أكثر من 75 دولة ومتوفر بأكثر من 60 لغة ويتم تحميل مئات من ساعات الفيديو كل دقيقة بل كل ثانية.

لماذا نجح اليوتيوب، هل إجتهاد أم ضربة حظ؟

وخلافًا للإعتقاد السائد، لم يكن يوتيوب هو الموقع الأول لمشاركة مقاطع الفيديو على الإنترنت، فقد تم إطلاق موقع فيمو Vimeo في نوفمبر 2004، ولم يكن إنتشار فيمو كإنتشار اليوتيوب لأن موقع vimeo ظل مشروعًا جانبيًا لمطورية في ذلك الوقت من collegeHumor، وفى الأسبوع الذى تم إطلاق يوتيوب فيه عرضت قناة NBC-Universal Saturday Night Live مسرحية هزلية بعنوان “Lazy Sunday” من إنتاج “The Lonely Island” ، وبفضل ارتفاع نسبة المشاهدة على المدى الطويل لبرنامج Saturday Night Live فقد ساعد في إنتشار تلك المسرحية وإجتذاب ملايين المشاهدات لها على يوتيوب ومن ثم ترسيخ اليوتيوب كموقع إلكترونى مهم ووصل وإجتذبت التحميلات غير الرسمية لتلك المسرحية الهزلية حتى فبراير 2006 أكثر خمسة ملايين مشاهدة، وذلك قبل إزالتها بناء على طلب من NBC Universal بناء على مخاوف بشأن حقوق النشر. وبالرغم من إزالتها في نهاية الأمر، إلا أن تلك التحميلات المتكررة للمسرحية من قبل الطرف الثالث أدت إلى نمو الموقع بسرعة حتى أعلن يوتيوب أنه يتم تحميل أكثر من 65000 مقطع فيديو جديد يوميًا وأن الموقع كان يستقبل 100 مليون مشاهدة فيديو يوميًا.

نبذة مختصرة عن مؤسسى اليوتيوب الثلاثة

(1) تشاد هيرلى chad Meredith Hurley

ولد في 24 يناير 1977
رجل أعمال صحفى وسياسى المؤسس المساعد والرئيسى التنفيذي ليوتيوب.
درس تشاد هيرلى التصميم في جامعة إنديانا في بنسلفانيا، وبعد تخرجه في عام 1999 عمل لفترة كمهندس تنفيذى في شركة إيباى قسم الدفع الإلكترونى “باى بال” شملت أحد مهماته على تصميم الشعار الخاص للباى بال قبل أن يبدأ العمل مع ستيف تشين وجاود كريم.
كان هيرلى مسئولًا عن ربط ومشاركة الفيديوهات من اليوتيوب إلى المواقع الأخرى والعكس.

(2) ستيفن تشيه تشين Steven Shih Chen

ولد في 25 أغسطس 1978 في تايبيه ، تايوان
رائد إنترنت ورجل أعمال أمريكى
هاجرت عائلته إلى الولايات المتحدة عندما كان في الثامنة من عمره.
ترك ستيف أكاديمية إلينوي للرياضيات والعلوم قبل التخرج.
التحق لاحقًا بجامعة إلينوي في أوربانا شامبين ، حيث تخرج عام 2002 بدرجة في علوم الكمبيوتر. انضم لاحقًا إلى Paypal.
أحد المؤسسين المشاركين ومدير التكنولوجيا التنفيذي السابق لموقع يوتيوب
في إكتوبر 2010، استقال هيرلي من منصبه كمدير تنفيذي لليوتيوب مع حفاظة على منصبه كمستشار لليوتيوب ليحل محله سالار كامانجار.

(3) جاود كريم Jawed Karim

ولد جاويد كريم عام 1979 في مدينة مرسبورغ بألمانيا الشرقية. كان والده بنغلادشياً وأمه ألمانية.
بعد أن عانى من كراهية الأجانب في ألمانيا ، نقل والده العائلة إلى سانت بول ، مينيسوتا ،في عام 1992.
درس جاويد لاحقًا علوم الكمبيوتر في جامعة إلينوي ، أوربانا شامبين ، لكنه تركها قبل التخرج.
بعد التسرب ، أصبح جاويد موظفًا مبكرًا في Paypal الوليدة. أثناء وجوده في Paypal ، واصل أعماله الدراسية وتخرج في النهاية بدرجة علمية في علوم الكمبيوتر ، واستمر في الحصول على درجة الماجستير في علوم الكمبيوتر من جامعة ستانفورد.

فترة إزدهار وإنتشار اليوتيوب ليصبح اليوتيوب

شهدت الفترة من 2006 إلى 2013 نموًا وإزدهارًا لموقع جديد (اليوتيوب) متواجد بقوة على الشبكة العنكبوتية.
في 9 أكتوبر 2006 قامت جوجل بشراء اليوتيوب مقابل 1,65 مليار دولار، وتم إكمال صفقة الشراء في 13 نوفمبر من نفس العام، وأطلق هذا الإستحواذ إهتمامًا كبيرًا مواقع مشاركة الفيديو الأخرى على الويب وأدى ذلك إلى أن ركزت شركة IAC التي تمتلك موقع Vimeo على دعم منشئ المحتوى لكى تجعل موقع Vimeo مميزًا عن يوتيوب.
وسرعان ما أزدهر اليوتيوب ونما سريعًا حتى أن صحيفة الديلى تلغراف The Daily Telegraph قد أعلنت في 2007 أن موقع يوتيوب قد أستهلك من النطاق الترددىbandwidth ما يوازى إستهلاك الإنترنت بأكمله في عام 2000.
في عام 2010 بلغت حصة اليوتيوب 43 بالمائة من سوق الإنترنت وما يزيد عن 14 مليار مشاهدة لفيديوهات يوتيوب، وفى نفس العام قام اليوتيوب بتسبيط واجهته لكى يمكن مستخدميه من قضاء فترة أكبر عليه، وفى عام 2011 تمت مشاهدة أكثر من 3 مليارات مقطع فيديو يوميًا، ووفقًا لمهندس برمجيات في ذلك الوقت شكلت 30 % من مقاطع الفيديوهات على اليوتيوب نسبة 99% من المشاهدات، كما جاءت معظم هذه المشاهدات من عدد صغير نسبيًا من مقاطع الفيديو. وفى نفس العام قام يوتيوب بتحسين الشعار الذى ميزه من 2005 بشعار أخر مختلف نسبيًا مع لون أحمر أغمق من الشعار السابق، وفى 2013 تم طرح تغيير لواجهة يوتيوب على سطح المكتب والتليفزيون والجوال، وى ذلك الوقت كان يتم تحميل أكثر من 100 ساعة كل دقيقة وارتفع هذا الرقم إلى 300 ساعة في نوفمبر 2014.

اليوتيوب YouTube موقع الفيديوهات الأول فى العالم | معلومات تعرفها لأول مرة 1 25/6/2021 - 10:06 ص
شعار اليوتيوب فى بدايته

تطور يوتيوب على مر الأعوام : أحداث بارزة في تاريخ يوتيوب

فبراير 2005 : قام تشاد هيرلى بتسجيل العلامة التجارية ليوتيوب والشعار والنطاق وذلك في عيد الحب.
أبريل 2006 : تم تحميل أول فيديو على يوتيوب وهو لجواد كريم وكان بعنوان “أنا في حديقة الحيوان” me at the zoo بجودة جيدة وصورة واضحة إلى حد ما.
مايو 2005 : تم إطلاق موقع يوتيوب التجريبى.
يوليو 2005 : إضافة تضمين فيديو HTML إلى الموقع لأول مرة.
أغسطس 2005: إضافة نظام تصنيف الخمس نجوم لموقع يوتيوب.
أكتوب 2005: إضافة وظيفة قائمة تشغيل يوتيوب إلى اليوتيوب لصبح بعد ذلك جزءًا هامًا وأساسيًا من النظام الأساسى لمنشئ المحتوى ومستخدمين اليوتيوب.
ديسمبر 2005: الإطلاق الرسمي ليوتيوب والخروج من حالة الإصدار التجريبى
يناير 2006: إضافة ميزة المجموعات إلى اليوتيوب.
فبراير 2006: إضافة تخصيص ملف تعريف المستخدم.
مارس 2006: إعلان نايك Nike للاعب البرازيلي رونالدنهو يصبح أول فيديو يصل إلى مليون مشاهدة على يوتيوب، كما تم إضافة وظيفة ملء الشاشة ووظيفة الإشتراك أسفل الفيديو.
مارس 2006: يضع يوتيوب حدًا للفيديوهات التي يتم رفعها بحيث لا تزيد عن 10 دقائق.
مايو 2006: السماح بالتعليقات على مقاطع الفيديو لأول مرة، وفى نفس الشهر تضمين وظائف تحميل الفيديو عبر الهاتف المحمول.
يونيو 2006: عقد يوتيوب صفقة مع NBC لإزالة بعض لقطاتها بموجب قوانين إنتهاك حقوق النشر، كما قام يوتيوب بإعداد برنامج التحقق من المحتوى للمساعدة في منع حدوث مشكلة مماثلة في المستقبل. وفى وقت لاحق من نفس العام سمحت NBC ليوتيوب بالترويج لمقاطعها على منصته.

مايو 2007: إطلاق برنامج شركاء اليوتيوب لتمكين منشئ المحتوى من جنى الأموال من خلال الفيديوهات التي يرفعونها على الموقع. وفى هذا الشهر أقتحم طفل يدعى تشارلى الإنترنت في فيديو سريع الإنتشار مدته 59 ثانية، حيث يظهر تشارلى في الفيديو وهو يعض إصبع أخيه، وبحسب ما ورد فإن العائلة التي قامت بتحميل الفيديو على اليوتيوب قد ربحت 100 ألف دولار منه.

يونيو 2007: يوتيوب يسمح باستخدام لغات أخرى على موقعه لأول مرة.
يوليو 2007: يعقد يوتيوب شراكة مع CNN لإستضافة أول مناظرة رئاسية
أغسطس 2007: تمكين جوجل الإعلانات على نظام اليوتيوب الأساسى لأول مرة لبدء جنى أموال من صفقة الإستحواذ على يوتيوب، عن طريق إستخدام اللافتات شبه الشفافة التي تظهر في الجزء السفلى من مقاطع الفيديو متراكبة مع المحتوى لمدة تتراوح من 10 : 15 ثانية.
مارس 2008: يويتوب يسمح بدعم مقاطع الفيديو 480P، ويتم إضافة تحليلات الفيديو إلى الموقع.
ديسمبر 2008: يوتيوب يضيف برنامج يسمح بإمكانية تغيير الصوت، الأمر الذى مكن منشئ المحتوى من إضافة الموسيقى إلى مقاطع الفيديو الخاصة بهم من مكتبة أغانى اليوتيوب المرخصة.
يناير 2009: أطلق الكونجرس الأمريكي قناته الرسمية على اليوتيوب، الأمر الذى مكن مواطني الولايات المتحدة من الوصول إلى الأحداث الجارية في الكونجرس الأمريكي بشكل لم يسبق له مثيل، وفى نفس الشهر أيضًا أطلق الفاتيكان قناته الرسمية.
أبريل 2009: يفوز يوتيوب بجائزة Peabody لإنجازاته البارزة في الإعلام الإلكترونى.
نوفمبر 2009: يوتيوب يسمح بتحميل مقاطع الفيديو بدقة 1080 بكسل على منصته.
ديسمبر 2009: يوتيوب يطلق خدمة التعرف التلقائى على الكلام.
يناير 2010: يوتيوب يطلق خدمة تأجير الأفلام الطويلة على منصته (حق العرض لفترة من الوقت) ، وكانت هذه خطوة جرئية من يوتيوب لتحدى هيمنة Netflix و Apple.
مارس 2010: يوتيوب يضيف تصنيف thumbs المنتشر في كل مكان.
يوليو 2010: يوتيوب يسمح بتحميل مقاطع فيديو 4k لأول مرة على نظامه الأساسى.
ديسمبر 2010: يوتيوب يلعب دورًا محوريًا في تغطية أحداث الربيع العربى “Arab Spring” حيث أستخدم نشطاء من جميع أنحاء العالم الإسلامي اليوتيوب لنشر رسائل الأمل والتحدى لتسريع وإنجاح حركة الربيع العربى.
أبريل 2011: يوتيوب يطلق خدمة YouTube Live لأول مرة والتي يسمح فيها لمنشئ المحتوى والمؤسسات العامة ببث المحتوى المباشر على يوتيوب، بما في ذلك الحفلات الموسيقية والأحداث الرياضية وحفلات الزفاف وغيرها.
نوفمبر 2011: يوتيوب يطلق أداة إحصائيات يوتيوب YouTube Analytics والتي تتيح لمنشئ المحتوى من تتبع أداء قناتهم بذكاء ومعرفة من يشاهد فيديوهاتهم من حيث الجنس والسن ومصادر الزيارات والمناطق الجغرافية ونوعية الإعلانات وغيرها، والتي تمكنهم من معرفة الفيديوهات الأكثر شيوعًا لإستهداف إستراتيجيات أكثر فاعلية لتحديد دخل أكبر.
يونيو 2012: يندمج يوتيوب مع جوجل فيديو.
يوليو 2012: يتم بث مباشر للألعاب الأوليمبية لأول مرة.
أكتوبر 2012: يعقد يوتيوب شراكة مع ABC لإجراء بث مباشر لمناظرة رئاسية لأول مرة.
ديسمبر 2012: أول فيديو يحصل على مليار مشاهدة وهو غانغام ستايل.
مارس 2013: يوتيوب يصل إلى مليار زائر جديد كل شهر.
2014: أعلن YouTube عن خدمة اشتراك تُعرف باسم “Music Key” ، والتي جمعت البث بدون إعلانات لمحتوى الموسيقى على YouTube مع خدمة Google Play Music الحالية.و استمرت الخدمة في التطور في عام 2015 ، عندما أعلن YouTube عن YouTube Red
فبراير 2014: تم تعيين سوزان وجسيكى Susan Wojcicki في منصب الرئيس التنفيذي لموقع يوتيوب CEO of YouTube
2015: أصدر يوتيوب تطبيقًا للجوال يُعرف باسم YouTube Kids وهو مصمم لتوفير تجربة محسنة للأطفال، حيث يتميز بواجهة مستخدم بسيطة، وإختيار منظم للقنوات التي تعرض محتوى مناسبًا للعمر، وميزات الرقابة الأبوية، كما أطلق يوتيوب في نفس العام أيضًا ما يُعرف باسم YouTube Gaming وهو تطبيق رأسى موجه لألعاب الفيديو وتطبيق لمقاطع الفيديو والبث المباشر ويهدف هذا التطبيق إلى التنافس مع Twitch المملوكة لشركة أمازون.
نوفمبر 2015 : إطلاق يوتيوب ريد YouTube Red وهى تسمى الأن YouTube Premium وهى خدمة مدفوعة لمن يرغب من مشاهدى اليوتيوب للوصول إلى محتوى خال من الإعلانات.
يناير 2016: مقطع الفيديو بعنوان مرحبًا Hello للمطربة Adele يصبح أسرع فيديو يصل إلى مليار مشاهدة فقط في 88 يوم.
يناير 2016: قام يوتيوب بتوسيع مقرة الرئيسى في سان برونو San Bruno من خلال شراء مجمع مكاتب مقابل 215 مليون دولار، تبلغ مساحة المجمع 51468 متر مربع تستطيع أن تستوعب 2800 موظف.
فبراير 2016: يوتيوب يطلق خدمة الإشتراك المدفوع YouTube Premium لتحل محل YouTube Red.
أبريل 2018 : وقع إطلاق نار في مقر يوتيوب في سان برونو كاليفورنيا San Bruno, California ، وقد تم التعرف على مطلق النار في وقت لاحق من نفس العام وهو نسيم نجفى أغدام Nasim Najafi Aghdam ، حيث دخل المبنى من مرآب خارجى للسيارات وأصاب ثلاثة أشخاص قبل أن ينتحر.
أكتوبر 2019: يوتيوب يطلق ميزة “إعلانين” لأول مرة، من خلال إضافة إعلانين فيديو لمقاطع اليوتيوب أحدهما غير قابل للتخطى، يتم منح منشئ المحتوى دفعات من تلك الأعلانات.
نوفمبر 2019: تعلن جوجل أنها ستبدأ تدريجيًا من التخلص من الإصدار الكلاسيكى ليوتيوب لجميع منشئ المحتوى بحلول مارس 2020.
وخلال جائحة COVID-19 ، عندما كان معظم العالم يخضع لطلبات البقاء في المنزل ، نما استخدام خدمات مثل YouTube بشكل كبير. قدرت إحدى شركات البيانات أن YouTube كان يمثل 15٪ من إجمالي حركة الإنترنت ، وهو ضعف مستوى ما قبل الوباء.
بعد شكوى عام 2018 بشأن انتهاكات قانون حماية خصوصية الأطفال على الإنترنت (COPPA) تم تغريم الشركة 170 مليون دولار من قبل لجنة التجارة الفيدرالية لجمعها معلومات شخصية من قاصرين تحت سن 13 عامًا، كما صدر أمر لموقع YouTube بإنشاء أنظمة لزيادة خصوصية الأطفال. بعد انتقادات لتطبيقه لهذه الأنظمة ، بدأ YouTube في التعامل مع جميع مقاطع الفيديو المصنفة على أنها “مخصصة للأطفال” بموجب قانون حماية خصوصية الأطفال على الإنترنت (COPPA)

شروط تحميل الفيديو على اليوتيوب

يتيح اليوتيوب للمستخدمين تحميل مقاطع الفيديو على منصته ولكن بضوابط معينه قد مرت بتغييرات منذ نشأة اليوتيوب.
جميع مستخدمى اليوتيوب يمكنهم تحميل مقاطع فيديو تصل مدتها إلى 15 دقيقة.
يمكن للمستخدمين تحميل مقاطع فيديو تصل مدتها إلى 12 ساعة وعمل بث مباشر، بعد التحقق من الحساب بإستخدام الهاتف.
عند إطلاق اليوتيوب في 2005 كان من الممكن تحميل فيديوهات أكثر من 10 دقائق، ولكن تم تحديد الفيديوهات بحيث لا تزيد عن عشر دقائق في مارس 2006، بعد أن أكتشف اليوتيوب أن غالبية المقاطع التي تزيد عن 10 دقائق كانت عبارة عن تحميلات غير مصرح بها من عروض الأفلام والعروض التليفزيونية، وتمت زيادة حد التحميلات من 10 دقائق إلى 15 دقيقة في يوليو 2010، ويمكن أن يصل حجم الفيديو الواحد الذى يتم تحميله 12 ساعة أو 128 جيجا أيهما أقل.
اعتبارًا من عام 2021 ، أصبحت التسميات التوضيحية المغلقة التي تستخدم تقنية التعرف على الكلام عند تحميل مقطع فيديو متاحة بـ 13 لغة.
تنسيقات الفيديوهات المسموح بها في اليوتيوب هي التنسيقات الشائعة بما في ذلك MP4 و Matroska و FLV و AVI و WebM و 3GP و MPEG-PS وتنسيق ملفات QuickTime.

دخل اليوتيوب: كيف يكسب اليوتيوب؟

أعلن موقع يوتيوب قبل أن تشتريه جوجل أن أرباحه قد بلغت ما يقارب 15 مليون دولار، وبالطبع ذلك المبلغ ليس كبيرًا لتفكر جوجل بشرائه، ولكن وعلى الرغم من ذلك قد أشترته جوجل في 2006، ولم تكن الربحية هي السبب الرئيسى الذى دفع جوجل إلى شراء اليوتيوب، حيث كان الطريق طويلًا لجعله مربحًا، ولكن رأت جوجل الإمكانية الهائلة للموقع أو نظام اليوتيوب كخدمة فيديو على الإنترنت، ورأت جوجل أو توقعت أنه من خلال الجمع بين منصة اليوتيوب وحركة المرور الهائلة لجوجل، أنه في خلال فترة قليلة جدًا يمكن تحقيق إستثمار هائل وربح جبار، ولاحقًا أضافت جوجل خدمة إعلانات جوجل إلى محتوى الفيديو لنظام اليوتيوب في محاولة منها لتحقيق بعض الإيرادات، وبحلول 2008 ذكرت مجلة فوريس أن موقع يوتيوب يحقق 200 مليون دولار سنويًا، وذلك بسبب التقدم الشديد في مبيعات الإعلانات على اليوتيوب.
وفى خلال سنوات من التحسن بدأت جوجل في تضمين إعلانات مستهدفة مباشرة في مقاطع الفيديو على اليوتيوب، بالإضافة إلى إمكانية الترويج لمقاطع فيديو على اليوتيوب من قبل أصحاب القنوات، وأضافت جوجل مؤخرًا ميزة “إعلانين” والتي تعرض إعلانين في وقت واحد لزيادة الإيرادات المحتملة من المحتوى، وقطعًا لم يكن ذلك هو مصدر الدخل الوحيد لليوتيوب، حيث أن جوجل تربح أيضًا من خلال الإشتراكات المدفوعة لخدمات يوتيوب بريميوم (يوتيوب ريد سابقًا) وخدمة التليفزيون المدفوعة، وهذه الخدمات تقدم للمستخدمين مقابل إشتراكات معينة منتظمة كل شهر نظير عرض محتوى خال من الإعلانات
وعلى الرغم من الأرباح الباهظة التي يجنيها اليوتيوب، فإن تكاليف تشغيل اليوتيوب كبيرة، ويعتقد البعض أنها ربما تصل إلى 5 أو 6 دولارات شهريًا، ويأتي الجزء الأكبر من هذه التكلفة من توفير النطاق الترددى الكافى للشبكة لملايين المستخدمين، بالإضافة إلى تكاليف أخرى تتعلق بإدارة الشركة والموظفين العاملين فيها.
وفى ديسمبر 2019 أعلنت شركة Alphabet وهى الشركة القابضة لشركة جوجل ومجموعة من الشركات الأخرى عن تحقيق إيرادات بقيمة 46 مليار دولار، وكانت الأرباح اليوتيوب تقدر بحوالي 11 مليار دولار، وتم تحقيق الجزء الأكبر من الربح من عمليات البحث الرئيسية في جوجل وإيرادات إعلانات يوتيوب والدخل من خدمات جوجل كلاود.
ما هي تنسيقات وجودة الفيديوهات التي يتم تحميلها على يوتيوب؟
عندما بدأ اليوتيوب كانت الفيديو المعروضة ذات مستوى واحد من الجودة، حيث كانت تعرض بدقة 320 × 240 بكسل بصوت أحادى mp3. وفى يونيو 2007 أضاف اليوتيوب خيارًا أخر لمشاهدة مقاطع الفيديو بتنسيق 3GP على الهواتف المحمولة. في مارس 2008، تم إضافة خيار أخر عالى الجودة للفيديوهات حيث زادت دقة الفيديوهات لتصبح 480 × 360 بكسل. في ديسمبر تم إضافة دعم HD 720p، وقد أدى ذلك بالطبع إلى تغيير مشغل اليوتيوب من نسبة عرض إلى ارتفاع تبلغ 4 : 3 (شاشة عريضة 16 : 9). في نوفمبر 2009 تمت إضافة دعم HD 1080P، وفى يوليو 2010 أعلن يوتيوب أنه أطلق مجموعة من مقاطع الفيديو بتنسيق 4k مما يسمح بدقة فيديو تصل إلى 4096 × 3072 بكسل. في يونيو 2015 تمت إضافة دعم دقة 8k مع إمكانية تشغيل مقاطع الفيديو بدقة 7680 × 4320 بكسل. في 2016 تم إضافة فيديو HDR والتي تتطلب أجهزة بمواصفات خاصة لتشغيل تلك الفيديوهات.
وتتوفر مقاطع الفيديو التي يتم تحميلها على اليوتيوب بمستويات مختلفة من الجودة يمكن للمستخدمين التحكم فيها، فالإختيار تلقائى عند تشغيل الفيديو يضبط تشغيل الفيديو تبعًا لسرعة الإتصال بالإنترنت، ويمكن إختيار دقة معينة إو إختيار وضع توفير البيانات إذا كانت سرعة النت ليست عالية، هذا ويمكن الإختيار بشكل مباشر الدقة المراد تشغيلها للفيديوهات.
ومنذ عام 2009 إصبح بإمكان المشاهدين مشاهدة مقاطع فيديوهات ثلاثية الأبعاد، وفى 2015 بدأت الشركة في دعم الفيديو بزاوية 360 درجة، ومنذ ذلك الوقت سمحت بالبث المباشر لمقاطع الفيديو بزايوة 360 درجة بدقة تصل إلى دقة 4k، كما بدأ يوتيوب في دعم تنسيقات الفيديوهات المجسمة التي تعرف باسم VR180، كما يسمح الآن للمستخدمين بمشاهدة أي فيديو بإستخدام سماعات الواقع الإفتراضى.
كيف بدأ البث المباشر على اليوتيوب وما هي شروطه؟
بدأت تجربة البث المباشر على اليوتيوب في 2009 عندما أذاع بثًا مباشرًا لحفلة موسيقية لفرقة u2 وهى فرقة روك إيرلندية تتكون من أربع أفراد، وفى فبراير 2010 اذاع جلسة مناقشة مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وفى سبتمبر 2010 بدأ يوتيوب في إختبار بنيته التحتية الخاصة بالبث المباشر. في أبريل 2011 أعلن موقع يوتيوب عن إطلاق YouTube Live، وقد أقتصر البث المباشر على شركاء أو قنوات محددة على اليوتيوب، وتم إستخدام YouTube Live لأول مرة لبث أوليمبياد 2012 في لندن. في أكتوبر 2012 شاهد أكثر من 8 مليون شخص حول العالم البث المباشر لقفزة فيليكس بومغارتنر Felix Baumgartner من حافة الفضاء.

في مايو 2013 تم فتح إنشاء مجموعات البث المباشر لأصحاب القنوات التي حصلت على 100 مشترك، وفى أغسطس من نفس العام تم تخفيض عدد المشتركين إلى 100 للسماح بالبث المباشر لتلك القنوات، وفى ديسمبر تم إلغاء الحد، أي السماح لأى قناة بإمكانية البث المباشر على يوتيوب. في فبراير 2017 تم السماح بالبث المباشر في تطبيق اليوتيوب الرسمي للجوال، وكان البث المباشر عبر الهاتف المحمول مقصورًا في البداية على المستخدمين الذين لديهم 10000 مشترك أو أكثر، ولكن في منتصف 2017 تم تقليص العدد إلى 100 مشترك فقط. ويمكن أن تصل دقة البث المباشر إلى دقة 4k كما أن البث المباشر يدعم الفيديو بزاوية 360 درجة.

ما هي الميزات المتاحة للمستخدمين على اليوتيوب؟

(1) مجتمع يوتيوب community

مجتمع يوتيوب community هي ميزة جديدة أطلقها يوتيوب في 13 سبتمبر 2016، وقد أطلق اليوتيوب هذه الميزة بصورة تجريبية في ذلك الوقت، وميزة المجتمع في اليوتيوب هي ميزة قائمة على وسائل التواصل الإجتماعى تتيح لمستخدمى اليوتيوب أو أصحاب القنوات نشر النصوص والصور منافسًا في ذلك بصورة جزئية مجتمع الفيس بوك. ويتمكن المستخدمون في من خلال علامة التبويب “مجتمع” “community” من نشر النصوص والصور بتنسيقات مختلفة بما في ذلك تنسيقات GIF ومقاطع الفيديو الحية وغيرها بصورة منفصلة عن قنواتهم في علامة التبويب هذه الخاصة بمجتمع اليوتيوب.
بعد إطلاق تلك الميزة رسميًا تم تنشيطها تلقائيًا لكل قناة بعدد كبير من المشتركين تم تخفيضه مع الوقت ليصل إلى 10 الف مشترك إلى أن وصل إلى 1000 مشترك في سبتمبر 2019 وهو الحد الحالي حتى ذلك الوقت.

(2) نظام التعليقات على اليوتيوب

يتيح لليوتيوب للمستخدمين الذين لديهم حساب جوجل أو جيميل من التعليقات على الفيديوهات المنشورة على منصته والتي يسمح مستخدموها بإمكانية ترك التعليقات عليها، ولم يكن نظام التعليقات في اليوتيوب بالمرونة التي عليه الآن، حيث كان بإمكان أي مستخدم ترك تعليقًا على اليوتيوب ولهذا ، فقد أثارت التعليقات التي يتركها المستخدمين أو بالأحرى كشفت عن الجنس البشرى وثقافته ومدى غباءه وأيضًا مدى حكمته، فبعض التعليقات على اليوتيوب تجعلك تبكى على البشرية فقط من حيث أخطاء التهجئة التي تحملها تلك التعليقات فضلًا عن محتوى الفحش والكراهية التي تتضمنها تلك التعليقات. وتعتبر تعليقات اليوتيوب مرتعًا طفوليًا للنقاش في ثقافات مختلفة حول العالم تحمل جهلًا وغباءًا في أحايين كثيرة وتحمل في بعض الوقت حكمة وذكاء منقطع النظير.
في نوفمبر 2013 فرضت جوجل نظامًا موجهًا للتعليقات على اليوتيوب حيث أشترطت في من يريد التعليق على فيديوهات اليوتيوب أن يكون لديه حساب في جوجل بلس في ذلك الوقت، وذلك الأمر قد أدى إلى إستياء كثير من المستخدمين، وكان من بينهم جواد كريم منشئ اليوتيوب نفسه والذى أبدى غضبه قائلًا ” لماذا بحق السماء يجب أن يكون لدى حساب جوجل بلس للتعليق على اليوتيوب” وقد نشر ذلك الكلام والذى عبر عن غضبه الشديد من ذلك القرار على قناته الرسميه على يوتيوب.
وربما كان لدى المستخدمين مبررًا لذلك الإستياء، ولكن فكرة جوجل لحجم التعليقات على اليوتيوب هي فكرة ليست بالسيئة، حيث إدى ذلك إلى حجم كثير من التعليقات المشحونة بالعنصرية والكراهية والبذاءة طوال السنوات الثمانية الماضية من 2005 : 2013، فهذه محاولة جرئية وجيدة لكبح ذلك التشهير المجهول لأصحاب النفوس المريضة الذى يتركون تلك التعليقات، فحساب جوجل بلس إذن يجعل المستخدم يفكر أكثر من مرة قبل أن يترك تعليقًا لا يليق، حيث تكون هويته مكشوفة للجميع، وربما يُتخذ ضده أجراء قانونى.
في 27 يوليو 2015 أعلنت جوجل في منشور في مدونتها الرسمية أنها ستزيل شرط الإشتراك في جوجل بلس لترك التعليقات على فيديوهات اليوتيوب. وفى 3 نوفمبر 2016 أعلن يوتيوب عن خطة تجريبية تسمح لمبدعى مقاطع اليوتيوب بتحديد ما إذا كانوا سيوافقون أو يخفون أو يبلغون عن التعليقات المنشورة على مقاطع الفيديو على الخاصة بهم، وذلك بناء على خوازمية تكشف التعليقات التي من المحتمل أن تكون مسيئة. وفى ديسمبر 2020 أفيد أن يوتيوب سيطلق ميزة جديدة تحذر المستخدمين الذين ينشرون تعليقًا بأنه ” قد يكون مسيئًا للأخرين”

مشاركة وتنزيل فيديوهات اليوتيوب

يمكن لمستخدمى اليوتيوب نشر أي فيديو على اليوتيوب خارج اليوتيوب ذلك لأن اليوتيوب يوفر كود HTML لكل فيديو يتم تحميله على اليوتيوب لتضمينه في أي صفحة على الويب في صفحات وشبكات التواصل الإجتماعى.
بالنسبة لتنزيل الفيديوهات لا يوفر اليوتيوب رابط تنزيل لمقاطع الفيديوهات على منصته، ولكن يمكن إستخدام برامج ومواقع لتنزيل فيديوهات اليوتيوب مثل برنامج دون لود مانجر وموقع save from net.
في فبراير 2009 أعلن يوتيوب عن خدمة إختيارية يسمح فيها لبعض الشركاء بتنزيل بعض فيديوهات اليوتيوب مجانًا أو مقابل رسوم مدفعة من خلال Google Checkout ولكن تم إلغاء هذه الخدمة في يونيو 2012.
يمكن لمستخدمى اليوتيب الإحتفاظ بحقوق الطبع والنشر لأعمالهم الخاصة بموجب ترخيص يوتيوب القياسى الإفتراضى، كما يمكن لهم أيضًا منح حقوق إستخدام فيديوهاتهم بموجب ترخيص يعيد بإعاد الإستخدام وهو ترخيص creative common .

منصات اليوتيوب للهواتف الذكية والتليفزيون

يمكن لجميع الهواتف الذاكية الوصول إلى مقاطع الفيديو على اليوتيوب سواء من خلال تطبيقات اليوتيوب للهواتف الذكية أو من خلال موقع ويب محسن يتم إستخدامه على الهواتف.
منذ يونيو 2007 أصبحت مقاطع الفيديو على اليوتيوب متاحة للعرض على مجموعة من منتجات apple ، وفى سبتمبر 2012 أطلق يوتيوب تطبيقه الأول لجهاز iPhone ، وتم إستخدامه بواسطة 35 % من مستخدمى الهواتف الذكية بين أبريل ويونيو 2013، مما يجعله ثالث أكثر التطبيقات إستخدامًا.
في يناير 2009 أطلق يوتيوب خدمة يوتيوب للتلفزيون YouTube for TV، وهو إصدار من موقع الويب مصمم خصيصًا لأجهزة فك التشفير وأجهزة الوسائط التليفزيونية الأخرى المزودة بمتصفحات اليوب. في يونيو 2099 تم تقديم خدمة YouTube XL والتي تحتوى على واجهة مبسطة مصممة للعرض على شاشة تليفزيون قياسية.
وفي نوفمبر 2018 ، تم إطلاق YouTube كتطبيق قابل للتنزيل لجهاز Nintendo Switch.
سبب وجود إصدارات محلية لليوتيوب في بعض البلدان
تقترح واجهة اليوتيوب الإصدار المحلي الذي يجب اختياره بناءً على عنوان IP الخاص بالمستخدم. وفي بعض الحالات ، قد تظهر الرسالة “هذا الفيديو غير متوفر في بلدك” بسبب قيود حقوق الطبع والنشر أو أنه محتوى غير لائق. وتتوفر واجهة موقع اليوتيوب في 76 إصدارًا مختلفًا يتظمن لغات مختلفة
تم حظر الوصول إلى اليوتيوب في تركيا بين عامي 2008 و 2010 ، وذلك بعد الجدل حول نشر مقاطع فيديو اعتبرت مهينة لمصطفى كمال أتاتورك وبعض المواد المسيئة للمسلمين، ولذلك تم في أكتوبر 2012 إطلاق نسخة محلية من اليوتيوب في تركيا ، بهذا النطاق youtube.com.tr. النسخة المحلية لليوتيوب المحلى في تركيا تخضع للوائح المحتوى الموجودة في القانون التركي.

ما هي حقوق الطبع والنشر في اليوتيوب؟

واجه موقع YouTube العديد من التحديات والانتقادات في محاولاته للتعامل مع حقوق النشر ، بما في ذلك أول فيديو فيروسي للموقع وهو فيديو Lazy Sunday ، والذى تم حذفه بسبب مخاوف بشأن حقوق النشر. وفيما يتعلق بمسالة حقوق النشر والتأليف، يظهر لمستخدمى يوتيوب رسالة تطالبهم بعدم إنتهاك قوانين حوقق النشر والتأليف، ورغم ذلك يظل بعض المستخدمين يقومون بتحميل العديد من المقاطع غير المصرح بها للمواد المحمية بحقوق الطبع والنشر، ولذلك فإن أي شكوى ناجحة حول إنتهاك حقوق الطبع والنشر لفيديو ما على اليوتيوب تؤدى إلى إزالته، وتؤدى ثلاث شكاوى في مدة 6 شهور بخصوص حقوق الطبع والنشر بإزالة حساب المستخدم الذى إنتهك تلك الحقوق، وحذف جميع مقاطع الفيديو التي حملها حتى لو لم يكن معظمها مخالف لحقوق الطبع والنشر.
ما هو نظام معرف المحتوى في يوتيوب Content ID
في يونيو 2007 ، بدأ اليوتيوب في إجراء تجارب على نظام للكشف التلقائي عن مقاطع الفيديو التي تم تحميلها والتي تنتهك حقوق الطبع والنشر. اعتبر الرئيس التنفيذي لشركة جوجل ، إريك شميدت Eric Schmidt ، هذا النظام ضروريًا لحل الدعاوى القضائية مثل تلك التي رفعتها شركة Viacom ، والتي زعمت أن اليوتيوب استفاد من محتوى لا يملك الحق في توزيعه. وهذا النظام يقوم بإنشاء ملف معرف لمواد الصوت والفيديو المحمية بحقوق الطبع والنشر ، ويخزنه في قاعدة بيانات وعندما يتم تحميل مقطع فيديو ، يتم فحصه بناءًا على قاعدة البيانات هذه ، ويتم وضع علامة على الفيديو على أنه انتهاك لحقوق الطبع والنشر إذا تم العثور على تطابق، وفى هذه الحالة ، يكون لدى مالك المحتوى الأصلى خيار حظر الفيديو لجعله غير قابل للعرض ، أو تتبع إحصائيات مشاهدة الفيديو ، أو إضافة إعلانات إلى الفيديو. ويعتبر هذا النظام دقيقًا جدًا في العثور على التحميلات التى تحتوى على محتوى مطابق أو مخالف لحقوق الطبع والنشر. وبحلول عام 2012 ، استحوذ معرف المحتوى في اليوتيوب على أكثر من ثلث المشاهدات المحققة للدخل على اليوتيوب.
قبل عام 2016 ، لم يتم تحقيق الدخل من مقاطع الفيديو إلا بعد حل النزاع. ولكن منذ أبريل 2016 ، أصبح من الممكن تحقيق الدخل من مقاطع الفيديو أثناء استمرار النزاع ، ويذهب المال لمن ربح النزاع. وإذا أراد القائم بالتحميل تحقيق الدخل من الفيديو مرة أخرى ، يمكنه إزالة الصوت المتنازع عليه في “مدير الفيديو”.

ما هو المحتوى المسئ على اليوتيوب وكيف يتم التعامل معه؟

يوجد لدى اليوتيوب مجموعة من إرشادات المجتمع تهدف إلى تقليل إساءة استخدام ميزات الموقع، حيث إن تحميل مقاطع الفيديو التي تحتوي على تشهير ومواد إباحية ومواد تشجع على السلوك الإجرامي هو شيء غير مسموح به بموجب “إرشادات المجتمع” على اليوتيوب. وتشمل المواد المحظورة بشكل عام المحتوى الجنسي الصريح ، ومقاطع الفيديو الخاصة بإساءة معاملة الحيوانات ، ومقاطع الفيديو الصادمة ، والمحتوى الذي تم تحميله دون موافقة صاحب حقوق الطبع والنشر ، والكلام الذي يحض على الكراهية ، والبريد العشوائي ، والسلوك العدواني. وفى المقام الأول يعتمد اليوتيوب على مستخدميه للإبلاغ عن محتوى مقاطع الفيديو الذى يعتبر غير ملائم لهم ، ومن دورهم سيقوم فحص الفيديو عن طريق موظفي اليوتيوب وليس بطريقة الألية عن طريق بمشاهدة مقطع أو مقاطع الفيديو التي تم الإبلاغ عنها لتحديد ما إذا كان ينتهك إرشادات الموقع أم لا ومن من إتخاذ الإجراءات المنصوص عليها في المنتدى من حذف الفيديو أو حذف الحساب نهائيًأ.
وبرغم إرشادات المجتمع في اليوييوب لتتبع تلك الفيديوهات وحذفها فقد تعرض اليوتيوب لإنتقادات بشأن خوارزميات اليوتيوب التي تديم مقاطع فيديو على منصته تروج لنظريات المؤامرة والأكاذيب، كما أن منصة اليوتيوب تتُتهم أيضًا بإستضافة مقاطع فيديو ظاهريًا تستهدف الأطفال ولكنها تحتوى على محتوى عنيف أو موحى جنسيًا يتضمن شخصيات مشهورة سواء كانت حقيقية أو كرتونية.
يتعاقد اليوتيوب مع شركات لتوظيف مشرفين على المحتوى ، والذين يشاهدون المحتوى الذي تم الإبلاغ عنه على أنه يحتمل أن ينتهك سياسات محتوى اليوتيوب ويحدد ما إذا كان ينبغي إزالته. وللحد من انتشار المعلومات المضللة والأخبار المزيفة عبر موقع يوتيوب ، فقد وضعت سياسة شاملة بشأن كيفية التخطيط للتعامل مع مقاطع الفيديو التي تم التلاعب بها تقنيًا.
وفى ذات الشأن تعرض موقع يوتيوب أيضًا لانتقادات وذلك لقمعه للآراء المخالفة لمواقف الحكومات ، خاصة فيما يتعلق بوباء كوفيد 19.كما تضمن المحتوى المثير للجدل مواد تتعلق بإنكار الهولوكوست وكارثة هيلزبره ، والتي تم فيها تم سحق 96 من مشجعي كرة القدم من ليفربول حتى الموت في عام 1989.و في يوليو 2008 ، صرحت لجنة الثقافة والإعلام في مجلس العموم في المملكة المتحدة بأنها “غير واثقة” بنظام اليوتيوب فى مراقبة مقاطع الفيديو الخاصة بها ، وجادلت بأن “المراجعة الاستباقية للمحتوى يجب أن تكون ممارسة قياسية للمواقع التي تستضيف المستخدمين وللمحتوى الذي تم إنشاؤه “. من جانبه رد رد يوتيوب بالقول بأن لديه قواعد صارمة بشأن ما هو مسموح به ، ونظام يمكّن أي شخص يرى محتوى غير لائق من إبلاغ فريق المراجعة لديه على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع والتعامل معه على الفور. كما يقوم اليوتبوب بتثقيف المجتمع حول القواعد ويقوم بتضمين رابط مباشر من كل صفحة على اليوتيوب لجعل هذه العملية سهلة قدر الإمكان للمستخدمين.
في عام 2018 ، قدم اليوتيوب نظامًا من شأنه إضافة مربعات معلومات تلقائيًا إلى مقاطع الفيديو التي حددتها خوارزمياته والتي قد تقدم نظريات المؤامرة وغيرها من الأخبار المزيفة ، وملء صندوق معلومات بمحتوى من Encyclopedia Britannica و Wikipedia كوسيلة لإعلام المستخدمين لتقليل انتشار المعلومات المضللة دون التأثير على حرية التعبير.

المحتوى المضلل على اليوتيوب : هل يروج اليوتيوب لنظريات المؤامرة والمعلومات الكاذبة؟

تعرض اليوتيوب لإنتقادات كثيرة جدًا وذلك لإستخدامه خوارزمياته لأعطاء أهمية كبيرة لمقاطع الفيديو التي تروج لنظريات المؤامرة والأكاذيب والمحتوى اليمينى المتطرف. ووفقًا لتحقيق أجرته صحيفة وول ستريت جورنال The Wall Street Journal فإن اليوتيوب غالبًا ما يوصى مستخدميه بقنوات تعرض لنظريات المؤامرة ووجهات النظر الحزبية ومقاطع الفيديو المضللة، حتى إذا لم يظهر هؤلاء المستخدمين عدم إهتمام بتلك النوعية من الفيديوهات، فعلى سبيل المثال عندما يختار المشاهد أو يشاهد فيديو يعبر عن وجهة نظرة السياسية أوتحيزه لأمر ما، فإن اليوتيوب يقترح له مقاطع فيديو تعكس وجهة النظر هذه وتلك التحيزات ولكن بشكل أكثر تظرفًا، وفى وجهة نظرى ربما يرجع ذلك لأن العناوين الرنانة تجذب جمهور العوام وترفع نسبة المشاهدات على اليوتيوب.
وبناء على تلك الإنتقادات التي تعرض لها يوتيوب فقد أعلن في يناير 2019 أنه أدخل سياسة جديدة تبدأ من الولايات المتحدة أو جمهور اليوتيوب في الولايات المتحدة، وتهدف تلك السياسة إلى توقف اليوتيوب عن التوصية بمقاطع الفيديو التي ” تحتوى على محتوى ربما يقوم بتضليل المستخدمين بطرق ضارة”
ومن أمثلة المحتوى المضلل الذى يقدمه يوتيوب ما أفادته دراسة في يوليو 2019 إستنادًا إلى عشرات من عمليات البحث على يوتيوب بإستخدام متصفح Tor وهذه الدراسة تتعلق بالمناخ وتغير المناخ أن غالبية مقاطع الفيديو على يوتيوب كانت عبارة عن مقاطع فيديو تنقل أراء مخالفة للإجماع العلمى حول تغير المناخ.
وكشف تحقيق أجرته هيئة الإذاعة البريطانية BBC في نفس العام حول عمليات بحث على اليوتيوب بعشر لغات مختلفة أن خوارزمية يوتيوب قد روجت لمعلومات مضللة صحية، مثل علاجات السرطان المزيفة، وفى البرازيل أرتبط اليوتيوب بنشر معلومات علمية مضللة بشأن المسائل الصحية في البرازيل.
وأكثر الشائعات والمعلومات المزيفة التي روج لها يوتيوب ما أرتبط بفيروس كورونا حول علاقة فيروس كورونا بتقنية إتصالات الجيل الخامس والتي روجت فيديوهات كثيرة في يوتيوب دور تقنية إتصالات الجيل الخامس بإنتشار وباء كورونا، وقد أدى ذلك إلى تدمير العديد من أبراج الجيل الخامس في بريطانيا، وبناءًا على ذلك قام يوتيوب بإزالة جميع مقاطع الفيديو التي تروج لتلك الشائعة الكاذبة المدمرة.

يوتيوب والتفرقة العنصرية والمحتوى المتعصب الذى يحض على الكراهية

قبل عام 2019 كان اليوتيوب قد إتخذ خطوات لإزالة مقاطع فيديو بل وقنوات كاملة لها صلة بالمحتوى المتعصب الذى أنتهك سياسات الإستخدام المعتدل ليوتيوب، ولكن وبالرغم من ذلك لم يكن ليوتيوب سياسة منظمة للتعامل مع الكلام الذى يحض على الكراهية.
وفى أعقاب الهجوم الأرهابى على مسجدى النور ومركز لينود الإسلامي في مدينة كرايستشرش من قبل متطرفين بيض وبعض كارهى الإسلام، وجه يوتيوب ومواقع أخرى كبيرة مثل الفايسبوك وتويتر إنتقادات وذلك بعدم القيام ولو بأقل القليل من أجل الإعتدال والسيطرة على الخطابات التي تحض الكراهية وكون تلك المواقع قد سمعت بتلك النوعية من المحتوى من قبل المستخدمين، وفى رأيها أن تلك الخطابات المتصمنة في نوعية تلك الفيديوهات كانت هي السبب الأساسى في تلك الهجمات الإرهابية، وتم الضغط على جميع تلك المنصات الاجتماعية لإزالة مثل ذلك المحتوى. وفى مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز قال كبير مسؤولي المنتجات في يوتيوب نيل موهان أنه على عكس محتوى الفرق المتطرفة مثل داعش والذى يسهل إكتشافه وإزالته من يوتيوب بمساعدة خوارزمياته، فإنه من الصعب بشكل عام التعرف على الكلام الذى يحض على الكراهية، وأن التعامل معه يكون أكثر صعوبة، وبالتالي فلا يمكن إتخاذ إجراء لإزالته بسهولة دون تفاعل بشرى يساعد في إزالته من تبليغ وخلافه.
وفى مايو 2019 أنضم يوتيوب إلى مبادرة بقيادة فرنسا ونيوزيلندا مع دول أخرى وشركات تقنية لتطوير أدوات تُستخدم لمنع خطاب الكراهية على الإنترنت، وتطوير لوائح يتم تنفيذها محليًا لفرضها على شركات التكنولوجيا التي فشلت في إتخاذ خطوات لإزالة مثل تلك الخطابات التي تحض على الكراهية أو العنف أو التطرف، على الرغم من رفض الولايات المتحدة المشاركة في تلك المبادرة.
وفى 5 يونيو 2019 أعلن اليوتيوب عن تغيير كبير في بنود الخدمة على منصته حيث أعلن عن “حظر مقاطع الفيديو التي تزعم أن مجموعة ما متفوقة من أجل تبرير التمييز أو الفصل أو الإقصاء على أساس الصفات مثل العمر والجنس والعرق والطائفة والدين والتوجه الجنسى وحالة المحاربين القدامى”: ومن أمثلة مقاطع الفيديو هذه مقاطع الفيديو التي تروج أو تمجد الأيدلوجية النازية والتي تعتبر تمييزية بطبيعتها، كما أعلن يوتيوب كذلك أن سيزيل المحتوى الذى ينكر وقوع أحداث عنيفة موثقة جيدًا مثل الهولوكوست أو إطلاق النار في مدرسة ساندى هوك الإبتدائية.
وفى يونيو 2020 حظر يوتيوب العديد من القنوات المرتبطة بالتفرقة العنصرية وتفوق البيض مؤكدين أن مثل تلك القنوات تنتهك سياستها المتعلقة بخطاب الكراهية.

اليوتيوب كموقع ترفيهى وآمن للأطفال

هل يعد اليوتيوب موقع ترفيهى وآمن للأطفال سواء كانوا مشاهدين أو منشئ محتوى؟
هذا السؤال يتعلق بشقين أساسيين وهما إستغلال الأطفال من كونهم مشاهدين للتأثير على أفكارهم وشخصياتهم، وإستخدام الأطفال كمنشئ محتوى من قبل القائمين عليهم أو مربيهم وذلك لإستغلالهم ماديًا أو للتربح عن طريق الفيديوهات التي ينشروها من خلالهم.
في بداية 2017 إزداد المحتوى المتعلق بالإطفال على اليوتيوب بشكل ملحوظ، كما ذكر اليوتيوب في الشأن ذاته أن وقت مشاهدة الفيديوهات العائلة التي تحتوى على أطفال قد زاد بنسبة 90%، وذلك معناه أن دور الأطفال قد زاد بشكل ملحوظ في بداية ذلك العام كمنشئ محتوى وكمشاهدين، ولكن هل تلك الزيادة أثرت بالسلب أم بالإيجاب على الأطفال؟
مع إزدياد الفيديوهات التي تتعلق بالأطفال على اليوتيوب بدأ موقع يوتيوب يتعرض للكثير من الخلافات والإنتقادات التي تتعلق بسلامة الأطفال، ومن ذلك أتهم مستخدمى يوتيوب مالكى القناة الشعبية التي تتعلق بالأطفال FamilyOFive والتي تصور نفسها وهى تقوم بعمل مقالب على أطفالها بإساءة معاملة الأطفال، ومن ثم تم حذف فيديوهاتهم، وإحتجاز طفلين من العائلة أو فصلهم عن العائلة.
حادثة أخرى مماثلة حدثت في عام 2019 حيث تم إتهام عائلة أخرى بإساءة معاملة أطفالها بالتبنى وهم مالكو قناة Family Adventures ومن ثم بدأ اليوتيوب في النظر في حذف فيديوهاتهم في المستقبل، رغم أنها لم تُحذف بعد.
وفى وقت لاحق من ذلك العام تعرض اليوتيوب لإنتقادات بسبب عرض مقاطع فيديو غير لائقة تستهدف الأطفال، وقد ظهرت الكثير من تلك الفيديوهات على YouTube Kids وجذبت الملايين من المشاهدات، وظهر مصطلح جديد لوصف ذلك الجدل حول إستغلال الأطفال وهو ما أُطلق عليه “Elsagate”
ومع بداية ظهور تلك المشاكل التي تتعلق بالجدل حول محتوى الأطفال، أعلن اليوتيوب في نوفمبر 2017 عن تعزيز أمان الموقع لحماية الأطفال من المحتوى غير المناسب، وفى وقت لاحق من ذلك الشهر، قام اليوتيوب بحذف مقاطع وقنوات عائلية كاملة التي أستخدمت الأطفال بشكل غير لائق في فيديوهاتهم وقنواتهم، كما قام اليوتيوب أيضًا بحذف الفيديوهات التي أظهرت أطفالآ يشاركون في أنشطة خطيرة أو أنشطة غير لائقة بتوجيه من البالغين، وفى هذا الصدد قام يوتيوب بإزالة قناة تضم أكثر من 8 مليون مشترك وهى قناة Toy Freaks وهى قناة تضم أبًا وإبنتيه في مواقف غريبة ومزعجة، ووفقًا لمحللى موقع Social Blade فإن هذا الأب قد ربح من تلك القناة قبل حذفها ما يقارب 8 مليون جنيه إسترلينى.
فضلًا عن ذلك فإن يوتيوب لا يترك القنوات التي تقدم محتوى للأطفال، مع عدم إفصاح مالكيها عن هويتهم، ومن ذلك قناة Cocomelon والتي لم يكن مالكون محددون أو معروفين، فقد كانت هذه القناة تقدم العديد من مقاطع الفيديو المتحركة والتي تم إنتاجها بغزارة وكانت موجهة للأطفال، وقد وصلت عوائد تلك القناة في 2019 من عوائد الإعلانات ما يقارب 10 الآف دولار شهريًا، كانت القناة مملوكة لجهة إنتاج غامضة أيضًا وهى “Treasure Studio” مما أثار تساؤلات أيضًا حول هدف تلك القناة بالضبط، ولكن بلومبرج نيوز Bloomberg News قد تمكنت من مقابلة الفريق الصغير الذى يدير تلك القناة والذين ذكروا أن هدفهم هو الترفيه عن الأطفال، والحفاظ على أنفسهم من أي جهات خارجية قد تؤثر على شخصياتهم، ولكن عدم الكشف عن هوية أصحاب مثل تلك القنوات يثير شكوك مريبة حول ماهية الهدف المحدد الذى يسعون لتحقيقه من خلال تلك القنوات.
ووجد منشئو المحتوى الذين يصنعون مقاطع فيديو مناسبة للأطفال صعوبة في التنافس مع قنوات أكبر مثل ChuChu TV وأنهم غير قادرين على إنتاج محتوى بنفس معدل القنوات الكبيرة، وأن أصحاب تلك القنوات التي تقدم ذلك المحتوى الملائم يفتقرون إلى نفس وسائل الترويج من خلال خوارزميات التوصية في يوتيوب والتي تقترح هذه الفيديوهات مما يجعل مشاهدتها تزيد عن المليار مشاهدة.

موقف اليوتيوب من فيديوهات الأطفال

كانت معظم الفيديوهات التي يتم تحميلها بخصوص الأطفال والتي بدأ إنتشارها منذ بداية 2017 قد تم إنشاؤها من قبل أطفال قصر، وكانت هذه الفيديوهات تحتوى على محتوى برئ للأطفال مثل أطفال يلعبون بألعابهم أو يمارسون رياضة الجمباز (بملابس رياضية خفيفة) ولكن تلك الفيديوهات كانت تجتذب متحرشى الأطفال أو مشتهى الأطفال من الشاذين، حيث كانوا يضعون تلك الفيديوهات في قوائم تشغيل خاصة، بعد ذلك بدأت فيديوهات أخرى تخص الأطفال تنتشر على اليوتيوب ولكن يتم إنشاؤها من قبل متحرشين بالأطفال، وكانت الفيديوهات موجهة للأطفال أو مضمونها الأطفال ولكن محتواها غير برئ وشاذ، ومن هنا جاء مصطلح الساجاتية والذى يشير إلى نوعية الفيديوهات هذه. وبعد إنتشار تلك الفيديوهات وإنتشار ذلك المصطلح هو بالإنجليزية Elsagate وظهور الكثير من الجدل حول ذلك المفهوم وما يربوا إليه بدأ المعلنون الكبار الذين كانت إعلاناتهم تعرض على تلك المواقع بتجميد إنفاقهم على اليوتيوب مما أدى إلى خسارة كبيرة بالنسبة لليوتيوب.
في ديسمبر 2018 وجدت صحيفة التايمز الأمريكية أكثر من 100 حالة إعتداء على الأطفال (في فيديوهات على اليوتيوب) تم فيها إستمالة الأطفال والتلاعب بهم في سلوك جنسى ضمنى (مثل خلع الملابس، ولمس أطفال بشكل غير لائق، وغيرها … ) من قبل غرباء، وقد إزالة نصفها عن طريق البلاغات وتم إزالة النصف الأخر بعد أن أتصلت جريدة التايمز بقسم العلاقات العامة في اليوتيوب.
في فبراير 2019 اكتشف مدون الفيديو مات واتسون Matt Watson ثقبًا دوديًا wormhole في خوارزميات يوتيوب يقوم بجذب المستخدمين إلى تلك النوعية من الفيديوهات، وجعل كل المحتوى الذى يُعرض للمهتمين بتلك الفيديوهات يحتوى فقط على هذه الفيديوهات فقط، لذلك فأن معظم التعليقات على هذه الفيديوهات تحتوى على تعليقات من قبل متحرشين تتضمن إدلاءات غير لائقة. مع وجود راوابط لفيديوهات غير مدرجة على اليوتيوب تتضمن حالات إعتداء أكثر فظاظة، لإستغلالها ماديًأ بصورة أو بأخرى. وفى أعقاب ذلك الجدل قام اليوتيوب بحذف أكثر من 400 قناة وعشرات الملايين من التعليقات والإبلاغ عن المستخدمين المخالفين لمحاكمتهم قانونيًا وإبلاغ المركز القومى للأطفال المفقودين والمستغلين the National Center for Missing and Exploited Children وأوضح متحدث باسم اليوتيوب أن أي محتوى – بما في ذلك التعليقات – يعرض القاصرين للخطر هو أمر مرفوض وبغيض لدى اليوتيوب كما أن اليوتيوب لديه سياسات واضحة لحظر ذلك المحتوى وإتخاذ الإجراءات القانونية نحوه، كما أن اليوتيوب يقوم بعمل الكثير للكشف عن تلك الفيديوهات بسرعة وحذفها، وعلى الرغم مما يصرح به اليوتيوب ويعمل به قامت الكثير من الشركات الكبرى بسحب تمويل أعلاناتها على اليوتيوب ومن ذلك ديزنى ونستلة ودكتور إوتيكر وإيبك جيمس وغيرها AT&T, Disney, Dr. Oetker, Epic Games, and Nestlé ، بعد ذلك بدأ اليوتيوب في منع الإعلانات على مواقع الفيديو التي تتضمن محتوى خاص بالأطفال، وصرح بإن هذا إجراء مبدئى، حيث أنهم بكشف المزيد من الطرق الأخرى للقضاء على هذه المشكلة. وبدأ اليوتيوب بعد ذلك أيضًا في تصنيف القنوات التي تعرض في الغالب محتوى يخص الأطفال على أنها قنوات مخصصة للأطفال لمنع عرض الإعلانات عليها كما يتم تحديد أي فيديو خاص بالأطفال لمنع ظهور إعلانات عليه إذا كان يتضمن أطفال أو مخصص للأطفال (ولو كان فيديو كرتونى عادى) كما يتم تعطيل أقسام التعليقات في فيديوهات الأطفال، على أنه يمكن للشركاء الموثوقين فقط إعادة تمكين التعليقات، لكن ستصبح القناة بعد ذلك مسؤولة عن الإشراف على تلك التعليقات، وذكر يوتيوب أيضًا أنه يقوم بعمل نظام أفضل وأكثر تطورًا من شأنه أن يقوم بإزالة التعليقات على القنوات الأخرى والتي تتطابق مع أسلوب المتحرشين ومشتهين الأطفال.
في يونيو 2019 ، استشهدت صحيفة نيويورك تايمز بالباحثين الذين وجدوا أن المستخدمين الذين شاهدوا مقاطع الفيديو المثيرة يمكن أن يوصوا بمقاطع فيديو تبدو غير ضارة للأطفال، ونتيجة لذلك ، أعلن السناتور جوش هاولي Josh Hawley عن خطط لإدخال تشريعات فيدرالية تحظر اليوتيوب ومواقع مشاركة الفيديو الأخرى من تضمين مقاطع الفيديو التي تعرض في الغالب القاصرين على أنها مقاطع فيديو “موصى بها” ، ولكن تستثنى من ذلك الفيديوهات التي تم إنتاجها بشكل احترافي” ، مثل مقاطع الفيديو الخاصة بعروض المواهب التليفزيونية. كما اقترح اليوتيوب خططًا محتملة لإزالة جميع مقاطع الفيديو التي تعرض الأطفال من موقع اليوتيوب الرئيسي ونقلهم إلى موقع يوتيوب الخاص بالأطفال YouTube Kids حيث سيكون لديهم ضوابط أقوى على نظام التوصية ، بالإضافة إلى تغييرات رئيسية أخرى على موقع اليوتيوب الرئيسي إلى ميزات “الموصى به” و”نظام التشغيل التلقائي”.

اليوتيوب وكذبة أبريل

بما أن اليوتيوب موقع واسع الإنتشار ويمكنه التحكم في إنتشار الفيديوهات التي يتم تحميلها، فقد أدى ذلك إلى اليوتيوب ليقوم بعمل مزحة من باب الإثارة والتشويق والمزاح مع مستخدميه وهى “كذبة أبريل” حيث بدأ يوتيوب في عمل تلك المزحة إبتداءًا من أبريل لعام 2008 وظل يقوم بعملها لمدة ثماني سنوات حتى 2016.
كذبة أبريل 2008
كانت أول كذبة قام بها اليوتيوب هي إعادة توجيه جميع الروابط إلى مقاطع على الصفحة الرئيسية إلى فيديو موسيقى لريك أستلى بعنوان “Never Goanna Give you Up” وهذا المقلب معروف باسم التدوير “rickrolling”.
كذبة أبريل 2009
عند النقر فوق مقطع فيديو في الصفحة الرئيسية تنقلب الصفحة الرئيسية بأكملها رأسًا على عقب، والتي أدعى اليوتيوب أنها هذا “تخطيط جديد” قام بعمله.
كذبة أبريل 2010
يصدر اليوتيوب لفترة مؤقتة وضع أسماه “TEXTp” وهذا الوضع يعتمد على أحرف الأسكى ASCII الفنية وهو عبارة عن نظام ترميز مبنى على الأبجدية الفنية، وقد أدعى اليوتيوب عمل ذلك من أجل تقليل تكاليف النطاق الترددى بمقدار دولار واحد في الثانية.
كذبة أبريل 2011
إحتفال اليوتيوب بالذكرى المئوية لتأسيسة بمجموعة من الأفلام الصامتة ذات اللون البنى الداكن، على غرار الأفلام الصامتة في أوائل القرن العشرين ومن ذلك محاكاة ساخرة لقط لوحة المفاتيح Keyboard cat.
كذبة أبريل 2012
أعلن يوتيوب أنه عند النقر على قرص DVD بجوار شعار الموقع إلى مقطع فيديو مزعوم لطلب جميع مقاطع الفيديو على اليوتيوب وإيصالها للمنزل قرص DVD.
كذبة أبريل 2013
تم عمل هذه الكذبة بالتعاون مع الصحيفة الساخرة “The Onion” في إطلاق فيديو على اليوتيوب مضمونه بأن اليوتيوب كان قد تم إطلاقه كمسابقة أنتهت أخيرًا، وسيتم إغلاقه لمدة عشر سنوات قبل إعادة إطلاقه عام 2023، وسوف يعرض يوتيوب فقط موقع الفيديو الفائز، وقام بمشاركة فيديو الكذبة العديد من مشاهير اليوتيوب بما في ذلك أنطوان دودسون، وتم فيه بث مقطع فيديو لمقدمين يعلنان عن مقاطع الفيديو المرشحة على الهواء مباشرة لمدة 12 ساعة.
كذبة أبريل 2014
أعلن يوتيوب أنه كان هو المسؤؤل عن إتجاهات الفيديو الفيروسية عليه.
كذبة أبريل 2015
يوتيوب يضيف زر موسيقى إلى شريط الفيديو الذى قام بتشغيل أجزاء من فيلم “sandstorm”
كذبة أبريل 2016
يوتيوب يقدم خيارًا لمشاهدة جميع مقاطع الفيديو عليه بزاوية 360 درجة.
وفى الحقيقة كان يتم إختيار هذه الكذبات بعناية بناءًا على إهتمامات وإتجاهات جمهور اليوتيوب، ومدى إثارة الرأي العام حول تلك الكذبة.

خدمات يوتيوب

يوتيوب بريميوم

يوتيوب بريميوم YouTube Premium (في الماضى يوتيوب ريد YouTube Red) هو خدمة الإشتراك المميزة في اليوتيوب لعرض محتوى اليوتيوب بدون إعلانات والوصول إلى المحتوى الحصرى على اليوتيوب (الذى لا يتم عرضه على اليوتيوب العادى أو المجانى)، كما يسمح بتشغيل فيديوهات اليوتيوب في الخلفية في حالة عدم الإتصال على الإجهزة المحمولة، والوصول إلى خدمة “بلا حدود” في موسيقى جوجل بلاى.
تم الإعلان عن يوتيوب بريميوم في الأصل في 14 نوفمبر 2014 باسم “Music Key” وهى عبارة عن خدمة بث موسيقى بإشتراك مدفوع، وكان الهدف من هذه الخدمة هو التكامل مع خدمة “بلا حدود” أو “all access” الحالية لموسيقى جوجل بلاى وإستبدالها بها. في 28 أكتوبر 2015 أعيد إطلاق هذه الخدمة باسم YouTube Red حيث تقدم بثًا خال من الإعلانات لجميع مقاطع الفيديو فضلا عن الوصول إلى المحتوى الأصلى الحصرى على اليوتيوب والذى لا يتم عرضه على اليوتيوب المجانى، وإعتبارًا من نوفمبر 2016 وصل عدد المشتركين في الخدمة 1.5 مليون مشترك بجانب مليون مشترك أخر في التجربة المجانية، وإعتبارًا من يونيو 2017 حصد الموسم الأول من المحتوى الأصلى على اليوتيوب YouTube Originals ما يقارب 250 مليون مشاهدة.

يوتيوب تى في

تم الإعلان عن إطلاق يوتيوب تى في في 28 فبراير 2017 في مؤتمر صحفى عُقد في لوس أنجلوس، ويوتيوب تى في هي عبارة عن خدمة إشتراك متاحة لعملاء الولايات المتحدة بتكلفة 35 دولارًا أمريكيًا في الشهر، وتم إطلاق هذه الخدمة مبدئيًا في خمس أسواق أو ولايات أمريكية وهى نيويورك، لوس أنجلوس، شيكاغو، فيلادليفيا، سان فرانسيسكو، وتم إطلاق تلك الخدمة في في 5 أبريل 2017، وهذه الخدمة تقوم بتقديم بثًا مباشرًا من البرامج من شبكات البث الخمس الكبرى وهى (ABC ، CBS و CW و Fox و NBC) بالإضافة إلى 40 قناة أخرى مملوكة من قبل الشركات الأم لهذه الشبكات.

يوتيوب أفلام YouTube Movies

يوتيوب أفلام هي خدمة مقدمة من اليوتيوب يقوم فيها بعررض الإفلام عبر موقع اليوتيوب، والعديد من الإفلام المشاهدة فيها مجانية مع الإعلانات.

يوتيوب جو YouTube Go

يوتيوب جو هو تطبيق يوتيوب للأندرويد، وهذا التطبيق يسهل عملية الوصول إلى اليوتيوب عبر الإجهزة المحمولة، وهذا التطبيق يختلف عن التطبيق الرئيسى للشركة لأجهزة الأندرويد، ويتميز بمميزات عديدة عن ذلك التطبيق حيث أنه يسمح بتنزيل مقاطع الفيديو ومشاركتها مع مستخدمين آخرين كما يسمح بمشاركة مقاطع الفيديو التي تم تنزيلها عبر البلوتوث ويوفر المزيد من الخيارات للتحكم في بيانات الجوال ودقة الفيديو.
تم إطلاق خدمة يوتيوب جو في 2017 وكانت بداية الإعلان عنه في سبتمبر 2016 في حدث أقيم في الهند ومن ثم إطلاقه في فبراير 2017 وتم التوسع في ذلك المشروع في نوفمبر من نفس العام ليشمل 14 دولة أخرى ، وتم إطلاق التطبيق في 130 دولة حول العالم وبذلك فإن التطبيق متاح لحوالي 60 % من سكان العالم.

موسيقى اليوتيوب YouTube Music

تم إطلاق خدمة موسيقى يوتيوب في 22 مايو 2018 باسم YouTube Music وهو عبارة عن خدمة تنافس خدمات أخرى مشابهة مثل سبوتيفى وموسيقى آبل.

يوتيوب شورت YouTube Shorts

تم إطلاق يوتيوب شورت كميزة تنافسية جديدة لمنافسة المواقع الناشئة التي تقوم بعمل فيديوهات قصيرة مثل تك توك، وتم الإعلان عن في سبتمبر 2020 حيث أعلن اليوتيوب أن سيطلق إصدارًا تجريبيًا لمنصة جديدة من مقاطع الفيديو مدتها 15 ثانية، وتم إختيار النظام الأساسى لأول مرة في الهند ولكن إعتبارًا من مارس 2021 تم توسيعه ليشمل دولًا أخرى وتم تعديل النظام ليشمل جميع الفيديوهات بحيث لا تزيد عن دقيقة ويتم تصويرها بكاميرا الموبايل، ونظام يوتيوب شورت مدمج مع تطبيق يوتيوب الرئيسى ويمنح للمستخدمين الوصول إلى أدوات إبداعية مضمنة في يوتيوب الأساسى بما في ذلك إضافة الموسيقى المرخصة إلى مقاطع الفيديو القصيرة، كما خصص يوتيوب ميزانية لمكأفاة الفيديوهات القصيرة التي تحقق أعلى تفاعل وأعلى مشاهدة على اليوتيوب.

قصص يوتيوب YouTube Stories

في عام 2018 ، بدأ اليوتيوب في اختبار ميزة جديدة تسمى في البداية “YouTube Reels”. هذه الميزة كانت تتطابق تمامًا مع قصص إنستجرام وسناب شات، ولاحقًا أعاد اليوتيوب تسمية هذه الميزة لتصبح قصص يوتيوب YouTube Stories، وقصص يوتيوب متاحة فقط لمنشئ المحتوى الذين لديهم أكثر من 10000 مشترك ولا يمكن نشر القصص أو مشاهدتها إلا من خلال تطبيق يوتيوب للجوال.

يوتيوب كيدز YouTube Kids

يوتيوب كيذر هو تطبيق فيديو أمريكي للأطفال تم تطويره بواسطة اليوتيوب ، وقد تم تطوير هذا التطبيق استجابة لتدقيق الوالدين والحكومة على المحتوى المتاح للأطفال. يوفر التطبيق نسخة من الخدمة الموجهة للأطفال ، مع اختيارات منسقة من المحتوى ، وميزات الرقابة الأبوية ، وتصفية مقاطع الفيديو التي تحتوى على مشاهدة غير مناسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 أو 8 أو 5 سنوات اعتمادًا على الفئة العمرية المختارة.
تم إصدار التطبيق لأول مرة في 15 فبراير 2015 كتطبيق Android و iOS للجوال ، ومنذ ذلك الحين تم إطلاق التطبيق لأجهزة التلفزيون الذكية LG و Samsung و Sony ، وكذلك لأجهزة Android TV. في 27 مايو 2020 ، أصبح متاحًا على Apple TV. اعتبارًا من سبتمبر 2019 ، أصبح التطبيق متاحًا في 69 دولة .أطلق اليوتيوب إصدارًا على الويب من YouTube Kids في 30 أغسطس 2019.
واجه يوتيوب كيدز انتقادات من جهات مسئولة عديدة ، ولا سيما الحملة من أجل طفولة خالية من الإعلانات التجارية ، بسبب مخاوف تتعلق باستخدام التطبيق للإعلانات التجارية ، بالإضافة إلى اقتراحات خوارزمية لمقاطع الفيديو التي قد تكون غير مناسبة للجمهور المستهدف للتطبيق. ارتبط التطبيق أيضًا بالجدل الدائر حول مقاطع الفيديو المزعجة و / أو العنيفة التي تصور شخصيات من امتيازات إعلامية للأطفال. أدى النقد الموجه لمقاطع الفيديو إلى إعلان YouTube عن اتخاذ إجراءات أكثر صرامة لمراجعة مقاطع الفيديو هذه وتصفيتها عند الإبلاغ عنها من قبل المجتمع ، ومنع الوصول إليها من داخل تطبيق YouTube Kids.

برنامج شركاء اليوتيوب YouTube Partner Program

في مايو 2007 ، أطلق اليوتيوب برنامج شركاء اليوتيب (YPP) ، وهو نظام يعتمد على جوجل أدسنس والذي يسمح للقائم بتحميل الفيديو مشاركة العائدات الناتجة من إعلانات اليوتيوب. يستحوذ موقع يوتيوب عادةً على 45 بالمائة من عائدات الإعلانات من مقاطع الفيديو في برنامج الشركاء ، و 55 بالمائة يذهب إلى القائم بالتحميل.
هناك أكثر من مليون عضو برنامج شركاء اليوتيوب YouTube Partner Program. وفقًا لشركة TubeMogul ، في عام 2013 ، كلف إعلان ما قبل التشغيل على اليوتيوب (إعلان يظهر قبل بدء الفيديو) المعلنين بمتوسط 7.60 دولار لكل 1000 مشاهدة. ومن الجدير بالذكر أنه لا يوجد أكثر من نصف مقاطع الفيديو المؤهلة لإعلان ما قبل التشغيل ،وذلك بسبب نقص المعلنين المهتمين.
تحظر سياسات اليوتيوب تضمين أشكال معينة من المحتوى في مقاطع الفيديو التي يتم استثمارها من خلال الإعلانات ، بما في ذلك مقاطع الفيديو التي تحتوي على عنف أو لغة فظة أو محتوى جنسي أو “مواضيع وأحداث مثيرة للجدل أو حساسة ، بما في ذلك الموضوعات المتعلقة بالحرب والنزاعات السياسية والكوارث الطبيعية والمآسي ، ومقاطع الفيديو التي تشمل تعليقات سلبية على المحتوى بإعتبار أنه غير لائق.
في عام 2013 ، قدم اليوتيوب خيارًا للقنوات التي تضم ما لا يقل عن ألف مشترك للإشتراك في برنامج شركاء اليوتيوب. في أبريل 2017 ، وضع اليوتيوب شرطًا أخر للأهلية بحيث تحصل مقاطع الفيديو للقناة التي تريد الإشتراك في برنامج شركاء اليوتيوب على 10000 مشاهدة مدى الحياة. في 16 كانون الثاني (يناير) 2018 ، تم تغيير شرط الأهلية لتحقيق الدخل إلى 4000 ساعة من وقت المشاهدة خلال الأشهر الـ 12 الماضية وإن تكون القناة بها 1000 مشترك. نُظر إلى هذه الخطوة على أنها محاولة للتأكد من أن مقاطع الفيديو التي يتم تحقيق الدخل منها تكون جيدة أو تم إنتاجها بشكل جيد ، ولكن تم انتقادها لمعاقبة قنوات يوتيوب الأصغر.
تُعد أزرار تشغيل اليوتيوب أو دروع اليوتيوب ، وهي جزء من YouTube Creator Rewards ، اعترافًا من اليوتبوب بأشهر قنواتها. وهذه الأزرار أو الدروع مصنوعة من سبائك النحاس والنيكل المطلية بالنيكل والنحاس المطلي بالذهب والمعدن المطلي بالفضة والياقوت والزجاج الكريستالي الملون الأحمر وهى تُمنح إبتتداءًا للقنوات التي تضم على الأقل مائة ألف ومليون وعشرة ملايين وخمسين مليون مشترك ومائة مليون مشترك على التوالي.
اعتبارًا من نوفمبر 2020 في الولايات المتحدة ويونيو 2021 في جميع أنحاء العالم ، [510] يحتفظ اليوتيوب بالحق في استثمار أي مقطع فيديو على النظام الأساسي ، حتى إذا لم يكن القائم بالتحميل عضوًا في برنامج شركاء اليوتيوب. سيحدث هذا على القنوات التي يُعتبر محتواها “ملائمًا للمعلنين” ، وستذهب جميع الإيرادات مباشرة إلى Google دون إعطاء أي مشاركة للقائم بالتحميل.

الإيرادات لأصحاب حقوق الطبع والنشر

تذهب غالبية عائدات إعلانات اليوتيوب إلى الناشرين ومنتجي الفيديو الذين يمتلكون حقوق مقاطع الفيديو الخاصة بهم ؛ تحتفظ الشركة بنسبة 45٪ من عائدات الإعلانات والنسبة الباقية وهى 55 % تذهب لمنشئى المحتوى. في عام 2010 ، تم الإبلاغ عن تحميل ما يقرب من ثلث مقاطع الفيديو التي تحتوي على إعلانات دون إذن من أصحاب حقوق الطبع والنشر. لذلك يوفر اليوتيوب خيارًا لأصحاب حقوق الطبع والنشر لتحديد مواقع مقاطع الفيديو الخاصة بهم وإزالتها أو جعلها تستمر في العمل لتحقيق الأرباح لصالحهم. في مايو 2013 ، بدأت Nintendo في فرض ملكيتها لحقوق الطبع والنشر والمطالبة بعائدات الإعلانات من منشئي الفيديو الذين نشروا لقطات شاشة لألعابها. في فبراير 2015 ، وافقت Nintendo على مشاركة الأرباح مع صانعي الفيديو.

التأثير الإجتماعى لموقع اليوتيوب

استخدم كل من الأفراد وشركات الإنتاج الكبيرة اليوتيوب لتوسيع القاعدة الجماهيرية لديهم وقد أنشأ المبدعون المستقلون (أو الفرديون) عددًا من المتابعين بالآلاف بتكلفة أو مجهود ضئيل للغاية ، كما تحول مشاهير وسائل الإعلام القدامى إلى موقع الويب بدعوة من إدار اليوتيوب التي شهدت منشئي المحتوى الأوائل الذين حصلوا على عدد كبير من المتابعين وأحجام الجمهور المتصورة التي يحتمل أن تكون أكبر من تلك التي يمكن الحصول عليها عن طريق التلفزيون.
يحصد افضل خمسمائة شريك على اليوتيوب ما يقارب مائة ألف دولار سنويًا وأما القنوات العشر الأعلى ربحًا فإنها تحقق من 2,5 مليون إلى 12 مليون دولار سنويًا.
– في عام 2012 ، وصف محرر الأعمال في CMU موقع اليوتيوب بأنه “منصة ترويجية مجانية للاستخدام … لشركات الموسيقى”. و في عام 2013 ، أكدت كاثرين ثاير من فوربس أن أعمال الفنانين في العصر الرقمي يجب ألا تقتصر على أن تكون ذات جودة عالية ، ولكن يجب أن تثير ردود الفعل على منصة اليوتيوب ووسائل التواصل الاجتماعي.
حصلت مقاطع الفيديو الخاصة بـ 2.5٪ من الفنانين المصنفين على أنهم “ميجا” و “رئيسي” و “متوسط الحجم” على 90.3٪ من المشاهدات ذات الصلة على اليوتيوب وفيفو في ذلك العام فقط
لاحظ كريس أندرسون أمين TED أن التواصل وجهًا لوجه من النوع الذي تنقله مقاطع الفيديو عبر الإنترنت قد “تم ضبطه بدقة بملايين السنين من التطور” ، وأشار إلى العديد من المساهمين في اليوتيوب تأكيدًا لرأيه، كما أشار أيضًا على أنه ليس بعيد المنال أن نقول إن الفيديو عبر الإنترنت سيسرع بشكل كبير التقدم العلمي ، وأن المساهمين في الفيديو قد يكونون على وشك إطلاق” أكبر دورة تعليمية في تاريخ البشرية.
بالإضافة إلى ذلك، مكّن اليوتيوب الأشخاص من التفاعل بشكل مباشر مع الحكومة ، كما هو الحال في المناقشات الرئاسية لـ CNN / YouTube (2007) حيث قدم الأشخاص العاديون أسئلة إلى المرشحين للرئاسة الأمريكية عبر فيديوهات اليوتيوب، حيث قال أحد مؤسسي الرئيس التكنولوجي إن فيديو الإنترنت كان يغير المشهد السياسي.
في وصف الربيع العربي (2010-2012) ، اقتبس عالم الاجتماع فيليب ن. هوارد وصفًا موجزًا للنشطاء على مواقع التواصل الإجتماعى بأن تنظيم الاضطرابات السياسية ينطوي على استخدام “فيسبوك لجدولة الاحتجاجات ، وتويتر للتنسيق ، ويوتيوب لإخبار العالم”. في في عام 2012 ، قدم أكثر من ثلث أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي قرارًا يدين جوزيف كوني بعد 16 يومًا من نشر فيديو “كوني 2012” على اليوتيوب ، مع القرار المشارك في رعاية السناتور ليندسي جراهام ، مشيرًا إلى أن الفيديو “سيفعل المزيد ليؤدي إلى ( زوال كوني) أكثر من كل الأعمال الأخرى مجتمعة “.
على العكس من ذلك ، سمح اليوتيوب أيضًا للحكومة بالتفاعل بسهولة أكبر مع المواطنين ، حيث كانت قناة اليوتيوب الرسمية للبيت الأبيض هي سابع أكبر منتج للمؤسسات الإخبارية على موقع اليوتيوب في عام 2012 . في فبراير 2014 ، عقد الرئيس الأمريكي أوباما اجتماعا في البيت الأبيض مع كبار منشئي محتوى اليوتيوب ليس فقط لتعزيز الوعي بأوباما كير ولكن بشكل عام لتطوير طرق للحكومة للتواصل بشكل أفضل مع “جيل اليوتيوب”. [في حين لوحظت القدرة الكامنة في اليوتيوب على السماح للرؤساء بالاتصال المباشر بالمواطنين العاديين ، فقد تم اعتبار المعرفة الإعلامية الجديدة لمنشئي محتوى اليوتيوب ضرورية للتعامل بشكل أفضل مع المحتوى المشتت للانتباه والجمهور المتقلب للموقع.
كان لبعض مقاطع فيديو YouTube تأثير مباشر على الأحداث العالمية ، مثل Innocence of Muslim الذي أثار الاحتجاجات وما يتصل بها من عنف مناهض لأمريكا على المستوى الدولي.

إيرادات اليويتوب

قبل عام 2020 ، لم تقدم Google أرقامًا تفصيلية لتكاليف تشغيل YouTube ، وتمت الإشارة إلى عائدات YouTube في عام 2007 على أنها “غير جوهرية” أي ضئيلة بالنسبة إلى أرباح جوجل ككل
في يونيو 2008 ، توقع مقال بمجلة فوربس أن تبلغ إيرادات اليوتيوب عام 2008 ما يقارب 200 مليون دولار ، مشيرة إلى التقدم في مبيعات الإعلانات.
في عام 2012 ، قدرت عائدات اليوتيوب من برنامج الإعلانات الخاص به بـ 3.7 مليار دولار.
في عام 2013 تضاعف تقريبًا ويقدر أنه يصل إلى 5.6 مليار دولار وفقًا لـ eMarketer ، [470 بينما قدر آخرون الإيرادات بحوالي 4.7 مليار دولار.
الغالبية العظمى من مقاطع الفيديو على اليوتيوب مجانية المشاهدة ولكن تدعمها الإعلانات.
في مايو 2013 ، قدم YouTube مخططًا تجريبيًا من 53 قناة اشتراك بأسعار تتراوح من 0.99 دولارًا أمريكيًا إلى 6.99 دولارًا أمريكيًا في الشهر. تم النظر إلى هذه الخطوة على أنها محاولة للتنافس مع مقدمي خدمات الاشتراك عبر الإنترنت الآخرين مثل Netflix و Amazon Prime و Hulu.
نشرت Google لأول مرة أرقام الإيرادات الدقيقة لموقع YouTube في فبراير 2020 كجزء من التقرير المالي لشركة Alphabet لعام 2019. وفقًا لـ Google ، حقق YouTube أرباحًا إعلانية بقيمة 15.1 مليار دولار أمريكي في عام 2019 ، على عكس 8.1 مليار دولار أمريكي في عام 2017 و 11.1 مليار دولار أمريكي في عام 2018.
شكلت عائدات YouTube ما يقرب من 10٪ من إجمالي عائدات Alphabet في عام 2019. شكلت هذه الإيرادات ما يقرب من 20 مليون مشترك مجتمعة بين اشتراكات YouTube Premium و YouTube Music ، و 2 مليون مشترك في YouTube TV.
حقق موقع YouTube أرباحًا بقيمة 19.8 مليار دولار في عام 2020.