اليابان تسعى ﻹطلاق قمر صناعي خشبي هو الأول من نوعه بحلول 2023

باتت الأقمار الصناعية المتهالكة في الفضاء عبارة عن خردة فصائية، مما أدى إلى ظهور مشكلة الخردة بشكل متزايد في الفضاء، الأمر الذي دفع اليابان إلى إيجاد مخرج لهذه المشكلة و ما تسببه من أضرار، خصوصا أن عمليات إطلاق الأقمار الصناعية زادت بشكل ملحوظ.

اليابان تسعى ﻹطلاق قمر صناعي خشبي هو الأول من نوعه بحلول 2023 1 31/12/2020 - 5:36 م

و في سبيل حل المشكلة تتعاون شركات يابانية فيما بينها ﻹنتاج قمر صناعي خشبي، ليكون الأول من نوعه في عام 2023، في خطوة لتعزيز ثقافة إنعدام نفايات الفضاء، و بالفعل قامت إحدى الشركات بإعداد التقارير و الدراسات عل أنواع مختلفة من الأشجار، ﻹعتماد نموذج خشبي للأقمار الصناعية، حيث سيتم إختبار أخشاب الأشجار التي تنمو في مناطق ذات ظروف مناخية صعبة، و سوف يتم تطوير الأخشاب التي تتمكن من مقاومة الشمس و إنخفاض أو إرتفاع درجات الحرارة.

و حسب النظرية و الإفتراض الذي تم تصوره أن إحتراق الأقمار الصناعية الخشبية سوف يمنع إنبعاث مواد مضرة أو إرتطام أي حطام في الأرض، حيث أن إحتراق الأقمار الصناعية العادية، يؤدي إلى إطلاق ما يسمى جزئيات الالومينا و التي تعوم في الفضاء ﻷعوام مديدة.

حاليا يطفو في الفضاء 6000 قمر صناعي أكثر من نصفهم عبارة عن خردة عائمة في الفضاء، فيما أشارات تقارير أن كل عام يتم إطلاق قرابة 1000 قمر صناعي، و مع قدوم عام 2027 سوف يكون هناك أكثر من 14000 قمر فضائي حول الأرض، و هناك خطط لنشر آلاف الأقمار الجديدة مستقبلا.

فوائد عديدة و مميزات كثيرة تقدمها الأقمار الصناعية في العديد من المجالات نذكر منها الملاحة بأنواعها و التلفاز و الإرصاد الجوية و التجسس و ﻹغراض عسكرية و بيئية متنوعة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.