المناظرة الرئاسية الأمريكية إهانات وشتائم .. وصمة عار في تاريخ أمريكا

في المناظرة الرئاسية الأمريكية الأولى بين الرئيس الأمريكي الحالي مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب ومرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن، التي انتهت صباح اليوم الاربعاء، شهدت ردود فعل متباينة وانتقادات واسعة وشديدة من الشعب الامريكي والمراقبين، لما تضمنته من شتائم وإهانات من كلا المرشحين تجاه الآخر، ووُصفت بأنها الأسوء على الإطلاق في تاريخ المناظرات الرئاسية الامريكية، وأجمع الكثير من المحللين السياسيين على أن الخاسر الأكبر بهذه المناظرة هم المواطنين الأمريكيين أنفسهم.

المناظرة الرئاسية الأمريكية إهانات وشتائم .. وصمة عار في تاريخ أمريكا

المناظرة الرئاسية الأمريكية

المناظرة الرئاسية الأمريكية إهانات وشتائم .. وصمة عار في تاريخ أمريكا
المناظرة الرئاسية الأمريكية إهانات وشتائم .. وصمة عار في تاريخ أمريكا

محاور النقاشات وشتائم وإهانات

وتناولت النقاشات عدة محاور وملفات، فقد بدأت النقاشات حول المحكمة العليا، وقال ترامب: “لدينا الحق في تسمية مرشحة للمحكمة العليا”، ليرد عليه بايدن بقوله: “تعيين قاضية في المحكمة العليا يجب أن يكون بعد الانتخابات”، مشيرًا إلى أن “ترامب تعجل في تسمية مرشحته للمحكمة العليا”.

القطاع الطبي وجائحة كورونا

في الجانب الطبي  قال ترامب: “عملنا على خفض أسعار الأدوية”، وهو ما نفاه بايدن متهما ترامب بالكذب حيث قال : ترامب لم يقدم أي دعم للشعب في المجال الطبي، وكل ما يقوله ترامب حتى الآن هو كذب”، ليقاطعه ترامب في هذه الاثناء موجها له شتيمة بقوله “هلّا تخرس يا رجل!”.، وأضاف متهمصا بايدن بأنه لم يقدم شيئًا للمجتمع الأميركي على مدى 47 عامًا.

ثم انتقل النقاش بشأن كورونا وقال بايدن متهمًا ترامب بأنه لم يكن لديه خطة لمواجهة فيروس كورونا، وأنه تجاهل الأزمة ومارس لعبة الغولف، فيما أكد ترامب أن “العديد من الدول لم تعلن صراحة عن وفياتها من جراء الفيروس مثل أميركا”، وأضاف أنه وفر “كافة التجهيزات الطبية لمواجهة كورونا، وأن أعداد الوفيات تراجعت”، وفي ذات السياق شكك بايدن، في حديث ترامب عن قرب التوصل إلى لقاح، مؤكدًا أنه لن يمكن تحقيق هذا الأمر قبل منتصف العام القادم.

ملف الاقتصاد

وكان للجانب الاقتصادي من النقاشات حيّز ، فقال بايدن : “ترامب دفع 750 دولارًا كضرائب في 10 سنوات، وأصحاب المليارات لا يدفعون الضرائب”، ومن جهته نفى ترامب صحة هذه المعلومات وأكد ان دفع ملايين الدولارات كضرائب دون أن يحدد رقمًا، وأضاف: “حققنا أرقامًا قياسية في مجال الاقتصاد، وبايدن يريد إغلاق الولايات المتحدة لمواجهة كورونا”، واتهم نجل بايدن بأنه حصل على 3 ملايين من موسكو، وهو ما نفاه بايدن، وانتقد ترامب لتطرقه لنواح أسرية، وقال ترامب لبايدن: “إذا أصبحت رئيسًا ستتسبب بركود اقتصادي”.

من الفائز في المناظرة الرئاسية الأمريكية؟

وأجريت عدة استطلاعات للرأي عقب انتهاء المناظرة بين مرشحي الرئاسة الأمريكية، ووفقًا لاستطلاع فوري أجرته شبكة  CBSN، الذي كشف” أن 48% من المشاهدين يعتقدون أن المرشح الديمقراطي جو بايدن فاز في المناظرة الرئاسية الأولى، مقابل 41% لصالح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بينما يعتقد 10% من المشاهدين أن الحدث انتهى بالتعادل بينهما.”

وفي استطلاع مشابه لشبكة CNN أسفرعن نتائج أقل إيجابية بالنسبة للرئيس الأمريكي ترامب، حيث حقق بايدن فوزًا ساحقًا بنسبة 60% بينما أيد 28% فقط الرئيس الحالي.