القوات الإثيوبية تؤكد أنه تم إطلاق النار على فريق الأمم المتحدة بسبب تعديهم لنقاط التفتيش دون التوقف

قالت الحكومة الإثيوبية اليوم الثلاثاء أن فريقاً للأمم المتحدة كان قد زار اللاجئين في منطقة تيغراي التي دمرتها الحرب في إثيوبيا، حيث فشل الفريق في التوقف عند نقطتي التفتيش عندما أطلقت عليه النار في نهاية الأسبوع، وقالت الحكومة الإثيوبية أنها ليست بحاجة إلى حاضنة من الأمم المتحدة.

القوات الإثيوبية تؤكد أنه تم إطلاق النار على فريق الأمم المتحدة بسبب تعديهم لنقاط التفتيش دون التوقف 1 8/12/2020 - 6:07 م

وكان فريق الأمن التابع للأمم المتحدة يسعى للوصول إلى مخيم شيمِلبا للاجئين الإرتريين عندما تعرضواً لإطلاق النار يوم الأحد، ولم يرد المتحدث باسم الأمم المتحدة في نيروبي على الفور على طلب للتعليق.

ومن جانبه قال رضوان حسين المتحدث باسم فرقة العمل التابعة للحكومة الإثيوبية في تيغراي للصحفيين، أن فريق الأمم المتحدة مر عبر نقطتي تفتيش دون التوقف أثناء القيادة على عجل إلى منطقة غير مصرح بها.

وأضاف رضوان حسين:”عندما كانوا على وشك كسر نقطة التفتيش الثالثة أطلقوا النار عليهم وتم احتجازهم”.

وقال مصدران دبلوماسيان اليوم الثلاثاء أيضا أن فريق الأمم المتحدة واجه قوات إرترية ترتدي الزي الرسمي، بالرغم من أن إثيوبيا وإريتريا نفتا أي توغل عبر الحدود من قبل جيش الرئيس أسياس أفورقي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.