القضاء في إيران “إضراب”

أعلن العاملون في جهاز القضاء في جمهورية إيران إضرابهم عن العمل أمس، جاء هذا وسط تظاهرات وهتافات معادية للرئيس “إبراهيم رئيسي” رئيس الحكومة وقاموا بوصف حكومته بحكومة “الوعود الكاذبة”، كان ذلك احتجاجا طال عدة مدن إيرانية بسبب عدم زيادة رواتبهم في ظل الأزمة الاقتصادية الطاحنة وارتفاع الأسعار الغير مسبوق من قبل في كافة أنحاء البلد الفارسي، كما أفادت وكالة أنباء الطلبة «إيسنا» بأن التجمعات كانت كبيرة من العاملين في القضاء الإيراني، وأنها احتجاجات واسعة وكبيرة أمام البرلمان الإيراني الذي كان سببا في اشتعال الأزمة بشكل رئيسي.

القضاء في إيران "إضراااااااب"

البرلمان الإيراني رفض خطة زيادة الرواتب للعاملين في القضاء

إبراهيم رئيسي

كشفت وكالة أنباء العمل الإيرانية إيلنا” أن الموظفين في المؤسسات القضائية أيضا قاموا بعمل احتجاجات واسعة النطاق في مدن إيرانية مثل (مشهد، والأحواز، وكرمان، وكرج، وكرمنشاه، وتبريز)، وكانت الهتافات تعلو بأن الحكومة بقيادة “رئيسي” هي حكومة كاذبة.

في سياق متصل رفض البرلمان الإيراني خطة قدمتها حكومة “رئيسي” بشكل عاجل تقضي برفع وزيادة أجور العاملين في الجهاز القضائي في البلاد، وذلك في ظل سوء الأوضاع المعيشية السيئة التي تعيشها البلاد في الوقت الراهن.

يذكر أن التيار المتشدد في إيران هو التيار المهيمن على البرلمان ومسيطر على آلية التشريع في البلاد، ويتكون البرلمان الإيراني من 290 عضو، وفي وقت متأخر في عام 2021، قام نفس البرلمان بالموافقة على زيادة مخصصات الحرس الثوري الإيراني، وهي مليشيات عسكرية تابعة للمرشد الأعلى “علي خامنئي“، وكانت الزيادة بنسبة 2.4 عن العام السابق، وهو عهد الرئيس “روحاني”.

رئيس القضاء الإيراني يتابع مطالب المحتجين

ومن جهتها أعلنت المنظمة الحقوقية الإيرانية “هرانا” أن إيران لم تشهد احتجاجات للعاملين في القضاء مثل التي تشهدها هذه الأيام، بينما أعلنت وسائل إعلام أخرى أنه من المحتمل أن تزداد وتيرة الاحتجاجات إذا لم يتم الاستجابة لمطالب المحتجين.

وفي نفس السياق أعلن رئيس القضاء الإيراني “غلام حسين” في محاولة منه لتهدئة الأوضاع أنه يتابع عن كثب مطالب المحتجين والمضربين عن العمل، فيما أكد نائبه “محمد صادق” أن رئيس القضاء الإيراني “غلام” قد حصل على وعود بالاستجابة لتلك المطالب المشروعة للمحتجين.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.