القبض على “مواندا نسيمي” زعيم حركة “بودو دي كونغو” الذي إدعى النبوة

أوقفت قوات الشرطة صباح اليوم زعيم حركة “بوندو دي كونغو” بعد تبادل لإطلاق النار استمر لعدة ساعات، وأعلنت قوات الشرطة القبض عليه عبر تغريدة في تويتر.القبض على "مواندا نسيمي" زعيم حركة "بودو دي كونغو" الذي إدعى النبوة 1 26/4/2020 - 12:12 م

القبض على "مواندا نسيمي" زعيم حركة "بودو دي كونغو" الذي إدعى النبوة 2 26/4/2020 - 12:12 م

يذكر أن “مواندا نسيمي”زعيم حركة “بوندو” ادعى النبوة و أثار قدراً كبيراً من الجدل في الكونغو، وجرى إلقاء القبض عليه بعد مواجهات ومناوشات بين قواته وقوات الشرطة استمرت لعدة أسابيع في منطقة حدودية بالقرب من العاصمة “كينشاسا”وسقط بها حوالي 20 قتيلاً من الطرفين في تلك المواجهات.

يذكر أن جماعة “بوندو دي كونغو”هي جماعة متطرفة و خارجة عن القانون في الكونغو، مقرها قرب حدود العاصمة الكونغولية كينشاسا، سبق لعناصر الجماعة الاشتباك مع الشرطة عدة مرات، مما أدى إلى كره الشعب لهم حتى أن المواطنين خرجوا يغنون من شدة فرحهم في لحظة إلقاء القبض على نسيمي.

من هو نسيمي زعيم الحركة المسلحة؟

مواندا نسيمي هو عضو سابق في البرلمان الكونغولي اتهم بالخروج عن القانون والتحريض على العنف وتم سجنه عدة مرات كانت آخرها في العام الماضي وخرج بعدها بعفو رئاسي، وتستهدف جماعته بعض الفئات الدينية والعرقية في الكونغو، ويهدف نسيمي بصورة أكبر لتوحيد الكونغو مع بعض الدول المجاورة لإعادة نفوذ مملكة الكونغو القديمة والتي كانت تتكون من عدة دول حالية مثل الكونغو برازافيل و الغابون و أنغولا.

 يذكر أن نسيمي يتهم أيضاً بإدعاء النبوة في الكونغو بعد إطلاقه عدداً من التصريحات المثيرة للجدل قبل أعوام.