العثور على حطام سفينة يصل إلى 207 سنة يفتح أبواب الماضي مرة أخرى

تم العثور على حطام سفينة صيد حيتان في خليج المكسيك يعود تاريخها إلى عام 1815 والتي ألقت الضوء على تاريخ طاقمها .

تم هذا الاكتشاف في يوم 25 فبراير عن طريق المركز الأمريكي للاستكشاف في البحار حيث تم العثور على حطام قارب خشبي يصل طوله إلى 32 متر في خليج المكسيك بالقرب من المسيسيبي.

وبالرجوع إلى سجلات السفن في تلك المنطقة تم الاستدلال على تاريخ المركب وهي مركب مخصصة لصيد الحيتان الصغيرة وتم بناءها في الميناء الغربي بولاية ماسوتتش بالولايات المتحدة قبل تاريخ غرقها ب20 عاما.

وكانت قد فقدت المركب في شهر مايو من عام 1836 جراء عاصفة شديدة قامت في خليج المكسيك نتج عنها انكسار الساري الخاص بها وعمل فتحات في البدن مما أدى لدخول الماء بها حتى الغرق.

وكان قد فقد الطاقم الخاص بالسفينة بالكامل ولكن عند الرجوع إلى السجلات تبين أسماء الضباط والبحارين المشاركين بتلك الرحلة.وقد تبين أنه كان يوجد أفراد من السكان الأصلين وكذلك من أصحاب البشرة السمراء مما فتح الباب للتكهنات حول سبب وجودهم حيث أنه من المرجح وجودهم كعبيد للعمل بالسخرة داخل القارب.

وقد صرح مدير المركز أن تلك السفينة أظهرت مدى أهمية السكان الأصليين وكذلك ذوى البشرة السمراء في بناء الحضارة الأمريكية على الرغم مما عانوه من سوء معاملة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. سعاد يقول

    جميل 😍😍😍