الطيار الروسي الناجي يفجر مفاجأة جديدة في إسقاط الطائرة الروسية بتركيا

قامت قوات الدفاع الجوي التركي بإسقاط طائرة روسية قاذفة للقنابل مدعية أن الطائرة قد إخترقت المجال الجوي التركي وأنها أنذرتها عشرة مرات كاملة قبل إسقاطها ، الأمر الذي سبب توتر شديد بين البلدين وتواترت قصص وأقاويل حول نشوب حرب عظمي بين روسيا وتركيا بسبب هذا الأمر وهو مأثبتنا بالأمس عبر التقرير الذي أعددنا وذكرنا فيه ألأسباب التي لن تمكن روسيا من مهاجمة تركيا ويمكنك الإطلاع عليه من هنا.

من جانبه نفي الطيار الروسي الذي نجى من سقوط الطائرة ويدعى النقيب قسطنطين والتي قامت القوات الخاصة الروسية من إنقاذه بعد عملية على الأراضي السورية إستغرقت 12 ساعة كاملة، نفي أن تكون السلطات التركية قد أنذرته بأي شيء وقال أن الهجوم كان مفاجئا بل وقال أنه لم يخترق بطائرته المجال الجوي التركي إطلاقا.

وكان رد الفعل الرسمي الروسي هو ما صرح به وزير الخارجية بأن تركيا قد أقدمت على عمل إستفزازي سيكون له عواقبه ولكننا لن نقوم بالحرب عليها.

وقامت روسيا برد إقتصادي وتهديد لتركيا بوقف للسياحة الروسية لتركيا وتعد تركيا المقصد الأول للسياحة الروسية بنحو خمسة ملايين سائح روسي كل عام حيث قامت كبرى شركات السياحة بإيقاف السياحة قائلة أن تركيا قد تكون بها أعمل إرهابية ويعد هذا القرار ضغط روسي ورد سريع وهو أقصى ما تستطيع روسيا عمله في الوقت الحالي، بالإضافة إلى بعض القصف الشديد لأماكن متاخمة للحدود التركية من قبيل أننا قوة عظمى ولا نهدد.