الصين تهدد الولايات المتحدة برد عسكري في حالة زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكية لتايوان

كشفت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية عن تداعيات خطيرة في حالة زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكية نانسي بيلوسي لتايوان، حيث نقلت الصحيفة عن 6 مصادر أن الصين أصدرت تحذيرات قوية، هددت من خلالها الإدارة الأمريكية وعلى رأسها الرئيس الأمريكي جو بايدن، بخطورة قيام رئيسة مجلس النواب الأمريكية باجراء زيارتها المرتقبة خلال شهر أغسطس القادم إلى تايوان، حيث أعلنت الصين بشكل علني عن “اتخاذها إجراء قوي” إذا أقدمت بيلوسي على زيارتها.

الصين تهدد برد عسكري والبيت الأبيض يدرس الموقف

وذكرت “فاينانشال تايمز” أن العديد من المصادر المطلعة، قد كشفت أن تهديدات الصين تذهب إلى احتمال وجود رد عسكري، مشيرة إلى أن وتيرة التوتر الصينية تتصاعد بخصوص أي تعامل مع “تايوان” بمعزل عن الصين التي تعتبرها جزء من أراضيها.

أما ساكني البيت الأبيض من الإدارة الأمريكية، فيبدوا أنهم في حالة دراسة للموقف مع محاولة منهم للضغط على رئيسة مجلس النواب لإلغاء هذه الزيارة المثيرة للجدل، في الوقت الذي عارض فيه مستشار الأمن القومي الأمريكي والعديد من كبار أعضاء المجلس الزيارة، والتي اعتبروها تمثل تصعيد خطيراً وزيادة في التوتر بمضيق تايوان.

وعلى الجانب الأخر في تايوان، كشفت “فاينانشال تايمز” أن المسئولين عن الأمن القومي في البلاد حظروا من خطورة تهديد الصين، حيث أكدوا أن التهديد الذي أطلقته الصين هذا العام أكثر حدة من أي تحديدات سابقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.