الصين تمدد إجازة السنة القمرية وتتخذ عدة إجراءات صارمة لمنع الوباء


مددت الصين عطلة رأس السنة القمرية الجديدة لثلاثة أيام حتى الثاني من فبراير نسبة لإنتشار المرض الذي أودى بحياة 81 شخصاً وظهر في بلدان أخرى.

وتسعى عدد من السفارات الأجنبية في الصين مثل سفارة الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا لإجلاء مواطنيها من مقاطعة هوبي التي تضم ووهان.

وتوجه رئيس منظمة الصحة العالمية”تيدروس أدهانوم” إلى الصين لمناقشة قرار الأمم المتحدة لفرض حالة طوارئ تجاه المرض.

وتاكد إنتشار المرض في جميع المقاطعات الصينية بإستثناء مقاطعة التبت، ويقول العلماء أنه من المحتمل أن يكون عدد الإصابات الفعلى قد بلغ 100000 إصابة، وتم تأكيد حالة إصابة ثانية في تورنتو في كندا، وتاكدت إصابة في كمبوديا لتصبح الدولة الخامسة عشر خارج الصين التي إنتشر فيها المرض.

وحذر بعض العلماء من”هونغ كونغ” من أن يصبح الوباء عالمياً إذا لم تفرض الحكومة الصينية قيوداً على سفر مواطنيها.

وأعلنت حكومة الصين إتخاذ عدة إجراءات لمحاولة إحتواء المرض نذكر منها التالي:

إلغاء نشاط الحافلات التي تقوم بالرحلات الطويلة من مقاطعة ووهان التي تضم أكثر من 60 مليون نسمة.

إغلاق المدارس الحكومية في الصين حتى إشعار آخر.

تمديد عطلة السنة القمرية.

إغلاق جميع محلات البقالة وماكدونالدز وستاربكس وغيرها من المطاعم حتى 10 فبراير.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.