السويد تحظر التجمعات التي تضم أكثر من 50 شخص بينما يصارع العالم ضد فيروس كورونا

في ظل تفشي أزمة الفيروس التاجي في أوروبا بشكل خاص وبعد أن حظرت الدول حركة الطيران وشلت حركة المرور ومنعت التجول في المدن، لا تزال هناك دولة تعارض تلك القرارات والتي يقول الموظفون الحكوميون فيها أنهم يجب عليهم أن يخرجوا للمطاعم والتجول متى ما استطاعوا ذلك، تلك الدولة هي مملكة السويد!السويد تحظر التجمعات التي تضم أكثر من 50 شخص  بينما يصارع العالم ضد فيروس كورونا 1 30/3/2020 - 1:06 م

إذا كنت تتواجد فعلياً في السويد فلك أن ترى الناس وهم يخرجون ويجلسون في المطاعم ويمكنك أن ترى تجمعات هائلة من الناس يحاولون جاهدين الإستمتاع بأوقاتهم خاصة بعد الشتاء الطويل الذي شهدته البلاد في الأشهر الماضية.

وبينما يتم حظر التجمعات في جميع الدول لأكثر من شخصين ترى أن السويد تحظر التجمعات التي تضم أكثر من 50 شخصاً، ويعد ذلك غريباً مقارنةً بالدول المجاورة فمثلاً نجد أن الدنمارك مثلاً تحظر التجمعات المكونة من 10 أشخاص فأكثر، بينما تحظر المملكة المتحدة مقابلة أي أشخاص من خارج منزلك.

 يقول أحد المسؤولين الحكوميين أن كل ذلك يعتمد على المسؤولية الذاتية، ذكر أيضاً أن السلطات والسياسيين يأملون في إبطاء انتشار الفيروس دون الحاجة إلى اتخاذ إجراءات صارمة تقيد الناس.

يذكر أن السويد تسجل عدد 3.500 حالة مؤكدة إضافة ل 105 حالة وفاة.