السلطات في براغواي تقضي بإطلاق سراح رونالدينيو من السجن على أن يقيم إجبارياً في البلاد

أطلقت السلطات في باراغواي سراح اللاعب الدولي السابق رونالدينيو بعد قضائه عدة شهور في السجن في البراغواي، وفرضت السلطات عقوبة السجن لعدة شهور على رونالدينيو بتهمة الدخول للباراغواي بجوازات سفر مزورة. السلطات في براغواي تقضي بإطلاق سراح رونالدينيو من السجن على أن يقيم إجبارياً في البلاد 1 9/4/2020 - 12:06 م

السلطات في براغواي تقضي بإطلاق سراح رونالدينيو من السجن على أن يقيم إجبارياً في البلاد 2 9/4/2020 - 12:06 م

وفرضت السلطات الباراغويانية الإقامة الجبرية على رونالدينيو وشقيقه في البراغواي، يذكر أن رونالدينيو دخل إلى البلاد مع أخيه بجوازات السفر المزورة.

يذكر أنه تم رفض الطلب الذي قدمه رونالدينيو وشقيقه روبرتو بالخروج من السجن بكفالة، لكن السلطات طلبت منهما دفع غرامة مالية قدرت بـ 800 ألف دولار لكل منهما، على أن يقيما في أحد الفنادق في العاصمة أسونسيون لحين موعد محاكمته وأخيه روبرتو.

يذكر أن السبب الذي قاد رونالدينيو للقدوم إلى باراغواي هو أنه ألف كتاباً يتم الترويج له في الباراغواي، لكنه دخل بطريقة غير شرعية عندما قام بتزوير جوازي السفر، ولم يتحدد بعد السبب الذي دفعه للقيام بذلك.

يذكر ان رونالدينيو البالغ من العمر 40 عاماً فاز بالكرة الذهبية في عام 2005 وأنه لعب لأندية كبيرة مثل باريس سان جيرمان وبرشلونة وميلان، وكان اللاعب الأفضل في تاريخ البرازيل بعد الأسطورة بيليه.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.