السلطات الكندية تبدي استغرابها من زيادة كبيرة في إنتاج “الماريجوانا” من المنازل

أثارت هيئة الرعاية الطبية الكندية حالة من الجدل اليوم بعد تصريحات مسؤوليها حول زيادة نسبة زراعة نبات القنب الهندي “الماريجوانا” الطبية في المنزل والتي يسمح المسؤولين بزراعتها بالنسبة لبعض العاملين في مجال الصحة والمرضى وبنسبة معينة، وهي في الغالب لأسباب طبية.

وكانت التقارير التي أصدرتها هيئة الرعاية الصحية الكندية قد أثبتت زيادة بنسبة 11% في متوسط كمية انتاج الماريجوانا، وتسمح الهيئة الطبية بـ 25.2 جرام من الماريجوانا صالحة للإستهلاك البشري لكل فرد، وحذرت هيئة الرعاية الصحية من أن زراعة القنب في المنازل قد تستخدم بصورة خاطئة وغير شرعية مما يؤدي لعواقب غير محمودة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.