السلطات الفرنسية تُقرر نشر 65 ألف عنصر أمن استعدادً للسبت الساخن.. إليكم التفاصيل

رغم ما أبداه الرئيس الفرنسي وحكومته من تنازلات وصُفت بالخضوع إلى مطالب المتظاهرين المتمثلين في تجمع ” السترات الصفراء ” وكان أهم مظاهر تراجع الرئيس الفرنسي أمام موجة الاحتجاجات القوية بقلب العاصمة باريس، هو تراجعه عن قراره بفرض ضرائب على المحروقات، والتي أعقبها موجة من العنف الكبير أسفر عن مقتل أربع أشخاص وإصابة العشرات واعتقال المئات بعد مواجهاتٍ دامية بين الأمن الفرنسي والمتظاهرين، وبعد إلغاء الضرائب ظن الكثيرون أن الموجة الدامية من العنف والاحتجاج انتهت في فرنسا.. ولكن أصبحت السلطات الفرنسية أمام حقيقة واقعة مفادها أن ما حدث كان مجرد بداية وتضطر إلى الاستعداد ليومٍ أكثر عنف وشدة.. هو يوم السبت القادم الذي وصف بالسبت الساخن.. إليكم التفاصيل.

السلطات الفرنسية تُقرر نشر 65 ألف عنصر أمن استعدادً للسبت الساخن.. إليكم التفاصيل 1 6/12/2018 - 5:14 م

تفاصيل السبت الساخن بفرنسا

حيث أعلنت السترات الصفراء التي تقود احتجاجات فرنسا ضد ماكرون، أن ما قام بيه الرئيس الفرنسي من إلغاء للضرائب على المحروقات لم يعد كافياً، بل ووصفوا القرار بالمتأخر كثيرًا، ودعوا إلى احتجاجات قد تعم البلاد وينضم إليها الطلاب والفلاحين يوم السبت القادم الثامن من ديسمبر 2018.

ومن جانبها قامت السلطات الفرنسية بنشر 65 ألف عنصر أمن لمواجهة تلك الاحتجاجات، بل وأعلنت حكومة فرنسا أنها سوف تقابل اى محاولات للتخريب والعنف بكل شدة، ووصفت القائمين على الدعوة لاحتجاجات جديدة بأصحاب النوايا الخبيثة، خاصة بعدما تراجعت الحكومة عن قرار فرض ضرائب على المحروقات، وقالت الحكومة الفرنسية في بيان لها أنها تدعو الجميع للهدوء وعد الانجراف وراء العنف.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of يملوءني التفاءل
    يملوءني التفاءل يقول

    الحق لي الشعب هو من يقرر