السلطات البرازيلية تقوم بحظر “رونالدينيو” من السفر


يُعد النجم البرازيلي “رونالدينيو” من أفضل لاعبي كرة القدم على مر التاريخ، ولعب في ” فلومينينسي” البرازيلي وكان آخر فريق لعب معه، وهو ماهر بالركلات الحرة، وله قدرة كبيرة على المراوغة الاستثنائية واللعب السريع، فهو من أبرز نجوم الكرة وأكثرهم تميزاً.

تعرض اللاعب البرازيلي ” رونالدينيو” إلي مشكلات مع السلطات القضائية في بلاده، حيث أصدر القضاء البرازيلي قرار بالتحفظ على جواز سفر “رونالدينيو” وشقيقه، وفرض غرامة مالية قدرها 2 مليون يورو بسبب بناء منصة صيد في مكان غير مسموح بالبناء فيه ويُعد محمية طبيعية.

وقامت السلطات البرازيلية بالإطلاع علي الحسابات البنكية ل ” رونالدينو” وأخيه، ولكنهم لم يجدوا في حساباتهم في البنوك سوى 24.63 ريال برازيلي ( 6 دولارات أمريكية تقريبا)، وهذه كانت حيلة ذكية من “رونالدينيوا” لكي يتهرب من الغرامة ويخدع السلطات.

وصرحت إذاعة” مونت كارلو” الفرنسية تقارير من قِبل صحف برازيلية، أن السلطات القضائية ترى أن في لغز في هذا الأمر، حيث أن هذا المبلغ الضئيل لا يتفق مع الحياة المرفهة التي يعيشها “رونالدينيوا”.
وقامت الجهات البرازيلية بالتحري للوصول إلي الحقيقة، ومن ذلك جاءت بأدلة قاطعة أن ” رونالدينو” يمتلك ثروة كبيرة، فهو مؤخراً وقع إتفاقية مع شركة ” نايكي” للمستلزمات الرياضية، التي قامت بإعادة سير إنتاج الحذاء الذهبي الذي ارتداه “رونالينيو” عام 2005.

وذَكرت الجهات أيضاً، أن حياة “رونالدينو” صاخبة ومليئة بالرحلات والسفر، وأنه سافر إلى الصين واليابان وأوروبا، وهذا يدل علي أن ما وجِد في حسابه هو تضليل منه للجهات القضائية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!