“السعال والحمي والطفح الجلدي” أبرز أعراض فيروس بونيا الجديد

أعلنت وسائل الاعلام الصينية عن ظهور فيروس جديد تحمله القرود ،أدى الى مقتل سبعة أشخاص وإصابة 60 أخرين، محذرة من احتمال انتقال المرض من انسان الى اخر.

"السعال والحمي والطفح الجلدي" أبرز أعراض فيروس بونيا الجديد 1 11/8/2020 - 8:48 م

وبحسب ما ذكر بموقع “ذا ميرور ” فإن ما لا يقل عن 60 شخصًا تم إصابتهم  بفيروس بونيا الجديد، وهو مرض ينتقل عن طريق القرود ويمكن أن ينتقل من إنسان إلى آخر عن طريق الدم أو عن طريق الجهاز التنفسي، ويسبب حمى نزفية فيروسية.

وذكرت صحيفة ” جلوبال تايمز ” بأن ما لا يقل عن 37 شخصاً في مقاطعة جيانغسو بشرق الصين  أصيبوا بفيروس بونيا في النصف الأول من عام 2020، وفى وقت لاحق، تم العثور على 23 شخصا مصابين في مقاطعة انهوى بشرق الصين.

وفقا لخبراء الأمراض المعدية فإن المرضي المصابون بالفيروس يعانون من حمى شديدة مصاحبة بجلطات دموية (SFTS)، والتي يمكن أن تكون مميتة إذا لم يتم اكتشافها في وقت مبكر بما فيه الكفاية.

وقال شنغ فانغ، خبير الأمراض المعدية، لصحيفة “جلوبال تايمز” أن الأعراض المبكرة لظهور المرض هي التعب والسعال والحمى والطفح الجلدي، مؤكدا علي أنه يتعين علي الافراد توخي الحذر والابتعاد عن أماكن تواجد القرود كالشجيرات والأدغال.

وأضاف “شنغ “إن الأشخاص الذين يتمتعون بمناعة قوية يمكن أن يتعافوا من تلقاء نفسهم دون الحاجة للعلاج، مشيرًا إلي أن كبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض والموت منه.

وفقا لما ذكرته صحيفة جلوبال تايمز. فان الاصابات التي تم اكتشافها في شرق الصين حتي الآن ترجع أساسًا الى لدغات القرود.

و بحسب جريدة “الايكونوميك تايمز” فإن فيروس بونيا ليس جديدًا وتم اكتشافه لأول مرة في الصين منذ عام 2011، وقامت الحكومة في ذلك الوقت بعزل مسببات المرض، كما تم الإبلاغ عن حالات في كل من اليابان وكوريا.

وسجلت تايوان أول حالة من “بونيا” في نوفمبر من العام الماضي ،بعد أن سقط رجل في السبعينيات من عمره مصابًا بحمى وقيء.