السر الحقيقي وراء الكتاب الغامض الذي قتل عشرات القراء “بمجرد لمسك له ستموت “

يقال عنه أنه أخطر كتاب في العالم، هذا الكتاب الغامض أسمه “الظلال من جدران الموت”، باللغة الإنجليزية “Shadows from the walls of death”، وقد تم تأليفه عام 1843، وتكمن خطورة هذا الكتاب في كونه يسبب الوفاة لكل من قرأه أو حاول لمسه،  ربما تجد هذا الكلام غير منطقي، أو قد تسخر من الكلام، وتعتقد إنها مجرد كلمات مبالغ فيها، وربما تفكر أنه كتاب السحر والشعوذة أونوع من أنواع الدجل، وهذه الكتب تجعل من أي شخص يحاول قراءتها يفارق الحياة، ولكن هنا الأمر يصبح مختلفا كليا، وبعيد كل البعد عن هذه الاعتقادات، فكتابنا اليوم هو كتاب عادي جداً والغريب بالأمر هو أنه لمجرد فتحك للكتاب ومحاولة قراءته ستكون فيها نهايتك بلا شك موت مباشر، وبدون أن تمرض أو يصيبك أي نوع من أنواع المرض فأنه موت محتوم لا محاله.

سر الكتاب الغامض

هذا الكتاب يوجد منه نسختين فقط لا غير في العالم بأسره وهو بعنوان ” الظلال من جدران الموت “، بالإضافة إلى أنه يتألف من سبعة وثمانون صفحة،  ويوجد هذا الكتاب في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو من ضمن كتب في مكتبة جامعة ميتشغان، وممنوع أن يقرا أو يقترب منه أي شخص بدون أن يقدم على اتباع خطوات معينة لحماية حياته من الموت.

أسباب وفاة كل من قرأ هذا الكتاب الغامض

السبب الحقيقي وراء وفاة كل من قرأ أو لمس هذا الكتاب الغامض، هو أن مؤلف الكتاب قام بوضع مادة الزرنيخ السامة على الغلاف وداخل صفحات الكتاب، وفي حالة لمس أو شم الزرنيخ فأنه سيموت القارئ بشكل مباشر، ولأجل هذا السبب أصبح هذان الكتاب ممنوع الاقتراب منه أو لمسه، في العالم كله تم حظره، وفي حالة أردت قرأته ما كتب فيه فيجب عليك إتباع هذه الخطوات وهي لبس القفزات إلي جانب إرتداء قناع الوجه لحمايتك من أن تشم رائحة أو لمس الزرنيخ المادة القاتلة.