الرئيس الفلبيني عند أستماعه لرسائل الرب “لن اتفوه بما هو بذيء تجاه العالم”

يعرف الرئيس الفلبيني رودريجو دويترتي منذ توليه الرئاسة، بالتلفظ بالكلام الفاحش والشتائم الكثيرة تجاه الكثير من الشخصيات في العالم منها الرئيس الأمريكي بارك أوباما والبابا فرنسيس.

الرئيس الفلبيني عند أستماعه لرسائل الرب "لن اتفوه بما هو بذيء تجاه العالم" 1 29/10/2016 - 12:06 ص

وكان دويترتي قبل توليه رئاسة الجمهورية، رئيس بلدية سليط اللسان، ولم يمتثل للنصح بأن ينتقى ألفاظه حفاظا على صورته الرئاسية، وأطلق للسانه العنان بلا رادع حيث بدأت تصله أنتقادات من الخارج تجاه حربه على المخدرات والتي سقط فيها عدد كبير من القتلى، وكان قد أطلق على بارك أوباما الرئيس الأمريكي لفظ “أبن العاهرة” واستخدم نفس اللفظ أثناء أنتقاده البابا فرنسيس وقال أيضاً لبارك أوباما “فلتذهب إلى الجحيم” ووصف الأمين العام لامم المتحدة بان كى مون بأنه “شيطان”، كما أستخدم علمات كرفع أصبعه الأوسط كألفاظ نابية مرتين ضد الأتحاد الاوروبي.

لذلك خلال عودته من اليابان أمس الخميس أشارة قائلا: إن الرب تحدث إليه وأنذره بسقوط الطائرة إذا هو أستمر في استخدام هذه العبارات والكلام الفاحش، وأيضاً أضاف إنه خلال الرحلة سمع صوتاً، أدرك أنه صوت الأله، يأمره بأنه يهذب كلماته وحديثه خلال الآنتقادات التي يقدمها تجاه أى شخص سواء كان صغيرا أو كبيرا ووعد الرب بأنه لن يتفوه بما هو بذيء أو اى شئ من هذا القبيل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.