الرئيس الإيراني الأسبق يتحدَّث عن مُخطط لتقسيم السعودية وإيران وتركيا “والدليل ما يحدث في أوكرانيا”

كشف الرئيس الإيراني الأسبق محمود أحمدي نجاد عن خريطة القِوَى العالمية التي تهدف إلى تقسيم دول المنطقة وتحويلها إلى دول صغيرة وضعيفة.

الرئيس الإيراني الأسبق يتحدَّث عن مُخطط لتقسيم السعودية وإيران وتركيا "والدليل ما يحدث في أوكرانيا"

السُّعُودية أربع دول وإيران ستة

وتحدَّث نجاد في مقابلة مع صحيفة “إندبندنت” في نسختها التركية، عن ثلاث دول رئيسية في المنطقة وهي المملكة العربية السُّعُودية وتركيا وإيران


وأوضح نجاد أن القِوَى العالمية تسعى إلى تقسيم السُّعُودية إلى أربع دول وتركيا إلى ثلاث بينما تسعى القِوَى العالمية إلى تقسيم إيران إلى ست دولٍ حسب وصفه.


وأضاف “يريدون تقسيم دول المنطقة وتحويلها إلى دول صغيرة وضعيفة» مؤكِّداً أنَّ «الطريقة الوحيدة للتخلص من هذه الخريطة هي توحيد دول المنطقة» حسب وصفه.

الصين تهاجم تايوان وأمريكا تضرب إيران

كما أكد الرئيس الإيراني الأسبق أنَّه «في إطار العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، تريد الصين مهاجمة تايوان والولايات المتحدة تريد مهاجمة إيران، وكل هذا يؤكد أن العالم يمر بعملية تغيير».
وقال نجاد «سوف يكون هناك مشروع جديد في جميع أنحاء العالم، والدليل على ذلك ما يحدث في أوكرانيا».

هذا وتتصاعد حدة المعارك في الحرب التي أعلن عنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الرابع والعشرين من شهر فبراير الماضي، وَسْط مخاوف متزايدة عبَّرت عنها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول السلامة النووية وتأثير العمليات العسكرية على المفاعلات النووية في أوكرانيا بما يهدد بوقوع كارثة نووية في أية لحظة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.