الحلقة الأولى من برنامج ذا فويس “the voice” مرحلة الصوت و 12 مشتركا يخطفون الأنظار


برنامج ذا فويس the voice مرحلة “الصوت وبس” الحلقة الأولى من الموسم الخامس وقد خطفت الأنظار، حيث شهدت هذة الحفلة منافسة قوية جدا وذلك بين لجنة التحكيم أثناء خطفهم للمواهب التي يرونها الأقوي والأمثل لكي تنضم ال فريقهم.

وقد انتهت الحلقة الأولى من برنامج “the voice” لضم حماقي 3 مشتركين الى فريقة وهما حفيظة فالكو، و أمل الشريف، ويمان الحاج، وقد ضم راغب علامة 2 من المشتركين الي فريقة وهما مهدي عياشي، وربيع سلوم، وبينما ضمت سميرة سعيد 2 مشتركين فقط وهما ربيع وعمر العطاس حيث انهما اصغر مشتركين في برنامج ذا فويس.

و كانت المطربة أحلام تضم الفريق الأكثر من المشتركين في هذة الحلقة وقد ضمت 5 من المواهب الى فريقها وهما أحمد رجب، محمد منصوري، سلام واسم، شرف أحمد، واستخدمت ايضا زر الإستبعاد ضد راغب علامة لكي تفوز بابراهيم مشولي في فريقها.

الحلقة الأولى من ذا فويس مرحلة الصوت
الحلقة الأولى من ذا فويس مرحلة الصوت

لقطات من برنامج ذا فويس the voice الحلقة الأولى

حيث بدأت الحلقة مع مهدي عياشي وهو من تونس، وقد غني أغنية “الليل زاهي” للفنان لطفي بوشناق وقد لف له كل المدربين في نفس ذات الوقت، وعلق راغب علامة لهذا المشترك “ان هذا المشترك قد مثل منطقته بشكل جيد، وهو يأتي حاملا صوت الصحراء الذي لا نعرفه”، وقد وصف حماقي تركيبة هذا الصوت بالغريبة، وأكدت الفنانة سميرة سعيد بأنه محترف،

أما يمان الحاج الذي ينتمي الذي ينتمي لعائلة فنية، وبصفة عامة لانها ابنة الفنانة فاديا طنب الحاج، حيث قالت ان والدتها ربتها علي حب الموسيقي، وقد غنت “bang bang” لنانسي سيناترا، وقد لف لها أحلام وسميرة سعيد وراغب علامة وحماقي، حيث قالت أحلام انه  لم يمر عليها خامة تجعل الجمهور يتفاعل معها ويتنافس معها المدربون أيضا الأربعة مثلما حصل مع يمان.

حيث انتقل حماقي الي المسرح لكي يحاول اقناع يمان بالانضمام الى فريقة، وأكد لها انها سوف تصل الى مكان بعيد في الفن، حيث أثنى على فريقها ايضا راغب علامة وسميرة سعيد، وبعد كثير من الإقناعات اختارت المشتركة ان تنضم الى فريق حماقي الذي قد أهداها وردة وقميص كتب عليه حرف ال H، وسوف يوزع هذا الرقم لاحقا على كل مشتركية.

أما عن محمد منصوري الذي لفت الأنظار، وقد غنى موالا أندلسيا وأغنية “الا لا يلالي” من التراث المغربي، ولفت له المطربة أحلام في اللحظة الأخيرة، وذلك ليكون أول المشتركين في فريقها.