بشار الأسد يلاحق بوتين في قاعدة حميميم وعسكري روسي يمنعه “قف مكانك”

زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قاعدة حميميم الروسية باللاذقية بزيارة مفاجأة في 11 كانون الأول / ديسمبر 2017، ما أثار تنبؤ المراقبين حول الدافع من ذلك لاسيما أنها الزيارة الأولى في سوريا للرئيس بوتين، وخلال الزيارة في القاعدة العسكرية منع ضابط روسي بشار الأسد  من مرافقة بوتين بعد أن سبقه لقائد القاعدة لأداء التحية العسكرية لبوتين، فقد أمسك العكسري الروسي ذراع بشار الأسد ليعلمه بعدم التحرك وان عليه التوقف في مكانه وفي ذلك الوقت كان بوتين يتلقى التحية العكسرية وكأنه حاكم دمشق الفعلي.

بشار الأسد يلاحق بوتين في قاعدة حميميم وعسكري روسي يمنعه "قف مكانك" 2 12/12/2017 - 4:35 ص

فلاديمير بوتين يأمر من قاعدة حميميم بإنسحاب القوات الروسية

وكان في إستقبال فلاديمير بوتين في القاعدة الجوية “حميميم” باللاذقية وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو والقائد الروسي العسكري سيرغي سوروفيكين.

وفي قاعدة حميميم قال فلاديمير بوتين “انني آمر وزير الدفاع ورئيس الأركان العامة بالبدء في سحب مجموعة القوات الروسية إلى قواعدهما الدائمة بعد حملة عسكرية أستمرت عامين، وقال وزير الدفاع شويجو رداً على سؤال عن المدة التي ستستغرق لإنسحاب القوات الروسية، أن ذلك متوقف على الوضع في روسيا.

ولكن شكك المسؤولون الأمريكيين من جدية انسحاب القوات الروسية هذه المرة، حيث صدرت تصريحات مماثلة العام الماضي في اذار / مارس 2016 والثانية في كانون الثاني / يناير بشأن إنسحاب جزء من القوات الروسية ولكن التخفيض المعلن لم يتطابق مع القوات الفعلية الموجودة على الأرض. ورأوا أن الإعلان قد يكون نفخة لحملة إعادة انتخابه.

إقرأ أيضا: هل يكون 2017 نهاية بشار الأسد.. تحليلات استراتيجية

وهي زيارة تأتي بالتزامن مع إعلان الكرملين سحب جزء من قواتها من سوريا، وأجتمع بوتين مع بشار الأسد التي لازالت آثار الصدمة واضحة على ملامحه إثر الموقف المهين في القاعدة حيث بدى خلال الإجتماع قلقاً ويوزع إبتسامات مصطنعة، وكان بوتين قال للأسد فور حضوره القاعدة لقد جئت كما وعدتكم!

وأمتن الرئيس فلاديمر بوتين لخدمة الطيارين في قاعدة حميميم الجوية فقال لهم:” أنكم منتصرين وستسافرون إلى أسركم والوطن في إنتظاركم.

بشار الأسد يلاحق بوتين في قاعدة حميميم وعسكري روسي يمنعه "قف مكانك" 1 12/12/2017 - 4:35 ص
بشار الأسد

بوتين يحذر الإرهابيين من النهوض مجدداً

وبإعلان روسيا الإنتصار على الإرهاب في سوريا أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  في زيارته الأولى أنه إذا ما قام الإرهابيون مجدداً برفع رأسهم فستطالهم مثل هذه الضربات والتي لم يروها أبداً، وأضاف:” لن ننسى التضحيات والخسائر التي تكبدت في الكفاح ضد الإرهاب هنا في سوريا وروسيا ايضاً.

وزار الرئيس السوري روسيا في 20 تشرين الثاني / نوفمبر وأجتمع مع فلاديمير بوتين في سوتشي، وخلالها طلب بوتين سماع رأي بشار الأسد حول مرحلة الإنتقال السياسي المنشود التوصل إليها، وتشمل إنتخابات رئاسية.

يذكر أن روسيا أطلقت عملياتها العسكرية في سوريا عام 2015 بدعوى مكافحة الإرهاب وساعدت في عدم سقوط نظام بشار الأسد الذي خرجت المظاهرات ضده منذ 2011 ضمن ما يسمى الربيع العربي وقمعها بالرصاص والمجازر.

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة أعلنت مؤخراً عدم نيتها سحب قواتها من سوريا حتى بعد القضاء على داعش.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.