الجيش الروسي | يحشد مزيد من القوات على حدود بلاده مع كوريا الشمالية

  • متابعة | محمد هلال.

التوتر يشتعل والكبار يتوافدون، قد يكون هذا هو العنوان الأكثر ملائمة لتوصيف التحدي الأمريكي الكوري المتنامي، فبعد تهديدات من بيونج يانج تجاه واشنطن سبقه وعيد من الولايات المتحدة تجاه كوريا الشمالية، يشتعل الوضع بشبه الجزيرة الكورية، وبعد ايام قلائل من حشد الصين ما يقرب من 15 الف جندي على حدودها مع بيونج يانج، قامت روسيا منذ ساعات قلائل بتحرك مماثل ينبأ عن صدام عالمي قد يشتعل، أن أقدمت الولايات المتحدة على تنفيذ تهديدها، وتوجيه ضربة استباقية لبوينج يانج، واليكم تفاصيل حشد روسيا مزيدا من قواتها العسكرية على حدودها مع كوريا الشمالية.

الجيش الروسي | يحشد مزيد من القوات على حدود بلاده مع كوريا الشمالية 1 20/4/2017 - 9:09 م

الجيش الروسي يحتشد على حدود كوريا الشمالية

فرغم أن الحدود الروسية مع جارتها كوريا الشمالية لا تتعدى 19 كيلو متر فقط

الا أن الأحداث الملتهبة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة دفعت موسكو منذ ساعات إلى حشد مزيد من القوات والعتاد العسكري حسب ما أكدته منذ قليل صحيفة ” ديلي ميل ” البريطانية.

حيث أكدت الصحيفة أن قطارات عسكرية تحمل معدات ضخمة تمثلت في دبابات ومدرعات ومدفعية متطورة قد انتقلت بكثافة إلى منطقة ” بريمورسكى ” الروسية الكائنة على الحدود مع كوريا الشمالية.

ولقد أكد الخبير العسكري الروسي ” ستانيسلاف سينيتسين ” أن موسكو تراقب التوتر بين واشنطن وبيونج يانغ عن كثب

ولن تتردد روسيا في اتخاذ كل ما يلزم من اجراءات لحماية امنها ومصالحها.

ويشير مراقبين :

ان هذا التحرك الروسي ومن قبله الصيني على الحدود مع كوريا الشمالية، قد يشير إلى أن الضربة الأمريكية الوقائية التي هدد بها ترامب بيونج يانغ قد أوشكت على الحدوث.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.