التايم الأمريكية تستشهد بآية قرآنية في وصفها لهذه الفئة

قامت مجلة التايم الأمريكية في وقت سابق وتحديدا في يوم السادس من أكتوبر لهذا العام، بالاستشهاد بآية قرانية لوصف فئة معينه، تضم من بينها أطفالا وكبار وشبابا، حيث تقوم تلك الفئة بأعمال أكثر خطورة لا يستطع أي فرد  القيام بها.

التايم الأمريكية تستشهد بآية قرآنية في وصفها لهذه الفئة 1 8/10/2016 - 10:17 م

أصحاب الخوذ البيضاء

أصحاب الخوذ البيضاء، هكذا يسمون انفسهم، هم مجموعه من الأفراد أرادو أن يقوموا بأعمال تطوعيه لا تفرض سنا معينا للانضمام بينهم ولكن من يريد الانضمام لتلك الفئة لابد أن يكون رحيما، لا ينتظر اجرا أو مقابل مادي مقابل ما يقوم به، حيث تلك الفئة أو أصحاب الخوذ البيضاء هم من يقومون بالأعمال الطوعية والتضحية بأرواحهم لانقاذ الأطفال والنساء والشيوخ وغيرهم من ضحايا سوريا.

وقد قامت مجلة التايم الأمريكية بالاستشهاد بالآية القرآنية، قال الله تعالى:-(ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا) صدق الله العظيم، في وصفها لأصحاب الخوذ البيضاء الذين لا ينتظرون  مقابل في التضحية بأرواحههم لانقاذ من بقى حي من أثار الحرب في سوريا وتحديداً مدينة حلب، التي شهدت أحداث دامرة ودامية الفترة الماضية، وقد قامت تلك الفئة أصحاب الخوذ البيضاء بإنقاذ الطفل عمران دقنيش التي صورته هزت العالم اجمع وهو يبكى داخل سيارة الإسعاف ويمسح راسه من أثار الدماء الملطخ بها، وغيره ممن تتشابه حالاتهم مع حاله الطفل عمران دقنيش.

وقد سعى هذا العام فريق الخوذ البيضاء للفوز بجائزة نوبل للسلام لهذا العام، ولكن لم يحالفهم الحظ للفوز هذا العام بالجائزة، ولكن في حقيقة الأمر تلك الفئة وغيرها ممن يقومون بالتضحية بأرواحههم ومواجه الموت في انقاذ وأحياء النفس، لا يقدر مجهودها بثمن، أو أي مقابل اخر.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.