البوركيني..يتحدي قرارات ومحاكم بلديات فرنسا ويصل إلي الأمم المتحدة


أثار البوركيني المايوه الإسلامي “المحتشم ” الذي ترتديه المسلمات علي شواطىء أوربا لنزول البحر ضجة كبيرة وجدلاً واسعا في أوربا وقامت بعض الشواطىء بفرنسا  بتحرير محاضر ضدد من يرتدي لباس البحر الإسلامي ومنعهم من دخول الشاطىء، وكانت نحو 30 بلدية فرنسية قد قررت خلال هذا الصيف  حظر الدخول إلى الشواطيء العامة “لمن لا يرتدي لباسا يحترم المعايير العلمانية  وسلامة السابحين ووقواعد النظافة”.
هذا المنع أثار غضب ،وضجة و كبيرة حول تطبيق الإسلام في فرنسا، وأوروبا.، وقد رفض مجلس الدولة الفرنسي،وهو أعلى سلطة قضائية إدارية في فرنسا قرار بلدية من بلديات جنوب شرقي فرنسا منع لباس البحر الإسلامي “البوركيني “واعتبره “مهددا للحريات التي تضمنها القوانين الفرنسية “.

البوركيني يصل إلي حقوق الإنسان بالأمم المتحدة 

وصل صدى الحظر للباس البحر “الإسلامي المحتشم” البوركيني وما أثاره من جدل بين المسلمين والسلطات في فرنسا، إلى منظمة الأمم المتحدة، التي اعتبرت أن قرارات حظر البوركيني تشجع العنصرية و التمييز بحق المسلمين.

المفوض الأعلى لحقوق الإنسان في منظمة الأمم المتحدة،رحب اليوم الثلاثاء، بالقرار الذي اتخذه القضاء بفرنسا لوقف قرارات حظر البوركيني، ووصفها بأنها قرارات تشجع على التعصب  والتمييز ووصم المسلمين.

وأصدر مكتب المفوض الأعلى في بياناً قال فيه “إن هذه القرارات لا تحسّن الأوضاع الأمنية ، ولكن على العكس تميل إلى تقوية وتغذية التعصب الديني ووصم الأفراد من الديانة الإسلامية في فرنسا وخاصة النساء”.

تابع أيضاً “أن هذه القوانين التي تتعلق بالملابس، تؤثر بصورة غير متكافئة على النساء والفتيات، وتقضي على إستقلاهن من خلال إنكار قدرتهن  لاتخاذ قرارات مستقلة حول طريقة لبسهن مثل القرارات التي تحظر البوركيني “.
المزيد:

صورة هزت أوربا..نشرها إمام مسجد فلورنسا والفيس بوك يتدخل

معلومات وحكايات عن البريطانى صاحب أغرب سيلفى على الطائرة المخطوفة

كشف سر إرتداء أنجلينا جولى الملابس السوداء فى الفترة الأخيرة

تعرف علي 5 أسباب لإلتحاق السعوديات بالعمل في أمن مطار الكويت الدولي

 
البوركيني

الجدير بالذكر:

 

حسب مصدر قضائي فرنسي أن مازال  هناك  رؤساء4 بلديات  فرنسية يحظرون  ارتداء لباس البحر المحتشم على شواطئهم، رغم  اعتباره  قانونياً، وبرغم صدور القرار،مازالت هذه البلديات تحرر محاضر للنساء اللواتي يلبسونه ، وذلك طالما لم يلغ قرارها رسمياً من قبل المحاكم الإدارية.كما رفعت اللجنة الفرنسية المناهضة للإسلام “وفوبيا “دعوى قضائية ضد مدينة نيس، -كاب-وروكبرون ، ومينتون ومارتان وفريجوس في (جنوب شرقي فرنسا) لدفعها  لتعليق قرارات حظر البوركيني.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.