البورصة التركية وتوقعات الانهيار في قطاع البنوك


ننشر لكم من خلال موقع نجوم مصرية عن البورصة التركية وتوقعات الانهيار التي قد تشهدها البلاد في جميع البنوك التركية والذي قامت بسبب القرار الترامبي الذي أدى فرض رسوم لتركية على واردتها من الألمنيوم والصلب التركي والذي يكون من أهم الواردات في تركيا حيث يعتبر الأسواق التركية من أهم الأسواق الأمريكية في صناعة الصلب، كما نعلم جيداً ان الصناعة التركية هي من أهم الصناعات التي تتمتع بها معظم البلاد لجودتها العالية وحيث تكون موردا لجميع الدول.

البورصة التركية وتوقعات الاقتصاد التركي

حيث تراجعت البورصة التركية والاقتصاد التركي مما أدى ألي كثير من المنظمات الاقتصادية عن توقعات إعلان تركيا إفلاسها بعد انهيار الاقتصاد التركي بسبب تعاملها السياسي مع الدول الأخري وحيث بأنها لن تكون عضوا في الاتحاد الأوربي، وحيث توقع علماء الخبرة الاقتصادين أن تركية قد يتسبب لها ضربة سياحية بسبب انهيار الاقتصاد وهروب الاستثمار من تركيه بسبب الانهيار الشديد الذي يصيب البلاد بسبب تراجع التجارة  والتعاملات الأمريكية عنها، حيث يترتب على ذلك أشياء كثيرة منها أطاحه رئيس الدول من السلطة التركية وأسقاط حزب العدالة والتنمية حيث نجد أن الليرة تهبط إلى أدنى المستويات وتسجل 6.1 ليرة مقابل الدولار الواحد.

حيث يتخذ البنك المركزي التركي لكل الاجراءات لكى يساعد على وقف النزيف المستمر وأنقاض الاقتصاد والعملة التركية من الانهيار لذلك اتخذ البنك المركزي إجراءات لكى يتم وقف النزيف المستمر لهذا البلد ومواجهة الأزمة التركية والاقتصادي التركي الذي يتم هبوطه إلى ادني المستويات ونتمنى لجميع البلاد أن يكون حالة الاقتصاد دائما في حالة جيدة ولا يتسبب أي خسائر لدى الدول العربية والإسلامية في التعاملات والتداولات التي تقوم بينهم وأيضا الدول الاجنيية في التعاملات الأقتصادية علي حسب الإستيراد والتصدير المشترك بين الدول وبعضها لكي تتماشى حركة الاسواق بين بعضها في الاستيراد والتصدير وذلك يعمل عمل علي تحسين حركة الاسواق وارتفاع الاقتصاد حيث شهد الأقتصاد التركي انهيار وشيك في هذه الفترة أمام البنوك التركية وقامت البنوك بالسعي على إيجاد مخرج لهذه الأزمة المحيطة بالأقتصاد التركي.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!