“البحرين” ترغم القادمين إليها على إجراء فحص طبي من نفقاتهم الخاصة

ألزمت وزارة الصحة في دولة البحرين، جميع المسافرين القادمين من البلاد الخارجية إلى المملكة عبر مطار البحرين الدولي بدءاً من الساعة 12 صباحاً من يوم الثلاثاء الموافق 21 يوليو (تموز) الحالي، الخضوع للفحص المختبري الطبي لفيروس كورونا عند وصولهم المطار للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس “كورونا”، وذلك على نفقتهم الخاصة بتكلفة تبلغ 30 ديناراً بحرينياً (ما يقارب 160 دولاراً).

"البحرين" ترغم القادمين إليها على إجراء فحص طبي من نفقاتهم الخاصة

وأشارت الوزارة التابعة لدولة البحرين، إلى أنه “يمكنهم دفع تكلفة الفحص عبر تطبيق (مجتمع واعي) قبل ركوبهم الطائرة متجهين إلى المملكة بما يسهم في سرعة إنهاء الإجراءات، إلى جانب المنصات الموجودة في المطار والتي تتيح الدفع نقداً وإلكترونياً بواسطة البطاقات البنكية والائتمانية، ويستثنى من ذلك أعضاء طواقم الطائرات، والدبلوماسيون، والمسافرون ضمن مهمات رسمية والعائدون من رحلات علاجية، حيث ستقوم الجهات المختصة بالطيران المدني بالتنسيق مع شركات الطيران والجهات العاملة بالمطار في هذا الخصوص”.

وأضافت الوزارة في تصريحاتها إلى أنه يتوجب أيضاً على المسافرين القادمين إلى البحرين الخضوع للحجر الصحي الاحترازي لمدة 10 أيام، إلى جانب ضرورة إجراء فحص انتهاء الحجر الصحي وأن يتحمل المسافر تكلفة الفحص البالغة 30 ديناراً بحرينياً. كما يتعين على القادمين تحميل تطبيق مهم للغاية وهو “مجتمع واعٍ” والتسجيل فيه حتى يتم إكمال الدخول للمملكة، وذلك استكمالاً للإجراءات المطلوبة في استمارة البيانات الطبية التي تتطلبها الإجراءات الاحترازية الموضوعة للتعامل مع فيروس كورونا.