الانتهاء من تجهيز جدارية ضخمة للطفل السوري الغريق “آلان” في المانيا

قام كل من يوستوس بيكر وأغوز زين وهما رساما جرافيتي ألمانيان برسم صورة الطفل الغريق “آلان” على جُدارية ضخمة في مدينة فرانكفورت الألمانية، حيث هدف الرسامان من هذه الجدارية الفنية إلى لفت انتباه المارة وإثارة مشاعرهمْ حول محنة اللاجئين السوريين بالإضافة لإيجاد حالة من التعاطف معهم.

صورة الطفل السوري الكردي آلان أذهلت الملايين حول العالم في وقت سابق حين تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي في شهر 9 من العام الماضي.

هذه الصورة الحزينة أصبحت رمزاً لمشكلة اللاجئين، كما أنها دفعت الملايين إلى التعاطف مع قضية التهجير بسبب الحروب، بالإضافة لتفعيلها لقضية المهاجرين واللاجئين على مستوى العالم.

“أوروبا ماتت – الموت والمال

هذه الأربع كلمات هي الاسم الذي أطلقه الرسامان على الجدارية، والتي تم رسمها بالجهة المقابلة من مقر البنك المركزي الأوروبي لتُذكر العاملين به دوماً بويلات الحروب والتهجير التي يتعرض لها المهجَّرين في سوريا وفي باقي دول العالم، التي تحتوي على صراعات داخلية أو خارجية.

اللاجئين السوريين
اللاجئين السوريين

وفي لقاء مع الفنان الجرافيتي يوستوس بيكر أفاد بأنه يشعر بالحزن الكبير اتجاه الأطفال الذين يلقون حتفهم نتيجة الصراعات وأبدى غضبه الشديد لهذا الأمر، وأشار بأنه على المجتمعات أن تعرف بهذه القضايا وتواجهها.

كما أشار بيكر بأنه يهدف من هذه الجرافيتي إلى دعوة سكان ألمانيا للتفكير بحال اللاجئين والبحث عن بدائل لهم تكفل أدنى مقومات الحياة الكريمة وتساعد في الحد من معاناتهم.

يُشار إلى أن هذا الجرافيتي استهلك 50 لتراً من دهانات الحائط بالإضافة لأكثر من 80 علبة من الطلاء، كما أن هذا العمل يعد أحد الأعمال التطوعية الخالصة والهادفة لخدمة اللاجئين والحد من معاناة أطفالهم.

جرافيتي الطفل السوري آلان
جرافيتي الطفل السوري آلان
جرافيتي الطفل السوري آلان
جرافيتي الطفل السوري آلان