الاتحاد الأوروبي يكشف عن خطته لمواجهة تهديد الناقلة “صافر”

كشف الاتحاد الأوروبي، عن خطته لمواجهة التهديد البيئي الذي يشكله الخزان صافر في البحر الأحمر، حيث أوضح أنه قدم ثلاثة ملايين يورو لدعم خطة الأمم المتحدة للتعامل مع التسرب النفطي أو الانفجار المحتمل لخزان صافر، محذرًا من احتمالية حدوث كارثة إنسانية واقتصادية وبيئية في اليمن والبحر الأحمر.

الاتحاد الأوروبي يكشف عن خطته لمواجهة تهديد الناقلة "صافر"

وأوضح الاتحاد، أن الخزان “صافر” يمكن أن يتسبب في اضطراب كبير في التجارة البحرية العالمية التي تمر عبر مضيق باب المندب، مشيرًا إلى أنه سيواصل جهوده للتواصل مع الشركاء الإقليميين والدوليين لضمان توفير المتطلبات المالية الكاملة لتنفيذ خطة الأمم المتحدة للتعامل مع الخطر الوشيك.

تمويل خطة إنقاذ الناقلة “صافر”

وتعتبر الناقلة “صافر”، وحدة تخزين وتفريغ عائمة ترسو قبالة الساحل الغربي، وتستخدم لتخزين وتصدير النفط القادم من حقول مأرب النفطية، حيث طالبت بسببها الأمم المتحدة بجمع  80 مليون دولار خلال مؤتمر للمانحين لتمويل خطة إنقاذ خزان النفط، لمنع كارثة إنسانية محتملة في اليمن والبحر الأحمر.

من جانبها، تعهدت عددًا من الدول المانحة بتقديم الدعم المادي للمساعدة في تمويل خطة الأمم المتحدة لمنع التسرب المحتمل للنفط من ناقلة النفط “صافر”، الموجودة قبالة السواحل اليمنية في البحر الأحمر، لمنع حدوث كارثة بيئية.

من جهته، أكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيم لانديركينج، أن خزان “صافر” يشكل تهديدًا اقتصاديًا وبيئيًا للبحر الأحمر وما وراءه، موضحًا أن المجتمع الدولي والجهات الفاعلة لديهم الفرصة لتجنب التسرب النفطي خلال الوقت الحالي.

خطة إنقاذ خزان “صافر”

وتشمل خطة الأمم المتحدة للتعامل مع التسرب النفطي من الخزان “صافر”، استئجار سفينة كبيرة لنقل مخزون الناقلة، والذي يتخطى مليون برميل من النفط الخام، بالإضافة إلى تكلفة أعمال الصيانة التي ستستمر 18 شهرًا، للحيلولة دون وقوع أي كوارث بيئية في المستقبل.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. محمد يقول

    انا ارغب في أن أقدم في هذا التحدي