الإفراج عن الفتاة الفلسطينية التي صفعت الجندي الإسرائيلي

بعد ثمانية أشهر قضتها عهد التميمي في سجون الاحتلال الإسرائيلي وذلك لصفعها لجندي إسرائيلي على الضفة الغربية، ثم أصبحت أيقونة للمقاومة الفلسطينية، تم الإفراج عنها صباح الأحد، وقالت في المحكمة أنها قامت بصفع الجندي لإنها رأتهم يطلقون الرصاص المطاطي على رأس محمد ابن عمتها.تم القبض على عهد التميمي في 19 ديسمبر 2017 عقب انتشار الفيديو الشهير لها مع ابنة عمها وهي تصفع وتركل جندي الاحتلال الإسرائيلي وهي تطردهم وتطلب منهم المغادرة.

الإفراج عن الفتاة الفلسطينية التي صفعت الجندي الإسرائيلي 1 30/7/2018 - 1:21 م

عهد التميمي فتاة من مواليد يناير 2001 تبلغ من العمر 17 عامًا، حيث أنها لم تكن أول مرة مع الجنود الإسرائيليين، حيث في السن الحادية عشر من عمرها انتشر لها فيديو وهي تهدد جندي إسرائيلي باللكم، وأيضًا في الرابعة عشر من عمرها انتشر لها فيديو وهي تعض يد جندي إسرائيلي كان احتجز شقيقها لهذا فهي أصبحت مثال مشرف للمقاومة الفلسطينية، عقب خروجها من سجون الاحتلال قالت ” من بيت الشهيد المقاومة مستمرة حتى زوال الاحتلال. أكيد الأسيرات في السجن كلهم قويات. بأحيي كل شخص وقف معي في سجنتي ووقف مع كل الأسيرات “،

و من المعروف أن عائلاتها مشهورة بمقاومتها للاحتلال، حيث تم اعتقال والدها 11 مرة ووالدتها ناريمان 5 مرات.حيث كشفت السلطات عن موعد الإفراج عن عهد من سجن ” هشارون ” صباح اليوم، عقب خروج عهد من سجون الاحتلال ظهرت مرتدية الكوفية الفلسطينية وتلقي التحية على من استقبلوها.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.