الإعلام الإسرائيلي يعترف باغتيال مخترع الطائرات التونسي

عندما يبحث المرء عن اختفاء مفاجئ لبعض العلماء أو المهندسين أو المخترعين الذي يتوصلون لشئ مميز في مجالاتهم وخصوصاً من العرب فإن الكيان الصهيوني بقف بشدة وراء كل الاغتيالات لمحاولة في دحر المواهب العربية وعدم ظهورها حتى على تنقلب ضد مصالح إسرائيل في منطقة الشرق الأوسط التي ترغب السيطرة على كافة المجالات واحسنها لكى تكون أقوى ضد الدول العربية.

الإعلام الإسرائيلي يعترف باغتيال مخترع الطائرات التونسي 1 18/12/2016 - 3:25 م

وأخرها أغتيال مخترع الطائرات التونسي محمد الزواري خبير صناعة الطائرات بتونس الذي بتميز في مجاله وصناعته للطائرات الصغيرة  بدون طيار والتي أعلن الإعلامي الإسرائيلي بأن اغتيال الزواري كان بيد الموساد الإسرائيلي و، الأشخاص الذين قاموا بالعملية عادوا إلى أرض إسرائيل بعد تنفيذ مهمتهم بنجاح

حيث جاء على لسان محلل العسكري الإسرائيلي رونين بريغمان في حوار له على القناة العاشرة الإسرائيلية والذي أكد أن “منفذي عملية الاغتيال تمكنوا بالفعل من مغادرة تونس، والأشخاص الذين ألقت تونس القبض عليهم زاعمة أن لهم دورًا في الاغتيال ليسوا إلا سياحًا تصادف وجودهم في مكان الحادث”.

كم أكد هيلر الخبير في الشئون العسكرية على القناة العاشرة في إسرائيل  أن الموساد الإسرائيلي أقدم على تنفيذ الاغتيال بعد أن توصل إلى معلومات قوية الزواري معروف بعلاقاته الوثيقة بكتائب القسام الذراع العسكرية لحماس”، موضحًا أن “المعلومات الاستخبارية المتوفرة لدى تل أبيب تؤكد أنه تواجد في معسكرات للحركة بكل من سوريا ولبنان، وأنه كان يساعد حماس على بناء قدراتها في مجال إنتاج الطائرات بدون طيار”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.