الإتحاد الأوروبى يتحدى روسيا ويدعم تركيا دعم عاجل وقرارات مصيرية

قرر الإتحاد الأوروبى في خطوة وصفت بالتحدى الصريح لروسيا تقديم الدعم بشكل عاجل وسريع لتركيا,وذلك بعد ساعات قليلة فقط من قرار الرئيس الروسى فلاديمير بوتين بفرض حزمة عقوبات اقتصادية على تركيا,في ظل الأزمة الحالية بين البلدين.

وفي خطوة تحدى جريئة قدم الاتحاد الأوروبى حزمة دعم اقتصادية عاجلة إلى الحكومة التركية بمبلغ 3.1 مليار دولار,لكن التحدى الأكبر هو احياء المفاوضات بشأن انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبى والتي اغلقت منذ فترة,وهو تحدى واضح وصريح لروسيا,ويبدو أن الأيام المقبلة ستحمل الكثير من المفجآت للبلدين.

ووفقاً لوكالة انباء الآناضول، فقد أعلن أحمد اوغلو,رئيس الوزراء التركى,ان القمة التي عقدت في العاصمة البلجيكية بروكسل,بين تركيا والاتحاد الأوروبى لمناقشة ازمة تدفق لاجئى سوريا إلى تركيا,قررت عقد الاجتماع مرتين في العام,بالإضافة إلى تقديم مبلغ 3 مليار يورو كدعم مإلى لتركيا,بحجة دعم اللاجئين السوريين هناك.

والأهم من ذلك,ان الاتحاد الأوروبى قرر، انه بحلول عام 2016 سيسمح للأتراك بالسفر إلى بلدانه بدون تأشيرات,في حال التزمت انقرة ببعض المعايير المتفق عليها والمحددة من قبل الاتحاد.
وأكد اوغلو,ان قمة اليوم كانت تاريخية,حيث تم الاتفاق على اعادة احياء المفاوضات بشأن انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبى,وكذلك اشراك أنقرة في مناقشة اخر التطورات في الأوضاع الأوروبية,الأمر الذي سيساعد تركيا كثيرا في ايجاد حلول لأزماتها الاقتصادية والأزمات الإقليمية الجيوسياية.

ويأتى هذا القرار في ظل الأزمة الحالية بين تركيا وروسيا,اثر اسقاط تركيا لطائرة عسكرية روسية  من طراز سوخوى 24 وقتل احد طياريها بزعم انتهاكها للمجال الجوى التركى، بينما تزعم روسيا انها كانت تحلق في الأجواء الروسية,وقد وصف الرئيس الروسى تلك الحادثة بأنها,”طعنة في الظهر”,من دولة كانت روسيا تعتبرها صديقة,وتلى ذلك فرض حزمة من القيود الاقتصادية على انقرة,بالإضافة إلى قذف الجانب السورى من جبل التركمان وهوالأمر الذي وصفه الكثيرون  بالتحدى الروسى الصريح  لتركيا,بالإضافة إلى قصف بعض الشاحنات المحملة بالبترول والمؤن والتي كانت في طريقها إلى تركيا.

CNN


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً