الأميرة ديانا في ذكري وفاتها العشرين الغموض لا يزال يحيط بحادث الوفاة وفيلم وثائفي يكشف أسرار هامة

منذ عشرون عاما وعلى وجه التحديد في الثلاثون من شهر أغسطس عام 1997 وقعت حادثة وفاة الأميرة ديانا وعماد أو دودي ابن رجل الأعمال محمد  الفايد وهي الحادثة المعروفة باسم حادثة نفق جسر ألما والتي وقعت في باريس.
وكان دودي قد رتب للهروب من تطفل المصورين والصحفيين وخرج مع الأميرة ديانا من الباب الخلفي للفندق واستقلا سيارة غير المعتادة وانطلقا.

الأميرة ديانا في ذكري وفاتها العشرين الغموض لا يزال يحيط بحادث الوفاة

إلا أن المصورين لاحقوا السيارة بأعداد كبيرة ما اضطر السائق إلي القيادة بسرعة كبيرة.
وبعد قليل فقد سيطرته على القيادة وترنحت منه السيارة ما أدي إلي وقوع الحادث وأودي بحياة كل من السائق ودودي على الفور.

وتبفي الحارس الشخصي في حالة حرجة وديانا في حالة خطيرة.
تم نقل المصابون بعد ذلك إلي المستشفى لتتوفي ديانا أثناء محاولة إسعافها وتصل جثتها بعد أيام إلي انجلترا لتشيع جنازتها في السادس من سبتمبر 1997.

وقد شاهد جنازتها عبر التلفاز ملايين من البشر وأحدثت وفاتها صدمة وحزن كبير حول العالم.

 الأميرة ديانا في ذكري وفاتها العشرين الغموض لا يزال يحيط بحادث الوفاة
الأميرة ديانا في ذكري وفاتها العشرين الغموض لا يزال يحيط بحادث الوفاة

الأميرة ديانا في ذكري وفاتها العشرين الغموض لا يزال يحيط بحادث الوفاة

حيث ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الملياردير محمد الفايد والد عماد  والذي توفي قبل عشرون عاما في حادث اليم مع الأميرة ديانا.

قد تقدم محاميه بطلب لفتح التحقيق من جديد في الحادث الذي كان قد وقع في العاصمة الفرنسية باريس.
وكان رجل الأعمال المعروف قد ذكر أنه على اقتناع بأن ابنه قد تم التدبير لقتله مع الأميرة ديانا من قبل أجهزة الأمن بأوامر صادرة من الأمير فيلبب.

وذلك لمنع الأميرة من الزواج من رجل مسلم حسب تصريحاته.
وعلى الرغم من أن الملياردير الشهير لا يمتلك أي دليل إلا أن ديلي ميل قد ذكرت أنه قال أن الأميرة ديانا كانت قد تلقت العديد من التهديدات لمنع هذا الزواج.
وأنه قد تم تهديديها بمعرفة القصر الملكي ومن قبل العائلة المالكة.

وفيلم وثائفي يكشف أسرار جديدة
وفيلم وثائفي يكشف أسرار جديدة

فيلم وثائفي فيلم وثائفي يكشف أسرار جديدة تم تسجيله في عام1993

صحيفة أبزرف ر البريطانية قالت بوجود فيلم وثائفي يخص أسرار دقيقة في حياة أميرة القلوب كانت قد سجلته عام 1993.
وأن تلك التسجيلات أثارت جدل كبير جداً حيث ذكرت فيها الأميرة أسرار شخصية منها حزنها بعد زواجها من الأمير تشار لز عام 1981.
وتوضح ديانا من خلال الفيلم كيف أنها قد شكت إلي الملكة إليزابيث من كون زواجها بدون حب والتي لم تساعدها.

الأميرة ديانا في ذكري وفاتها العشرين الغموض لا يزال يحيط بحادث الوفاة
الأميرة ديانا في ذكري وفاتها العشرين الغموض لا يزال يحيط بحادث الوفاة

من هي الأميرة ديانا

هي ديانا زوجة الأمير تشار لز وأم الأمير ويليام والأمير هنري.
عرف عنها أنها من محبي الأعمال الخيرية حيث شاركت في العديد من تلك الأعمال.
وكانت موضع اهتمام كل وسائل الإعلام العالمية لما تميزت به من شدة الجاذبية والجمال وحبها للأعمال التطوعية ما جعلها تحظي بلقب أميرة القلوب.