الأمم المتحدة وإثيوبيا تتوصلان إلى اتفاق لمساعدة “تيجري” التي ضربتها الحرب

اتفقت إثيوبيا والأمم المتحدة اليوم الأربعاء على توجيه مساعدات إنسانية للمنطقة الشمالية التي هى في أمس الحاجة إليها حيث قتلت الحرب التي استمرت شهرا وجرحت وتسببت في نزوح الآلاف. بحسب (رويترز).

الأمم المتحدة وإثيوبيا تتوصلان إلى اتفاق لمساعدة "تيجري" التي ضربتها الحرب 1 2/12/2020 - 6:10 م

يمنح الاتفاق ، الذي أعلنه مسؤولو الأمم المتحدة ، عمال الإغاثة الوصول إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة في تيجراي ، حيث تقاتل القوات الفيدرالية جبهة تحرير تيجراي الشعبية (TPLF) واستولت على العاصمة الإقليمية.

ويعتقد أن الحرب تسببت في مقتل الآلاف ، ونزوح 45 ألف لاجئ إلى السودان ، وتشريد الكثيرين داخل تيجراي ، وتفاقم المعاناة في المنطقة التي كان 600 ألف شخص فيها يعتمدون بالفعل على المساعدات الغذائية حتى قبل اندلاع الحرب في 4 نوفمبر.

ومع إجبار مئات العمال الأجانب على المغادرة ، ناشدت وكالات الإغاثة الوصول الآمن العاجل.

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في عطلة نهاية الأسبوع إن الغذاء ينفد بالنسبة لـ 96 ألف لاجئ إريتري في تيجراي .. وكان المسعفون في العاصمة المحلية ميكيلي يعانون من نقص في المسكنات والقفازات وأكياس الموتي.

وفي بيان لرويترز قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة: “وقعت الأمم المتحدة والحكومة الفيدرالية لإثيوبيا اتفاقية لضمان وصول العاملين في المجال الإنساني دون عوائق وبشكل مستمر وآمن … إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة الفيدرالية في منطقة تيجراي”.

ولم تعلق الحكومة على الاتفاقية. بحسب رويترز.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.