“الأقمار الصناعية” تكشف حقيقة المكان الذي وقع فيه “الإنفجار العظيم” في العاصمة الإيرانية “طهران”

تكشفت تفاصيل بشأن “الانفجار العظيم” الذي وقع قرب العاصمة الإيرانية في يوم الجمعة، والتي لم تتسبب في أي إصابات، ولكن تسبب بأضرار مادية عالية، وأظهرت صور التقطها القمر الاصطناعي الأوروبي “سنتيال 2” أن الانفجار وقع في منطقة جبلية شرق العاصمة الإيرانية “طهران”.

"الأقمار الصناعية" تكشف حقيقة المكان الذي وقع فيه "الإنفجار العظيم" في العاصمة الإيرانية "طهران"

يعتقد المحللون أن هذه المنطقة التي وقع فيها الإنفجار، هي منطقة لتصنيع السلاح وتخزينه، وأيضاً هي منطقة لتصنيع الصواريخ الإيرانية، ومن الممكن أن يكون لها علاقة بالنشاط النووي لإيران.

وعمل الإنفجار الكبير على ظهور كتلة من اللهب ظهرت في السماء شاهدها كل سكان العاصمة “طهران”، وتزامنت ظهور هذه الكتلة مع انفجار قوي هز العاصمة الإيرانية.

ونشرت شبكة “فوكس نبوز” الإخبارية صوراً للأقمار الصناعية، تظهر بوضوح منطقة متفحمة في مكان الإنفجار، لم تكن ظاهرة قبله، ورغم أ طبيعة الإنفجار لم تتضح بعد، فإن الردود الغير المعتادة للسلطات الإيرانية بعد الانفجار، تظهر بوضوح أن هذه المنطقة شديدة الحساسية، كما أكد الخبراء أن إيران أجرت بعض الإختبارات شديدة الانفجار في نفس هذا المكان قبل عقدين من الزمن.

كما أكدت الدراسات الإستراتيجية الدولية في “واشنطن” أن الانفجار حدث في موقع “خوقير” وهذا الموقع يعتقد أنه مكان خاص بتخزين الأسلحة، وأظهرت الصور وجود بعض المباني حول هذه المنطقة يعتقد أنها مكان لتخزين الصواريخ فيها.

وأشارت وكالة الإستخبارات الأمريكية أن إيران لديها أكبر مخزون للصواريخ والأسلحة تحت الأرض في الشرق الأوسط.