“الأسبوع القادم”.. كارثة تنتظر سكان الأرض خلال أيام وكرة ضخمة من النيران ومواد سامة تتجه إلينا بقوة بعد فقدان السيطرة على محطة “تيانجونج -1”

هناك آمال كبيرة وطموحات للدولة الصينية في مجال الفضاء، حيث يوجد لدى الصين خطة طموحة لأن تمكن نفسها وتعمل كقوة عظمى في العالم وخاصة فيما يتعلق بمجال الفضاء الخارجي، وهذا أمر لا بأس فكل دولة تسعى إلى هذا الأمر، وتمتلك الصين من المقومات ما يمكنها من ذلك، فالصين تمتلك اقتصاد قوي بالإضافة إلى الطاقة البشرية الضخمة.

"الأسبوع القادم".. كارثة تنتظر سكان الأرض خلال أيام وكرة ضخمة من النيران ومواد سامة تتجه إلينا بقوة بعد فقدان السيطرة على محطة "تيانجونج -1" 1 29/3/2018 - 7:56 م

ومنذ فترة قامت الصين وبالتحديد وكالة الفضاء الصينية بإطلاق محطة “تيانجونج -1″ ” Tiangong 1″، وفي آوخر العام الماضي قال علماء الصين أنهم قد فقدوا السيطرة على المحطة وأنها تتجه الآن بقوة نحو الأرض وأكد الخبراء أنهم يراقبون الأمر عن كثب، ولكنهم أشاروا إلى أن المحطة تتصرف بشكل غريب مما أثار مخاوف كبيرة من تعرض سكان الأرض إلى خطر كبير نتيجة سقوط الحطام الفضائي عليهم.

ولكن اليوم وفي تطورات جديدة تتعلق بنفس الأمر أكدت صحف عالمية ومحلية أن سفينة الفضاء خرجت عن السيطرة التامة قبل أيام قليلة، بل إنها تحولت إلى كتلة تشبه الكره من النيران، وهي في طريقها إلى الأرض وتوقع العماء وصولها للأرض خلال أيام قليلة وبالتحديد خلال الفترة من 30 مارس إلى 2 أبريل، الأمر الذي ينذر بكارثة كبرى، حيث أنها تبعد عن الأرض بحوالي 200 كم، وبعد فقدان السيطرة سوف تكون على بعد 70 كيلو فقط وذلك وفق سكاي نيوز، ولم يتم إلى الآن تحديد المكان الذي ستقع فيه بدقة، ولكنها ستقع فوق مدن مأهولة بالسكان مثل بكين أو شيكاغو وروما واسطنبول، والأخطر في الأمر أن أن السفينة بها مادة كيمائية سامة وهي مادة “الهيدرازين” التي توجد بوقود الصواريخ.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.