اغرب حفريات مذهلة لهياكل ديناصورات تم اكتشافها على مر التاريخ

* اكتشاف ديناصور قزم في الصين

اغرب حفريات مذهلة لهياكل ديناصورات تم اكتشافها على مر التاريخ 1 11/5/2015 - 9:11 ص

****************

ديناصور قزم

لا زالت البعثات العلمية تفاجئنا بالجديد كل يوم باكتشافات علمية مذهلة عن كائنات انقرضت منذ آلاف بل ملايين السنين، فقد تمكنت بعثة علمية من الصين مكونة من اهم العلماء للحفريات بالصين، من اكتشاف حفرية هامة تعود لاغرب ديناصور في التاريخ، حيث يرجع تاريخ الديناصور إلى ما قبل 126 مليون سنة قبل الميلاد.

وقد صرحت السلطات المحلية بالصين، إن اكتشاف الحفرية الخاصة بالديناصور قد تم اكتشافه بالصدفه البحتة، حيث وجده بالمصادفة أحد المزارعين الصينين، فبينما كان المزارع يحرث الأرض من اجل الزراعة في قرية بمدينة تشاويانج الصينية، هي حفرية لديناصور قزم، حيث تم قياس طوله الذي يبلغ 15 مترا، كما وجد أن الديناصور كان يعيش في العصر الطباشيري القديم.

وقد أضافت السلطات المحلية بالصين: أن الترتيبات تعمل حاليا من اجل أن يقوم فريق عمل محترف باستخراج أحفورة الديناصور القزم من الأرض.

وبذلك تعتبر مدينة تشاويانج بالصين منطقة غنية جداً بالمصادر الأحفورية من اهم المناطق التي وجد بها حفريات بالصين، والتي يعود تاريخها إلى فترة قد تتراوح ما بين 120 مليون سنة و150 مليون سنة.

* اكتشاف اغرب ديناصور في دوله الارجنتين

*****************
ديناصور

فقد قامت مجموعة من العلماء في علم الأحياء بالارجنتين، باكتشاف نوع غريب من الديناصورات والتي تتميز بانها طويلة العُنق، وقد كانت تلك الديناصورات تعيش بعد العصر الجوراسي، حوالي قبل 145 مليون سنة قبل الميلاد، ويُعتقد العلماء أن الديناصور الذي تم اكتشافه ينتمي إلى فئة من الديناصورات اللاحمةو يرجع ذلك شكل أسنانه، إلا أن هذا الديناصور لا يعتمد في غذاؤه إلا على النباتات فقط، كما أن الديناصور يجتمع فيه عددا كبيرا من الصفات التشريحية المعتاد أن توجد في معظم الديناصورات.

و قد قام العلماء بتشبيه الديناصور المكتشف، بحيوان خُلد الماء، ويرجع ذلك الي وجود مُنقار في مقدمة رأس الديناصور وهو يشبه تماما ذلك الموجود لدى ذلك حيوان خلد الماء.

* اكتشاف ديناصور من نوع نادر في تونس

*************

حفريات

فقد اكتشف علماء باحثون من ايطاليا، هيكلا عظميا غريبا لفصيلة من نوع نادر من الديناصورات التي تم اكتشافها على مستوى العالم، في يوم السبت الماضي، وذلك بعد حفريات ضخمة استمرت حوالي 3 سنوات في جبل طويل المراع بدولة تونس.

وقد صرح المختصون أن هذه الحفريات الخاصة بالديناصور والتي تم اكتشافها مؤخرا، تشير إلى وجود ذلك النوع من الديناصورات في هذا المكان منذ حوالي 150 مليون سنة في تونس، حيث كان الديناصور يعيش مثل التماسيح على ضفاف الآنهار.