استراتيجية قاسية وغريبة لمنع المشردين من النوم في الشوارع والأماكن العامة!

استراتيجية جديدة وقاسية لإزعاج المشردين ومنعهم من النوم في الشوارع والأماكن العامة

إنجلترا-إذا أتيت إلى محطة بورنموث كوتش ليلا، سوف تسمع أغاني (ألفين) و(السناجب) تنبعث بقوة من مكبرات الصوت المثبتة بكل مكان، وتختلف هذه الموسيقى عن موسيقى مزمار القربة التي تم استخدامها على مدى الاسابيع الستة الماضية بين منتصف الليل وحتى الساعة السادسة صباحا.
وصرح أعضاء مجلس بورنموث بأنَّ استخدام هذه الموسيقى المزعجة يعتبر جزءا من استراتيجية جديدة لردع الأشخاص المشردين الذين يتخذون الشوارع والأماكن العامَّة ملجًأ لهم مما قد يتسبب في شعور بعض الركاب بالخوف.
لكن صرح آرون كينيدي أحد المقيمين الذين سجلوا الموسيقى قائلاً: “إن الوصف الوحيد لهذه الاستراتيجية في نظري بأنها تشبه احتجاز الأشخاص في خليج غوانتانامو”.
واضاف ” إذا آوى هؤلاء الناس إلى منامتهم، واستمرت هذه الموسيقى في إزعاجهم، سينتهي بهم الحال في مستشفى المجانين”.
ووصف سكان المنطقة هذا المخطط بأنه “قاسي وغير مُجدي”.
وقالت شرطة دورست أنَّه سيتم دراسة ردود فعل الرأي العام كما سيتم إعادة النظر في المخطط مع المجلس.

استراتيجية قاسية وغريبة لمنع المشردين من النوم في الشوارع والأماكن العامة! 1 5/12/2015 - 9:35 ص

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.