وهذا أزعج كثيرا اليهود المتشددين، لأن هذا التأخير في وصول الطائرة يعني وصولهم لتل أبيب يوم السبت، وهذا يعنى حسب معتقداتهم  انتهاكهم ليوم العطلة الدينية لهم وهو يوم سبتهم، وعقب ذلك صدر بيان عن شركة طيران العال ومضمون البيان هو إن أشخاص من الطائفة الدينية “الحر يديم” قد تسببوا باضطراب وبعنف على متن الطائرة بسبب تأخر موعد الإقلاع.

ويذكر أن اتباع الطافة الدينة هذه قد طالبوا بالنزول من الطائرة قبل إقلاعها، وذلك بعد ما علموا أن موعد الوصول سيكون صباح السبت بدلا من مساء الجمعة، وهذا يعني انتهاكهم  ليوم العطلة الدينية، وتبعا لذلك أعلن قائد الطائرة أنه سيعود بالطائرة إلى البوابة لنزول من يرجب من الركاب من الطائرة منها، لكن قائد الطائرة خدعهم وأقلع بالطائرة، وذلك دون إبلاغ الركاب بذلك، هذا وقد كان ركاب الطائرة من الطائفة الدينية قد اتصلوا بزويهم وأبلغوهم بعدم السفر، وهذا أدى لاضطراب على متن الطائرة طوال الرحلة.

أقرأ أيضا وتعرف على أهم الأخبار اضغط على الصورة

​أقرأ أيضا وتعرف على أهم الأخبار