اتفاق بعض الدول على نظام ضرائب موحد للشركات العابرة للقارات

اتفقت 136 دولة على وضع نظام موحد للضرائب على الشركات العالمية العابرة للقارات يقدر بحوالي 15%، وجاء هذا الاتفاق بعد عدة سنوات من التفاوض من أجل فرض نظام موحد للضرائب على هذه الشركات للحد من ظاهرة التنقل من مكان إلى آخر للتهرب من الضرائب.

نظام موحد لفرض ضرائب على الشركات العالمية

سبب فرض نظام موحد للضرائب

عانت كثير من الدول الكبرى من هجرة شركاتها إلى الدول الأخرى بسبب انخفاض المعدلات الضريبية بتلك الدول، مما دفع كثير من الشركات إلى الهجرة من بلادها إلى دول أخرى  من أجل توفير المصاريف وزيادة الأرباح.

تعتبر أيرلندا من أنجح وأشهر الدول في جذب الشركات التقنية مثل (فيسبوك وآبل وجوجل) وذلك بسبب خفض معدل الضرائب لديها إلى 12.5%، فلقد نجحت إيرلندا في جذب حوالي 1000 شركة تقنية خلال العشرين سنة الماضية.

رفضت أيرلندا في بداية الأمر الانضمام إلى اتفاق توحيد الضرائب حول العالم، ولكن وافقت في النهاية بعد وضع عدة شروط منها، أهمها تطبيق الحد الأدنى فقط على الشركات التي يبلغ دخلها السنوي (750 مليون يورو) أو أكثر.

منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية

تتوقع  منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن يوفر الحد الأدنى للضريبة حوالي ١٥٠ مليار دولار إضافية من عائدات الضرائب العالمية، ولكن الموضوع يحتاج إلى عدة سنوات ليدخل حيز التنفيذ، فبعض الدول لازالت مترددة بشأن الدخول في هذا الاتفاق مثل هنجاريا وإستونيا، كما أن بعض الدول الكبرى تحتاج إلى موافقات داخلية قبل الوصول لمرحلة التنفيذ.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.