إيران: الهجمات الإلكترونية الأمريكية على أهداف إيرانية لم تنجح

(رويترز) – قال وزير الاتصالات الإيراني اليوم الإثنين الموافق 24/6/2019، إن الهجمات الإلكترونية الأمريكية ضد أهداف إيرانية لم تنجح بعد تقارير تفيدنا بأن البنتاغون شن هجوماً عبر الإنترنت خطط له منذ فترة طويلة لتعطيل أنظمة إطلاق الصواريخ في بلاده.



يتصاعد التوتر بين أعداء إيران والولايات المتحدة الأمريكية منذ فترة طويلة بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة إنه ألغى ضربة عسكرية للرد على سقوط إيران لطائرة أمريكية بدون طيار.

ومع ذلك، ذكرت ياهو نيوز يوم الخميس أن الولايات المتحدة شنت هجمات على الإنترنت، وقالت صحيفة واشنطن بوست  يوم السبت إن الضربات الإلكترونية، التي تم التخطيط لها من قبل، عطلت أنظمة إطلاق الصواريخ الإيرانية، ورفض المسؤولون الأمريكيون التعليق.



وقال محمد جواد عزاري جهرومي، وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الإيراني، إنهم يحاولون جاهدين، لكنهم لم ينفذوا أي هجوم ناجح، وقال “سأل الإعلام عما إذا كانت الهجمات الإلكترونية المزعومة ضد إيران صحيحة”، في العام الماضي قمنا بتحييد 33 مليون هجوم باستخدام جدار الحماية الوطني.

وهو(Stuxnet) الهجمات على شبكات الكمبيوتر الإيرانية بأنها ” إرهاب سيبراني”، في إشارة إلى ” عزاري جهرومي” وصف فيروس كمبيوتر يعتقد على نطاق واسع أنه تم تطويره من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، والذي تم اكتشافه في عام 2010 بعد استخدامه لمهاجمة منشأة لتخصيب اليورانيوم في مدينة نطنز الإيرانية.

كما اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية إيران بتصعيد الهجمات الإلكترونية، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إن نظام الدفاع الإلكتروني الإيراني قوي، وأن إيران يمكن أن تتابع قانوناً هذا العدوان في المحاكم الدولية.

ونقلت عنه وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) قوله إن طهران رحبت “بنزع التوترات” في المنطقة، ولا نريد تصاعد التوتر وعواقبه”.



في العام الماضي، سحب ترامب الولايات المتحدة من اتفاق عام 2015 بين إيران والقوى العالمية التي كبح برنامج طهران النووي في مقابل تخفيف العقوبات، حيث تدهورت العلاقات في المنطقة بشكل كبير منذ ذلك الحين.

قال ترامب يوم الأحد إنه لا يسعى إلى شن حرب مع إيران وإنه مستعد للسعي للتواصل إلى اتفاق لدعم اقتصادها المتدهور، وهي خطوة واضحة لتهدئة التوترات، كما اقترح ترامب أنه تراجع عن ضربة عسكرية ضد إيران لأنه لم يكن متأكداً من أن القيادة العليا في البلاد كانت تنوي إسقاط الطائرة بدون طيار، ومع ذلك، قال قائد إيراني إن طهران مستعدة للقيام بذلك مرة أخرى.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن قائد البحرية الأميرال حسين خنزا دي قوله يوم الأحد”الجميع رأى سقوط الطائرة بدون طيار ويمكنني أن أؤكد لكم أن هذا الرد الحازم يمكن أن يتكرر وأن العدو يعرف ذلك”.

ويأتي نبأ “الهجمات الإلكترونية” الأمريكية على أهداف إيرانية اليوم بعد شن هجوم أمس على مطار أبها السعودي، حيث تسبب الهجوم في قتل مواطن سوري الجنسية وإصابة سبعة مدنيين، الأمر الذي يجعل التوتر في المملكة العربية السعودية يزداد سوءاً، وذلك بعد تصريح ولي العهد السعودي ” محمد بن سلمان” في مقابلته مع وكالة أنباء الشرق الأوسط، الأسبوع الماضي، أن المملكة العربية السعودية ” لا تريد حرباً ولا تسعى لشن أي حروب في المنطقة، ولكن من تسول له نفسه التعدي على ممتلكات المملكة أو مصالح شعبها، سيكون الرد حازم وسريع.





يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد