إنقاذ أم لطفلها وفعلت ما عجز كل الأطباء على فعله فقط بسبب مقالة على الإنترنت ! شاهد قصتها

ولد هذا الطفل عادي كبقية الأطفال ففرحت به والدته كثيرا وأعطته عنايتها ورعايتها الكاملة، ولكن لما بلغ عمر 3 أشهر بدأت تظهر عليه بعض الأعراض الغريبة فقد كان جلجه يتأثر بسرعة وجد حساس للروائح القوية فيبدأ جلده بالتشقق وإخراج دم وفيح، فأسرعت به إلى الأطباء الذين عجزوا عن تشخيص حالته وصنفوها على أنها إكزيما قوية وعالجوه بالكورتيزون فكانت حالته تتحسن قليلا ولكن سرعان ما تعود أكثر وبدرجات أعلى حتى وصل أن صار لحم جلده كله أحمر ولم يعرف الأطباء ما يفعلون فقامت الأم بتغطية جسده بالكامل بالباس حتى يديه لكي لا يستطيع حكها وكان الشيء الذي يريحه هو أن يوضع في حمام مائي فيتوقف عن الحك والبكاء ويرتاح قليلا، وذات مرة قرأت الأم مقالا في الإنترنت عن الأضرار الجانبية للكورتزون وعن المتعاطين له وحالاتهم بعد توقيفه فإكتشفت أن سبب مرضه هو أصلا علاجه فقررت إيقاف العلاج وعدم تركه يأخذ الكرتزون فأصبحت حالته تتحسن شيءا فشيئا حتى صار طفلا عادي كل باقي الأطفال يمرح ويظحك

إنقاذ أم لطفلها وفعلت ما عجز كل الأطباء على فعله فقط بسبب مقالة على الإنترنت ! شاهد قصتها 1 26/9/2015 - 3:10 م

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.