إكتشاف سمكة “إصلاح القلوب”مستقبل بدون أمراض القلب..تعرف عليها

أخبار العالم – إكتشف نوعاً من الأسماك قادرة على إصلاح القلوب ذاتياً من خلال جين معين تمتلكه، والتي تعيش في أنهار شمال المكسيك، ما يمكن  أن يقود إلى تطور طبي باعثاً الأمل  للبشر في الشفاء من أمراض القلب نظراً لإمتلاكهم نفس الجين في أجسامهم. مفتاح الشفاء في الجين الذي يمتلكه البشر الموجود في الحمض النووي ويسمى “irrc10” ويعمل هذا الجين على إصلاح إصابة القلب عبر تجديد تلف أنسجة القلب.

إكتشاف سمكة "إصلاح القلوب"مستقبل بدون أمراض القلب..تعرف عليها 1 25/11/2018 - 11:50 م

وأكتشف العلماء في بريطانيا ثلاث جينات مرتبطة بتجديد خلايا قلب الأسماك في حين هناك مسعى لإكتشاف جينات أخرى تلعب دور رئيسي في تلك العملية، ويرتبط الجين  lrrc10 لدى الإنسان بمرض إعتلال عضلة القلب والذي يفقد قدرة القلب في ضخ الدم بشكل كافي كما لو كان سليماً.

أخبار العالم..إختبار الجين lrrc10 في الأسماك..وعلاقته بإصلاح القلب

وتوصل الباحثين في جامعة أوكسفورد في بريطانيا إلى دراستهم من خلال إستقصاء نوعين من أسماك التترا، والذي قاد سمكة الكهف العمياء إلى العيش في الكهوف عندما إجتاحتها الفيضانات منذ حوالي  1.5 مليون سنة.، وحدث تطور مع هذا النوع من السمك بفقد البصر واللون بسبب العيش في الظلام، بينما أمتازت الأسماك النهرية بقدرتها على تجديد خلايا قلوبها، حيث وجد الباحثين أن  الجينين lrrc10 وcaveolin كانا في ذروة من النشاط بشكل اكثر. وقاموا بإختبار وقف عمل هذا الجين في أنواع من سمك السرد الذين تمتعوا بقدرة الشفاء الذاتي فأصبحوا عاجزين عن إصلاح القلب بشكل كامل.

ويأمل معدين الدراسة التي قادتها الدكتورة ماتيلدا مومرستيج في إمكانية الشفاء من خلال طرق مختلفة إما من خلال الأدوية أو تعديل الجينات وذلك بإزالتها أو إستبدالها في الحمض النووي. وتمنح الدارسة الجديدة مستقبل فريد بشفاء الإنسان من الأمراض القلبية بنفس الطريقة التي تقوم بها هذه الأسماك، إذ أن البشر لا يمكنهم إصلاح عطب قلوبهم غير اللجوء لزراعة قلب من شخص قد توفي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.