إعصار يوتو يتجه شرقي الصين وإجلاء 10 آلاف شخص


إعصار يوتو الذي تسبب في مصرع نحو 15 شخصا في الفلبين وإصابة المئات من الضحايا، يتجه تحو شرقي الصين، واتخذت السلطات الصينية المحلية ما يلزم لشدة الإعصار، ويعتبر إعصار يوتو هو السادس والعشرين الذي يضرب الصين في هذا العام، وبسببه أجلت السلطات أكثر من 10 آلاف شخصا يقيمون شرقي الصين.

إعصار يوتو يتجه شرقي الصين

وبالفعل أطلق مقر مكافحة الفيضانات حالة الاستجابة للطوارئ في المقاطعة بالبلاد، إذ تهب رياح شديدة على وسط وجنوب المقاطعة، ويصاحب هذه الرياح أمطار غزيرة وشديدة، وأمرت السلطات الصينية المحلية، بأخذ الاحتياطات اللازمة في المقاطعة وبالأخص حذرت السلطات أصحاب قوارب الصيد في المناطق المتضررة من الإعصار، وقد تم إغلاق نحو 65 موقعا سياحيا، و702 موقع للبناء والإنشاء حتى الآن.

15 قتيلا ضحايا إعصار يوتو

ويذكر أن مسئولين قالوا: وصل عدد الضحايا نتيجة الانهيارات الأرضية والفيضانات التي نجمت عن إعصار يوتو في الفلبين إلى 15 قتيلا، وما زال العشرات مفقودين وجار البحث عنهم.

وكشف ريكاردو جالاد المدير التنفيذي لمكتب إدارة المخاطر والكوارث بالفلبين بأن الانهيارات الأرضية كانت في أقاليم ماونتنن وباناوي وأفوجاوي وكالينجا وتسببت في ارتفاع الضحايا إلى 15 شخصا، وإصابة المئات، وأن عدد الضحايا يرتفع يوما بعد يوم نتيجة البحث الجاري عن المفقودين فمن المحتمل العثور على أشخاص آخرون فقدوا نتيجة الإعصار.

إعصار يوتو تصاحبه رياح تسير بسرعة 140 كم/س

وذكر مسئولون محليون أن الكثير من السكان لجئوا من أيام مضت وبالتحديد يوم الثلاثاء الماضي للاحتماء في مبان قبل وصول إعصار يوتو، المحمل برياح شديدة تسير بسرعة 140 كيلومترا / ساعة، وتصاحبه زوابع تتحرك بسرعة 230 كيلومترا / ساعة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.