التخطي إلى المحتوى
إعجاز قرآني يسبق حيرة العلماء في ربع قرن..”السوبر نوفا” ماذا يحدث لو خلت الأرض من الحديد
السوبر نوفا

تصل نجوم عملاقة في الفضاء الى مرحلة حياتها النهائية التطورية. هذا التسلسل الرئيسي مهم في حصولنا على الحديد، بحيث تبدأ المستعرات الأعظمية في عملية تسمى الإندماج النووي قبل أن تنفجر، إذ تنصهر المواد المتكدسة في قلب النجم تحت الحرارة العالية والضغط الشديد اثناء إندماجها نووياً، وبمجرد نفاذ معظم الطاقة فمن من غير الممكن الإستمرار في إندماج الحديد أثقل العناصر، فسيحدث الإنهيار في مركزها ، وذلك نتيجة الضغط وفقدان الحرارة  مع تأثير الجاذبية مايؤدي الى قذف طبقاتها الخارجية في إنفجار السوبر نوفا الهائل، الذي يحدث في أجزاء أقل من الثانية.

إعجاز سورة الحديد يسبق حيرة العلماء

ويسرد القرآن في نصوصه المقدسة بأن الله ينزل الحديد على الأرض بمميزاته الخاصة كونه قوي بشدة. في هذا الجزء من الإيات في سورة الحديد”وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ” هنا قرآن المسلمين يؤكد على ان الحديد ينزل من السماء ليسبق بذلك العلم الحديث أكتشف الحقيقة  في ربع القرن الحالي. ففي كل عام تنزل كمية من الحديد من الفضاء السحيق الى  الأرض بمقدار 1 إلى 2 مليون طن، المتشكلة بفعل إنفجارات النجوم الضخمة في الفضاء.

وكما أسردنا بوضوح المراحل المتلاحقة النهائية “تفصيلاً” للمستعرات الأعظمية، بمجرد أن يستنفذ المستعر الأعظم لوقوده الذي يحصل عليه من إندماج الهيدروجين والهليوم ، يبدأ في الإنهيار تحت تأثير الجاذبية وتقلص كتلة النجم.

الإندماج النووي – انفجار السوبر نوفا

 ماذا يحدث لو أصبحت الأرض خالية من الحديد

وهذا هو الإعجاز القرآني  عندما يصرح بان الحديد قوي بشدة، وذرة الحديد هي أقوى من كل شي موجود في عالمنا، إذ أن ذرة نواة الحديد أكثر تماسكاً من أي مادة أخرى في الكون. ولو خلت الأرض من وجود الحديد فإنها تفقد المجال المغناطيسي الخاص بها. بالإضافة إلى ذلك، فإن الغلاف الغازي، والغلاف المائي، وكل شئ يصبح متبعثرا في الفضاء. الشئ المذهل الآخر الذي يدل على أحقية هذا الكتاب بأن السورة المخصصة بإسم الحديد عددها 57 ضمن ترتيبها في المصحف، وهو نفس العدد من الوزن الذري للحديد، يا إلهي ! إضافة لرقم الآية التي تتحدث عن الحديد، تحمل رقم 26 هو بالضبط نفس الرقم الذري للحديد.

 

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.