إصابة الرئيس الأمريكي ترامب وزوجته ميلانيا بكوفيد 19

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا اصيبا بفيروس كورونا. حيث قال في تغريدة له على صفحته الرسمية بموقع “تويتر”: “ثبتت إصابتنا بـ COVID-19. سنبدأ عملية الحجر الصحي وسنتعافى على الفور. سوف نتجاوز هذا معا!”. 

إصابة الرئيس الأمريكي ترامب وزوجته ميلانيا بكوفيد 19 1 2/10/2020 - 6:32 م

(لرؤية التغريدة اضغط هنا)

وكان ترامب وميلانيا قد دخلا في حجر صحي بعد أن ثبتت إصابة هوب هيكس، وهى إحدى أقرب مساعديه، بالفيروس.

وهيكس، مستشارة الرئيس الامريكي البالغة من العمر ٣١ عاماً، أقرب مساعد لترامب تبيّن أنها مصابة بفيروس كورونا.

وقد سافرت مع ترامب على متن طائرة الرئاسة لحضور مناظرة تلفزيونية في أوهايو في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وكانت التقطت صور لهيكس أثناء نزولها من الطائرة الرئاسية يوم الثلاثاء في كليفلاند وهى بدون قناع.

وكانت على مقربة من ترامب على متن طائرة الهليكوبتر الرئاسية “مارين وان” يوم الأربعاء عندما عقد تجمعاً في مينيسوتا.

وفي مساء الخميس: غرد ترامب “هوب هيكس التي كانت تعمل بجد من دون أن تأخذ استراحة صغيرة، ثبتت إصابتها بكوفيد 19-. هذا رهيب!

وأضاف الرئيس أن “السيدة الأولى وأنا ننتظر نتائج الاختبارات الخاصة بنا. في غضون ذلك سنبدأ عملية الحجر الصحي!”

ولم يتضح كيف سيؤثر الحجر الصحي على ترتيبات المناظرة الرئاسية الثانية والتي من المقرر إجراؤها في ١٥ أكتوبر في ميامي، فلوريدا.

وقال ترامب خلال مكالمة هاتفية مع مضيف قناة “فوكس نيوز” شون هانيتي مساء الخميس، إنه والسيدة ترامب “يقضيان الكثير من الوقت مع هوب هيكس”.

وذكر الرئيس: “لذلك سنرى ما سيحدث”، مضيفاً أن السيدة هيكس غالباً ما كانت ترتدي أقنعة لكنها بالرغم من ذلك أصيبت.”

ويذكر أن الفيروس اصاب أكثر من 7.2 مليون أمريكي، وقتل أكثر من 200 ألف منهم.

وان البيت الأبيض يقوم باختبار مساعديه وأي شخص آخر على اتصال بالرئيس يوميا.

وغالبا ما يرفض ترامب ارتداء الأقنعة، ويتم تصويره وهو غير ملتزم بالتباعد الاجتماعي مع مساعديه أو غيرهم خلال لقاءاته الرسمية.

وكان أصيب مساعدون مقربون من ترامب بالفيروس في السابق، ففي مايو، تأكد إصابة المتحدثة باسم نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس بالمرض، بعد يوم واحد فقط من اجرائها فحص أظهر أنها ليست مصابة.

شبكة “سي إن إن” أكدت أيضا أن المساعد الشخصي لإيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأمريكي، قد ثبتت إصابته بفيروس كورونا، من دون أن تظهر عليه أية أعراض.