أول تعليق من الاتحاد الأوروبي على قطع روسيا الغاز عن بولندا وبلغاريا

وجه الاتحاد الأوروبي اتهامًا إلى روسيا بعد قطعها إمدادات الغاز عن بولندا وبلغاريا، ووصف الاتحاد الأوروبي الإجراء من قبل روسيا بأنه ابتزاز واضح، في حين تقول موسكو أنها دمرت كمية كبيرة من الأسلحة التي سلمها الغرب إلى كييف.

الاتحاد الأوروبي مستعد لتعليق موسكو من إمدادات الغاز

وعلى جانب آخر أكد الاتحاد الأوروبي أنه مستعد لتعليق موسكو من إمدادات الغاز إلى الكتلة التي تضم 27 بلدا، كما يخطط الاتحاد الأوروبي إلى الرد المنسق بعدما قطعت غازبروم إمداداتها عن بولندا وبلغاريا، من جانبها علقت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين أن الإجراء الذي أقدمت عليه روسيا بإعلان غازبروم مسعى آخر من روسيا لابتزازنا بالغاز، مؤكدًا أن الجميع مستعد لهذه الخطة، ونقوم بإعداد رد الاتحاد الأوروبي المنسق.

أول تعليق من الاتحاد الأوروبي على قطع روسيا الغاز عن بولندا وبلغاريا

الاتحاد الأوروبي يعمل على إمدادات بديلًا لروسيا

أوضحت أنه يمكن للأوروبيين أن يثقوا في وقوفنا متكاتفين ومتضامنين، مع الدول الأعضاء المتأثرة بالخطوة، وذكرت أن الاتحاد الأوروبي يعمل على إمدادات بديلة وأفضل مستويات تخزين في أنحاء الاتحاد الأوروبي، ولفتت إلى أن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وضع خططًا طارئة لمثل هذا السيناريو وعملنا معهم بشكل منسق.

في حين أعربت أورسولا عن غضبها بالخطوة الاحادية التي اتخذتها روسيا ووصفتها بأنها غير مبررة وغير مقبولة، وأكدت أنها لا تثق في روسيا كمورد للغاز.

في حين قال دان رئيس وزراء بلغاريا كيريل بيتكوف أن موسكو اتخذت قرار مفاجئ بقطع الغاز عن بلاده العضو في الاتحاد الأوروبي وأوضح أن الأمر يعتبر ابتزازًا كبيرًا، مؤكدًا ان بلاده لن تستسلم وتعمل بلغاريا على مراجعة جميع العقود ع غازبروم بما في ذلك عقد المرور في الدولة البلقانية


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.